خالد صلاح

عمرو جاد

حين يستفحل الشر

الأربعاء، 25 يوليه 2018 07:00 ص

إضافة تعليق

يتصدر الجزء الثانى من الفيلم الأمريكى «إيكوالايزر» شباك التذاكر فى الولايات المتحدة رغم بعض التوقعات بأفول نجم أفلام الأكشن بصورتها التقليدية، لكن دينزل واشنطن قد أبهرنا كعادته فى الجزء الأول بأداء عبقرى من خلال محاولات الضابط المتقاعد بطل الفيلم، عدم الاستسلام لشهوة محاربة الشر لأنها ستعيده لدائرة لا نهائية من الدم والثأر، وهى تيمة معتادة طورت بها هوليوود صورة البطل الأوحد الذى يرمز لأمريكا القوية، من شخص وسيم خارق يبدو أحيانًا بلا دهاء، إلى طاقة خير كبيرة وذكية كامنة يتم استدعاؤها حين يستفحل الشر ويتخطى حدوده، فى رسالة خادعة لكل تعساء العالم أن منقذهم ليس أرعنًا وغشيمًا كما فهموا من بعض الأفلام الرديئة، وأن الشر فى الكون له جنسيات كثيرة لكنه ليس أمريكيًا بالضرورة.  


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة