خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

يوسف القاضى يكتب: المقاهى والشاشات العملاقة وراحة الأهالى والطلاب

الجمعة، 22 يونيو 2018 08:00 ص
يوسف القاضى يكتب: المقاهى والشاشات العملاقة وراحة الأهالى والطلاب مقهى – أرشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يقوم أصحاب المقاهى هذه الأيام بوضع شاشات عملاقة فى وسط الشوارع التى تقع فيها المقاهى لنقل مجريات مباريات كأس العالم لكرة القدم، والتى تستمر نحو الشهر وربما أكثر، حيث تقع معظم هذه المقاهى فى شوارع المدن الرئيسيه ووسط تجمع سكانى ضخم تحيط بها المنازل وعيادات الأطباء والمستشفيات الخاصة والأميرية من جميع الاتجاهات !
 
وتعد هذه الشوارع التى تقع بها المقاهى من أكثر المناطق ازدحامًا فى الأوقات العادية، فما بالك عندما تتحول إلى مناطق لنقل مباريات كأس العالم، والتى يتواجد فيها أعداد هائلة من عشاق الرياضة، مما سيؤدى إلى إغلاق الشوارع بسبب الجمهور الغفير، وازدحام السيارات والتكاتك والموتوسيكلات التى ستصل إلى هناك، ولقد أثار وضع الشاشات فى هذه الشوارع اعتراض وانتقادات جميع أهالى وسكان المناطق، وخاصة أنها تأتى فى وقت حساس جداً حيث يؤدى طلاب الثانوية العامة بمرحلة الامتحانات، ما سيشكل لهم ولأهاليهم إزعاجاً وقلقاً شديدين والذين يعيشون أصلاً على أعصابهم، إضافة إلى ما سيشكله ذلك من إقلاق لراحة المرضى فى عيادات الأطباء والمستشفيات القريبة، خصوصًا أنه فى اليوم الواحد هناك عدة مباريات وبالتالى السؤال الذى يطرح نفسه: كيف لم يلفت نظر المسئولين فى مدينة ديروط وضع هذه الشاشات العملاقة فى وسط الشوارع ولاسيما أن معظم المقاهى لا تبعد عن مبنى الوحدة المحلية للمدينة وقسم الشرطة سوى أمتار معدودة، فلماذا هذا الإزعاج؟!
 
أتمنى على الجهات المسئولة بتحديد أماكن معينة بعيدة عن التجمعات السكنية أسوة بما هو متبع مع صلاة الأعياد، كالساحات الرياضية والنوادى الصيفية والصالات المغطاة وقاعات النقابات التى تقام بها حفلات الزفاف توضع بها شاشات عملاقة لعرض مباريات كأس العالم، حرصاً على مصلحة الطلاب وراحة الأهالى والمرضى. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة