خالد صلاح

طلاق على الورق من أجل المعاش.. الزوج: الناس عارفة إننا متجوزين وده كفاية.. والزوجة ترد: أنا محتارة وظروفنا زى الزفت.. رواد مواقع التواصل ينصحون بـ"العرفى".. والداعية أحمد المالكى: تحايل على القانون والشرع

الإثنين، 28 مايو 2018 07:00 م
طلاق على الورق من أجل المعاش.. الزوج: الناس عارفة إننا متجوزين وده كفاية.. والزوجة ترد: أنا محتارة وظروفنا زى الزفت.. رواد مواقع التواصل ينصحون بـ"العرفى".. والداعية أحمد المالكى: تحايل على القانون والشرع طلاق على الورق من أجل المعاش
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"جوزى عاوزنا نطلق كده وكده عند مأزون ونفضل مع بعض عادى عشان أخد معاش بابا اللى مش هيقل عن 4 آلاف جنيه، وبيقولى أنا مش فى نيتى طلاق يبقى مش طلاق أصلا والأعمال بالنيات ده كده وكده علشان المعاش، والناس كلهم عارفين إننا متجوزين ومحدش هيعرف حاجة  من الحوار ده، ولا حد خالص حتى الأقارب، وبصراحة ظروفنا أقل من الزفت ومش عارفين نأكل عيالنا حرفيا ولا نكسيهم، ولا حتى نجيبلهم دوا ، وأنا محتارة أوافق ولا لأ، الـ4 آلاف فى الشهر هيحلوا كل مشاكلنا بجد حد يفيدنى لو مكانى هيعمل أيه"، كانت تلك رسالة إحدى رواد موقع التواصل فيس بوك، تعرض مشكلتها على صفحتها وتلقت العديد من ردود موقع التواصل الاجتماعى نرصدها معا ونعرض رأى الدين أيضا.

1

وردت إحدى رواد موقع التواصل الاجتماعى ناصحة صاحبة البوست والقضية قائلة: "اتجوزوا عرفى"، واكتفت نانا كمال بقولها: "لا حول ولا قوة إلا بالله".

2
 

 

بينما كتبت يارا نور: "يا جماعة الزواج إيجاب وقبول وإشهار أما الكتابة عند مأذون أو غيره فده للتوثيق فقط ضمانا للحقوق المدنية، الوضع هايبقى كالأتى طلاقهم تحسب طلقة وتفضل لها طلقتان إن لم يكن طلقها قبل ذلك، وتكتب ورقة عرفية لضمان حقوقها المدنية والقانونية عشان لو جابت أطفال تانى مثلا ولا حاجة أو حصلت أى مشكلة قدام".

3

أما سارة محمد فكتبت رأيها فى حل المشكلة قائلة: "فى ناس بتتجوز عرفي خوفا على المعاش مش حرام ولا عيب".

4
 

أما نونا العطار فقالت: "وافقى بس لو جوزك معاملته حلوة معاكى أما لو وحشة انتى كده كده مطلقة ومعاشك مكفيكى، هو كده اللى عايزك ومتعلق بيكى مش انتى بس فى نفس الوقت متذلهوش عشان حرام، عيشوا حياتكم بالأصول.

5
 

وعن رأى الدين فى القضية قال الشيخ أحمد المالكى الباحث الشرعى بمشيخة الأزهر: "من طلقت عند المأذون فهذا طلاق رسمى ولا تعود لزوجها مرة ثانية إلا بعقد جديد، ولا يجوز أن يعيشا معا إلا بعد عقد العقد الجديد أو برجعتها، فإذا لم يرجعها فهذا تحايل على القانون والشرع، وهما يعيشان فى الحرام".

201712070533583358
 الشيخ أحمد المالكى الباحث الشرعى بالأزهر الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة