أكرم القصاص

كشف المستور فى أزمة غرق "القاهرة الجديدة".. نائب رئيس جهاز المدينة تجاهل تحذير مدير المرافق من غلق بالوعات الأمطار.. أعمال حفر عشوائية قبل الكارثة بـ5 أيام.. ومصادر: تشكيل لجنة لحل الأزمة وإنشاء محطات صرف جديدة

الأربعاء، 02 مايو 2018 03:00 م
كشف المستور فى أزمة غرق "القاهرة الجديدة".. نائب رئيس جهاز المدينة تجاهل تحذير مدير المرافق من غلق بالوعات الأمطار.. أعمال حفر عشوائية قبل الكارثة بـ5 أيام.. ومصادر: تشكيل لجنة لحل الأزمة وإنشاء محطات صرف جديدة أزمة غرق مدينة القاهرة الجديدة
كتب أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تكشف تداعيات أزمة غرق مدينة القاهرة الجديدة كل يوم عن كوارث كانت تحدث والسبب هو الروتين المتبع وعدم سرعة اتخاذ القرار، حيث كشف خطاب حصلت عليه "اليوم السابع" موجه من مدير عام الصرف بمدينة القاهرة الجديدة إلى نائب رئيس جهاز المدينة وقتها المهندس عادل الدسوقى، يطالبه فيه بسرعة إصلاح بالوعات الأمطار بعدد من المناطق بالمدينة، وذلك بعد أن تم ردمها من خلال شركة مقاولات المكلفة بأعمال الرصف بهذه الأماكن.

 

وتضمن الخطاب أسماء الأماكن المطلوب سرعة إصلاح وإظهار بالوعات الأمطار بعدما تم ردمها أمام الجامعة الأمريكية بشارع التسعين الجنوبى، وأمام فندق الدوسيت تاون بشارع التسعين الجنوبى وأمام سور المخابرات بشارع التسعين الجنوبى.

 

وطبقا للخطاب الذى صدر من مدير عام المرافق بالمدينة لنائب رئيس الجهاز بتاريخ 19 أبريل الجارى، أى قبل أزمة غرق القاهرة الجديدة بنحو 5 أيام، أن بالوعات المطر بهذه المناطق تم ردمها خلال قيام شركة إيماك بأعمال الرصف.

 

فيما كشفت مصادر مطلعة، عن أن هذه المناطق هى ذاتها التى حدث بها أكبر تجمعات من المياه وتسبب فى دخول المياه الفيلات وبهو الفنادق نتيجة لعدم وجود بلاعات لصرف هذه المياه.

 

وأظهر هذا الخطاب الذى لم يتم الاستجابة له على الفور، وجود تقصير شديد من المسئول عن ذلك وخاصة أن الخطاب صادر من الجهاز للجهاز وليس من جهة لجهة أخرى.

 

وفى الوقت نفسه كشفت مصادر مطلعة، عن أنه تم تشكيل لجنة برئاسة المهندس علاء عبد العزيز، مساعد نائب وزير الإسكان للمرافق، ورئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة الأسبق، وتضم ممثل عن القوات المسلحة، وممثلين عن الجهات الرقابية، وعدد من الاستشاريين، وذلك لسرعة إيجاد حلول لمدينة القاهرة الجديدة ومنظومة الصرف الصحى بها.

 

وأوضحت المصادر، أن اللجنة تدرس عدد من المقترحات لمواجهة الأزمة منها تغيير المنظومة بالكامل داخل المدينة، ولكن هذا المقترح سيكلف المدينة وهيئة المجتمعات العمرانية أكثر من 2 مليار جنيه.

ومن بين المقترحات أيضا التى تناقشها اللجنة سرعة إنشاء محطات صرف صحى جديدة، وزيادة محطات الرفع، فيما تناقش اللجنة إليه إنشاء خطوط جديدة للأمطار بعيدة عن خطوط الصرف، وذلك نتيجة لتغيير المناخ ودخول مصر من بين الدول الممطرة.

 

وحول الاستعدادات الخاصة بسقوط أمطار اليوم، أكد المهندس عبد المطلب عمارة، نائب وزير الإسكان لشئون تطوير وتنمية المدن الجديدة، على أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى بمدينة القاهرة الجديدة، تحسبا لسقوط أمطار اليوم.

 

وأضاف عمارة، لـ"اليوم السابع"، أنه تم الدفع بأسطول سيارات وشفاطات لكافة المناطق والشوارع المتوقع أن يحدث بها تجمعات مياه وذلك لشفط وسحب أى كميات مياه تسقط على المدينة ومنع حدوث تجمعات للمياه، وتجنب ما حدث الأيام الماضية.

 

وأشار نائب وزير الإسكان، إلى أنه تم تشكيل غرفة عمل وتم إعلان حالة الطوارئ على مدار الساعة لمدة 5 أيام اعتبارا من اليوم، وذلك للإخطار والإبلاغ عن أى أزمة والتعامل معها فور حدوثها مباشرة.

 

وأكد المهندس عبد المطلب عمارة، على أنه لن تحدث أى أزمات فى المدينة مستقبلا تتعلق بالمياه أو الصرف، وجارى وضع الحلول اللازمة للانتهاء من أى إشكالية قد تحدث.


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محسن محمود

الحفر التخريبي و الرصف العشوائي

العامل المصري محترف حفر و تخريب بدون رقابة او مهندس يرشده لان المهندس مش موجود او مشغول او مش فارق معاه و ذلك ينطبق علي الرصف العشوائي ايضا . عاقبوا المهندسين الذين يستلمون الشغل من العمال .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة