خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أسئلة اليوم الشائعة.. هل يحتسب هدف "هارى كين" بعد استئنافه؟.. إلى أين وصلت الحكومة فى ملف "مثلث ماسبيرو"؟.. هل تطرح وزارة الإسكان مرحلة جديدة من دار مصر؟.. هل كان حسابك على فيس بوك ضحية "التسريبات الأخيرة"

الإثنين، 09 أبريل 2018 09:35 م
أسئلة اليوم الشائعة.. هل يحتسب هدف "هارى كين" بعد استئنافه؟.. إلى أين وصلت الحكومة فى ملف "مثلث ماسبيرو"؟.. هل تطرح وزارة الإسكان مرحلة جديدة من دار مصر؟.. هل كان حسابك على فيس بوك ضحية "التسريبات الأخيرة"
كتب محمود حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى خدمتها اليومية تقدم "اليوم السابع" الأسئلة الشائعة للقراء، حول أهم أحداث اليوم، وأهم التساؤلات التى دارت من القراء والمتابعين خلال اليوم.

 

وتدور أسئلة اليوم حول المنافسة بين الإنجليزى "هارى كين" والمصرى "محمد صلاح" على منصب هداف الدورى الإنجليزى بعد تقدم هارى كين باستئناف على هدف توتنهام فى ستوك سيتى والذى تم احتسابه باسم زميله، وكذلك "مثلث ماسبيرو" وإلى أين وصلت الدولة فى مسألة إخلاؤه خاصة أن هذا الملف ظل شائكا لسنوات طويلة، وكذلك حول شقق "دار مصر" وهل ستطرح الدولة منها مراحل جديدة بعد النجاح التى حققته فى مرحليتها الأولى والثانية، والسؤال الأخير يتناول حسابك على "فيس بوك" وهل تم اختراقه أم لا؟.

 

هل يمكن احتساب هدف لصالح "هارى كين" بعد الاستئناف؟

 

منافسة خاصة فى الدورى الانجليزى مصرية بريطانية، بين النجم المصرى محمد صلاح، وهارى كين، حول لقب الهداف، محمد صلاح برصيد 29 هدفا، وهارى كين برصيد هارى كين برصيد 24 هدفا، خاصة بعدما تم احتساب الهدف الذى أحرزه توتنهام فى مرمى ستوك سيتى باسم زميله كريستان أريكسان، ليظل الفارق بين كين وصلاح 5 أهداف، لكن كين أعلن أنه قدم استئنافا على قرار احتساب الهدف باسم زميله، فهل من الممكن أن ينجح استئناف هدف هارى كين؟.

 

جمال الغندور الحكم الدولى أجاب على هذا السؤال لـ"اليوم السابع" قائلا إن قرارات الحكم فى المباراة تنقسم إلى نوعين من القرارات، واحدة لا يمكن التراجع عنها، وأخرى يمكن العودة لاحقا لمشاهدة الفيديو وتصحيح الخطأ الواقع، أما بالنسبة لتسجيل الهدف باسم أحد اللاعبين فهو أحد القرارات التى يمكن تغييرها لاحقا بعد مشاهدة الفيديو.

 

وقال الغندور إنه تعرض لواقعة مشابهة أثناء تحكيمه فى كأس العالم 1998، فى مباراة تشيلى والنمسا، حين قام باحتساب هدف فى كرة مشتركة باسم اللاعب التشيلى إيفان زامورانو، لكن بعد مشاهدة الفيديو عقب المباراة تبين أن من أحرز الهدف كان اللاعب مارتشيلو سالاس، وبالفعل تم تسجيل الهدف باسمه.

 

إلى أين وصلت الحكومة فى ملف "مثلث ماسبيرو" ؟

 

ظل مثلث ماسبيرو لسنوات طويلة، ملفا شائكا يحظر الاقتراب منه، لكن فى الفترة الأخيرة قررت الدولة تصفية هذا الملف بشكل كامل، عبر إيجاد بديل مناسب لأهالى "المثلث"، وصباح اليوم زار المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة المثلث معلنا أن خطة أعمال الهدم ستنتهى خلال أسبوعين على الأكثر، لكن البعض قد يتساء أين ذهب الأهالى، وهل هناك أى مشكلات مازالت تواجه سكان "المثلث".

قسمت الدولة سكان مثلث ماسبيرو إلى 3 فئات، الأولى هم الراغبين فى البقاء، وهؤلاء صرفت لهم الدولة 40 ألف جنيه قيمة إيجار 3 سنوات وهى الفترة اللازمة للتطوير، والثانية هم من سيأخذون تعويضا عن أماكنهم وهؤلاء هم أصحاب الورش والمحلات والمقاهى، والذين يأخذون 5 آلاف جنيه للمتر بالإضافة إلى 80 ألف جنيه بدل انتقال، وتم نقل أغلب الأسر إلى مدينة "الأسمرات" بالمقطم، وتوفير شقق بديلة لهم.

 

لم يتبق سوى أعداد قليلة من سكان مثلث ماسبيرو، وهؤلاء ينتظرون نتيجة لجنة تظلمات مشكلة من مستشارين من مجلس الدولة، ومعنيين بالمشروع لمراجعة تظلمات هؤلاء الأهالى.

 

هل تطرح الدولة مرحلة جديدة من "دار مصر" ؟

 

أعلن رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة، عن بدء تسليم المرحلة الأولى من مشروع "دار مصر" بمدينة دمياط الجديدة، وهو ما جعل البعض يتساءل عن إسكان دار مصر، وهل هناك مراحل جديدة من المشروع سيتم طرحها خاصة بعد أن أثبت نجاحه؟.

 

وبحسب تصريحات وزارة الإسكان، فإنه بنهاية شهر إبريل سيتم طرح المرحلة الثالثة من المشروع فى 9 مدن جديدة، وتنقسم المساحات داخل المشروع من 100، و115، و130، و140، و150 مترا، ويتقدم الحاجز لشراء كراسة الشروط وإيداع دفعة الحجز فى بنك الإسكان والتعمير، ويتم تحديد موعد للقرعة لمدن القاهرة الكبرى، أو فى مكان مفتوح فى المدن التى تعلن بها الوحدات، وتتم القرعة لكل فرد وتحديد موقعه فى كل عمارة.

 

 الجدير بالذكر، أن وزارة الإسكان قد انتهت بالفعل من بناء 40% من وحدات "دار مصر" المرحلة الثالثة، لتقليص فترة التسليم، على أن يتسلم الحاجزين شققهم فى خلال 18 شهرا، وذلك بحسب تصريحات سابقة لوزارة الإسكان.

 

هل كان حسابك على "فيس بوك" ضحية أزمة تسريب البيانات الأخيرة؟

87 مليون شخص حول العالم تعرضت كل بياناتهم للتسريب من شركة "كامبيردج أناليتيكا" للأبحاث وتم استغلال هذه البيانات المسربة سياسيا، هذه الأخبار المتداولة منذ أسبوعين، ويبدو أن الكثيرين بات لديهم قلق من أن تكون بياناتهم قد تم اختراقها، لذا فقد قرر فيس بوك أخيرا أن يضع حدا لهذه الشكوك الموجودة لدى الكثيرين.

فوفقا لبيان صادر عن "شركة فيس بوك" فبداية من الغد سيبدأ أشخاص حول العالم فى تلقى رسائل إن كانت بياناتهم قد تم استغلالها فى الأزمة الأخيرة وذلك على مدار الأيام القليلة القادمة، وسوف يتم إبلاغ المستخدمين كيف وأين ذهبت بياناتهم وفيم تم استغلالها؟.

 

إلا أنك كمستخدم مصرى عليك ألا تقلق كثيرا، فقد ذكر "فيس بوك" فى بيانه أن 97% ممن تم انتهاك خصوصيتهم هم من سكان الولايات المتحدة الأمريكية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة