خالد صلاح
}

تعرف على أول "طيارة ست".. والدها سباك ومنحت لقب "النبيلة"

الخميس، 08 مارس 2018 05:00 م
 تعرف على أول "طيارة ست".. والدها سباك ومنحت لقب "النبيلة" ريموند دى لاروش
كتبت أسماء زيدان
إضافة تعليق

لن نقول إن المرأة نصف المجتمع فى يومها العالمى فقد تكون المجتمع بأكمله لتأثيرها الواضح فى تنشأة وتربية النصف الآخر، وضمن احتفال العالم بهذا اليوم يقدم اليوم السابع نماذج لنساء سطرن أسماءهن فى التاريخ لما حققن من إنجازات، نختص بالذكر منهن فى هذا الموضوع ريموند دى لاروش، أول امرأة تحصل على رخصة قيادة طائرة فى العالم، ونذكر أبرز المعلومات عنها التى إن دلت على شىء فسيكون أن إصرارها فى مواجهة الصعاب هو من خلدها حتى الآن.

ريموند
ريموند

 

والدها سباك وأسرتها فقيرة

 

ريموند تقود دراجة
ريموند تقود دراجة

 

 

تنتمى ريموند لأسرة فقيرة حيث كان والدها يعمل فى السباكة، وكانت منذ نعومة أظافرها طفلة مميزة ومختلفة عمن سواها من الفتيات فلم تكن تفضل ألعابهم بل تجد راحتها فى ركوب الدراجات التى تطورت فيما بعد لتعشق "الموتوسيكلات"، ويقودها طموحها لقيادة الطائرات.

 

عملت بالتمثيل وأول مرة قادت طائرة بمقعد واحد

 

أول فتاة تقود طائرة منفردة
أول فتاة تقود طائرة منفردة

 

 

عملت ريموند بالتمثيل ولكن بزيارة الأخوان رايت إلى باريس وتكريمهما لاختراع النموذج الأول لطائرة عقدت العزم إلى تعلم قيادة الطائرات، وهذا ما نجحت فى تحقيقه، فقادت طائرة بمقعد واحد مخصص للطيار حيث تلقت الدروس الأولى بها نظرية ونجحت فى تنفيذها، وأول مرة قادت الطائرة على ارتفاع 270 متر ثم 6 كيلو مترات.

حصلت على لقب بارونة وفرحتها ما تمت بتحطيم طائرتها
 

منح ريموند القيصر نيقولا الثانى لقب " بارونة " أى نبيلة، وهو لقب يطلق على الطبقة الارستقراطية فى الأنظمة الملكية الاقطاعية، ويرجع أصل الكلمة إلى اللغة الفرنسية وتعنى المحارب الحر.

ولم تكتمل فرحة ريموند بما حققت من نجاح كونها أول سيدة فى العالم تحصل على رخصة قيادة طائرة، حيث إنها بعد حصولها على الرخصة بثلاثة شهور فقط تحطمت بها الطائرة بباريس وعانت من إصابات بالغة، ولكنها تعافت رغم عدم تصديق الأطباء لإحتمالية شفائها، فتقاعدت عن العمل لمدة عامين.

ريموند ترفع شعار "أطلع من حادثة لدحديرة ومن فخ لفخ
 

وبعد شفاء ريموند من الإصابات الناجمة عن حادث الطائرة، تعرضت لحادث سيارة فعانت من كسور عظيمة ولكن عادت بإصرارها مرة أخرى وحققت أرقامًا قياسية وقتها فى الطيران على ارتفاعات مختلفة، إلى أن حاولت الحصول على رخصة " طيار اختبار " لتجريب الطائرات المخترعة حديثَا وفى أول محاولة لتجريب الطائرة لقت مصرعها هى وطاقم العمل، لتضرب نموذجًا للمرأة التى لا تعيقها أنوثتها عن فعل أى شىء يراه البعض أنه مقتصر على الرجال.  

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حسن

شاركت في أول مسابقة طيران في مصر عام 1910

كانت ضمن 12 طيار حضروا إلى مصر للمشاركة في أول مسابقة طيران في مصر والأولى في القارة الإفريقية في منطقة هليوبوليس خلال الفترة ما بين 6-13 فبراير عام 1910 وحضرها الخديوى عباس حلمى الثانى وحصلت على المركز الأخير بجائزة قدرها الف فرنك فرنسى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة