مجلس الدولة يقرر قبول دعوى لوقف نشاط شركتى "أوبر وكريم"

الثلاثاء، 20 مارس 2018 01:31 م
مجلس الدولة يقرر قبول دعوى لوقف نشاط شركتى "أوبر وكريم" تطبيق اوبر
كتب محمد محسوب - أحمد عبد الهادى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة برئاسة المستشار بخيت إسماعيل اليوم الثلاثاء،  قبول الدعوى المقامة من علاء محمد وآخرين، المطالبة بإيقاف نشاط شركتى أوبر وكريم ومثيلاتها لتشغيل السيارات، مع وقف تطبيقات الأبليكشن أو البرامج التى يستخدمونها وإحالتها للمفوضين .

اختصمت الدعوى التى حملت رقم ٢٩٠٢٠ لسنة ٧١ قضائية رئيس مجلس الوزراء ووزراء الداخلية والنقل والاتصالات والمالية، والممثل القانونى لشركتى أوبر وكريم .

وذكرت الدعوى أن شركتى أوبر وكريم واستخدامها لنظام التشغيل المعتمد على gbs تخالف قانون المرور، لأنها تقوم بتحميل ركاب بأجر بالمخالفة لشروط الترخيص لتلك السيارات المستخدمة، وأن عمل تلك السيارات ليس له أى ضوابط تحكمه، ويتسبب فى فرض نفسه على أصحاب المهنة الحقيقيين.

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

فطوطة

ليه ياعم؟ حرام عليك!

انتو يعني لازم تدمروا الحاجة الوحيدة العدلة اللي ماشية في البلد؟ ونرجع تاني لمافيا سواقين التاكسي النصابين البلطجية اللي ياخدك مشوار تلاتة متر ويطلب منك مليون جنيه يا كدة يا ينزل يضربك هو واصحابه التكسجية النكسجية؟ مالها اوبر وكريم؟ مشوار م المعادي لنص البلد بتلاتين جنيه بس وعربية جاية في ميعادها سايقها بني آدم مؤدب وميت فل وتسعتاشر... لازم تبوظوه؟ ثم اوبر وكريم دول شغالين في كل دول العالم من المانيا لغاااااااااااية ابوظبي، احنا يعني اللي فلوطة؟

عدد الردود 0

بواسطة:

sherif

وهل توجد ضوابط أصلا لتشغيل التاكسى الأبيض

للسادة الذين قاموا برفع القضية ، هل عمل التاكسى الأبيض له أى ضوابط وهل أصحاب المهنة الحقيقيين يقومون بتشغيل العداد كما ينص قانون المرور كما أن جزء كبير منهم يقوم بالتلاعب بالعداد ولايوجد فحص من أى جهة لهذا العداد. لقد قامت شركة كريم بمحاولة ضم التاكسى الأبيض ليعمل معها وللأسف رفض أصحاب المهنة الحقيقيين الإنضمام إليها لسبب مجهول وإن كنت أعتبر أنهم رفضوا الإنضمام لمنظومة سيتم محاسبتهم فيها محاسبة صحيحة وهم طبعا مبسوطين فى ظل الفوضى وعدم المحاسبة. أن الكابتن فى شركتى أوبر وكريم لايمكنه رفض الإتجاه الذى سيطلبه الراكب فهل التاكسى الأبيض يقوم بعمل نفس الشئ. 

عدد الردود 0

بواسطة:

hany ali

لا للتاكسي الأبيض

بعد ما شوفنا النضافة والذوق والإحترام مع اوبر وكريم عاوزين ترجعونا تاني للبلطجية . 

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل المعتز

أوبر وكريم ويلا توكتوك

هل سيتم رفع دعاوى قضائية أيضا على شركتى التوكتوك والفسبا أم لا وهل تم فرض نشاط هاتين الشركتين على المواطن أم لما لهما من ضوابط داخلية وأمان فى الأستخدام جعل المواطن يرغب فى أستخدامهم بخلاف أصحاب المهنة الأصلببن الذين أصبح أغلبهم بلا مبادىء أو أخلاق فالتاكسى الأبيض الأن من أسوأ المواصلات مثله مثل الميكروباصات فى أخلاقيات القيادة والنتهاج مبدأ "مش طريقى" و "أركب على مزاجى" و " السرعة هى حرفنة القيادة" و "أصل العداد مش شغال" هذا بخلاف أن العميل ممكن أن يقف بالساعة من أجل تاكسى يقف له ثم يدخل فى مجال التفاوض على الأجرة كل هذه السلبيات غير موجودة فى شركتى أوبر وكريم فبالأبليكشن يتم طلب الخدمة التى تصل اليك حيثما كنت بسيارة مريحة وموديل حديث والكابتن غاية فى الأخلاق والأدب والقيمة محددة بالساعة أو الكيلو متر وهناك من الكونترول على السائقين مايجعلك تشعر بالأمان على نفسك أو أسرتك لهذا ندعوا القضاء لتقنين عملهم بدلا من وقفهم لأن الكم القليل من سائقى التاكسى الأبيض سيصلون الى هذا المستوى الأخلاقى والمهنى والكم الأكبلر سيبقون على نقس طبيعتهم ولن يكون هناك رقيب يحاسبهم.

عدد الردود 0

بواسطة:

يوسف

مشروع محترم يعمل به شباب محترم ومتعلم

طيب وكل الشباب اللى بيشتغل فى اوبر وكريم هيروح فين الحكومة حتشغلهم والله حرام ده احنا ما صدقنا لقينا وسيلة مريحة ومحترمة بدلا من سواقين التاكسى الطماعين البلطجية .. حرام عليكم ده فيه شباب شارى السيارات بالقسط علشان شغلانة شريفة .. لا حول ولا قوة الا بالله

عدد الردود 0

بواسطة:

البرئ

اقتراح

اقرتح أن يقوم كل مستفيدى اوبر و كريم برفع دعوى على من رفعوا هذه الدعوى و اتهامهم بالتعدي على حقوقهم فى استعمال وسيله آمنه محترمه للتوصيل و التواطئ مع سائقي التاكسي الأبيض لعودتهم لاستخدام هذه الوسيلة الغير آمنه

عدد الردود 0

بواسطة:

المصريين بالخارج

انتحار الطبقة الوسطى

حان الوقت لانتحار الطبقة الوسطى، الآن إما أن تكون في القاع أو أن تكون في القمة. لا أدري من هم هؤلاء أصحاب المهنة التي يتحدث عنه القرار، على الأقل لو ركبت زوجتي أو إبنتي مع أوبر أو كريم أطمأن عليها، لأن ببساطة عندي كافة المعلومات عن السائق والسيارة ورقمها.. إلخ، أما سائق التاكسي فلا أمان له على أسرتي معه، وببساطه لا يوجد أي معلومة لدي عنه. بالإضافة إلى تصرفات العربجية والبلطجة التي لا حصر لها من هؤلاء الذين يطلق عليهم " أصحاب المهنة" . هل يضمن لي المشرع الأمان على أسرتي مع هؤلاء العربجية أو البلطجية ومدمني المخدرات. ببساطة يا سادة أقرأوا الفاتحة على الطبقة الوسطى ممن تبقى لديهم القليل من الآدمية والاحتفاظ بنوع من احترام النفس، وليحيا أصحاب المهنة. انتظروا سيل من ردود أفعال المحترمين على هذا القرار المعتم.

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

كلام فاضي

إيه الفشل ده القاضي علشان شوية ورق أمامه ليس له لازمه يحكم بعكننة المواطن المصري لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

عدد الردود 0

بواسطة:

osama

لماذا نحارب كل مشروع ناجح

لماذا نجبر على بلطجة سائقى التاكسى ؟؟؟؟ لماذا نوقف المعاملة الادمية والذوق والشياكة فى التعامل ونشجع البلطجة والمعاملة اللا ادمية من سائقى التاكسى؟؟؟؟ لماذا نحارب مشروع مطبق على مستوى العالم يشجع عودة السياحة ونترك الساحة لمن يتسبب فى العكس بسبب سوء المعاملة والطمع؟؟؟؟؟ لا للتاكسى بجميع اشكالة سواء ابيض او اصفر واسود بسبب سوء المعاملة والجشع والبلطجة.

عدد الردود 0

بواسطة:

وائل

ايه الفوضي و البيروقراطية دي؟!!

اولا اطمن كل الناس مستحيل الخدمة دي تقف في مصر، احنا بنتقدم مش بنرجع لورا. ثانيا، العيب مش علي القاضي لأنه بيحكم بالورق اللي قدامه، المفروض الحكومة تقنن عمل الشركتين و تاخد ضرايبها عادي زي اي مشروع

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة