خالد صلاح

فيديو وصور.. أسرة مريض بعد إستئصال كليته يطالبون بمحاسبة الطبيب وإعادة حق نجلهم.. أسرة الطبيب تعرض فدية للتنازل عن المحضر.. النيابة تحقق فى الواقعة.. وشقيق المريض: "إحنا غلابة ومالناش حد إلا ربنا وعايزين حقنا"

الأربعاء، 14 مارس 2018 02:40 ص
فيديو وصور.. أسرة مريض بعد إستئصال كليته يطالبون بمحاسبة الطبيب وإعادة حق نجلهم.. أسرة الطبيب تعرض فدية للتنازل عن المحضر.. النيابة تحقق فى الواقعة.. وشقيق المريض: "إحنا غلابة ومالناش حد إلا ربنا وعايزين حقنا" شقيق المريض
المنوفية - محمود شاكر
إضافة تعليق

"لقيت الكلية بتاعة أخوك تعبانة وأنا بعمل العملية قولت أحافظ عليه وأشيلها" عبارة تجسد مأساة رجل دخل حجرة العمليات بعيادة طبيب خاصة، ليجرى عملية استئصال حصوة، وخرج بدون كليته بمحافظة المنوفية، ليتوجه شقيق المريض إلى مركز الشرطة لتحرير محضر بالواقعة مطالبا بالتحقيق مع الطبيب الذى أجرى لشقيقه عملية إستئصال للكلية دون أن يستأذنهم ودون أن يعلموا.

شهدت عيادة الطبيب " ر م ر " المتواجدة بمدينة أشمون بمحافظة المنوفية، تشخيص لحالة "أحمد عبدالباسط سيد أحمد (39 سنة)، والمقيم بقرية طليا التابعة للمركز، فقرر الطبيب أنه فى حاجة لإجراء عملية استئصال حصوة بالحالب، ولم تجد الأسرة البسيطة أمامها سوى إجراء العملية.

يقول رضا عبدالباسط سيد أحمد، شقيق المريض: بعد مفاوضات مع الطبيب على تكلفة العملية تم الاتفاق على اجرائها بتكلفة 2000 جنيه، وقمنا بالذهاب إلى العيادة، فى تمام التاسعة صباحا، ليدخل شقيقى إلى حجرة العمليات، ومن المفترض أن تتم العملية فى ساعة واحدة، وفقا لكلام الطبيب إلا أننا انتظرنا ما يقرب من ثلاث ساعات، وخرج الطبيب من غرفة العمليات فى تمام الثانية عشرة ظهرا.

 وتابع رضا، شقيق المريض: فوجئت بعد ساعة من خروج شقيقى، بالطبيب ينادى علي، ودخلت معه المكتب، توقعت أنه سيطالبنى بتكلفة العملية، ولكن فوجئت به يفتح شنطة وبها كلية شقيقى مشقوقة نصفين، قائلا " دى كلية أخوك فيها مشكلة وقولت لازم أشيلها علشان أحافظ على حياته"، وقال رضا: "كنت مصدوم ولم أجد أى كلام أرد به، ثم قلت للطبيب إزاى تشيل حاجة من أخويا بدون إذنى أو علمنا، لتحدث مشادة بيننا، وتوجهت إلى مركز الشرطة لتحرير بلاغ رسمي ضد الطبيب بتهمة إجراء استئصال لكلية شقيقى دون علمى حمل رقم 2501 إدارى مركز أشمون لسنة 2018.

وأكد رضا شقيق المريض أنهم من أسرة بسيطة مكونة من ثلاثة أشقاء جميعهم يعملون باليومية، وليس لهم أى مصدر دخل ويعيشون فى منزل بالطوب الأبيض طابقا واحدا، وتابع: كل منا يعيش فى غرفة هو وأطفاله، لافتا إلى أنه تم العرض عليهم فدية للتنازل عن المحضر الذى تم تحريره ولكن رفضنا هذا الأمر، مؤكدا أننا بسطاء ولن نتنازل عن حق شقيقنا مهما كان الثمن. 

جدير بالذكر أن اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية  تلقى إخطارا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد بتلقى الرائد أحمد الشافعى رئيس مباحث المركز، والنقيب ماجد عبود معاون مباحث المركز، بلاغا بالواقعة.

وألقت وحدة مباحث مركز أشمون القبض على الطبيب المتهم وقررت نيابة مركز أشمون برئاسة المستشار يامن يوسف، صرف الطبيب المتهم بإجراء عملية استئصال كلية مريض دون علمه بدائرة المركز، وجاء بقرار النيابة تعهد الطبيب بالمثول أمام النيابة وقت طلبه لذلك فى حالة وجود أى جديد حول الواقعة، فيما جاء ضمن قرارات النيابة السماع لأقوال المريض عقب تماثله للشفاء.

كما شمل قرار النيابة التحفظ على كلية المريض التى تم استئصالها، وتم إيداعها بمستشفى أشمون العام، وتم إرسالها إلى مستشفى شبين الكوم، لإجراء التشريح الطبى، وبيان ما بها من تلف أو عيوب خلقية.

 


 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة