خالد صلاح
}

عودة "الحظاظات" ضمن موضة إكسسوارات 2018 للرجال

الأربعاء، 14 مارس 2018 03:00 ص
عودة "الحظاظات" ضمن موضة إكسسوارات 2018 للرجال اكسسوارات
كتبت سلمى الدمرداش
إضافة تعليق

لا تقتصر الأناقة على النساء فقط، فالرجال أيضًا يبحثون عن أناقتهم بشكل دائم، وهناك فئة ليست بالقليلة من الرجال يمكن إدراجها تحت قائمة "المهووسين بالموضة"، خاصة أن الرجال يتابعون عروض الأزياء وأسابيع الموضة العالمية بشكل دائم، قد لا يكون ذلك بنفس أسلوب وطرق النساء، لكنهم يحرصون على متابعة أحدث صيحات الموضة فى الملابس والأحذية وحتى الاكسسوارات التى يهتمون بها بشكل كبير، وذلك من خلال متابعة صفحات النجوم وصورهم على موقع تبادل الصور "انستجرام"

وبالرغم من اقتصار الاكسسوارات الرجالى فى أشياء بسيطة إلا أن تطور موضتها يحدث بشكل كبير، وظهر هذا واضحًا خلال العروض الأخيرة لبعض دور الأزياء مثل "جوتشى" التى  قدمت مجموعة أنيقة من الاكسسوارات الرجالى نالت إعجاب الكثيرين.

اكسسوارات (1)
 

و"الحظاظات" واحدة من أبرز أشكال الإكسسوارات الرجالى التى يعشقها كثير من الرجال، ويختلف اختيارهم لها وفقًا لشخصية وستايل كل رجل، ونشر موقع " bestproducts" مجموعة من أحدث موديلات الحظاظات التى تتناسب مع موضة اكسسوارات 2018 للرجال.

اكسسوارات (2)
 

وهذه أبرز ملامح الحظاظات الرجالى وفقًا لموضة إكسسوارات 2018

أولاً الألوان والجلود:

الحظاظات المصنوعة من الجلد وتحديدًا البنى هى الأكثر انتشارًا بين الرجال، خاصة أنها تتناسب مع كافة الأذواق، ومازالت هذه الحظاظة موجودة ضمن اكسسوارات 2018 للرجال، كذلك الحظاظات التى تحتوى على خيوط ملونة موجودة هذا العام بقوة لتتناسب مع عاشقى الكاجوال من الرجال.

اكسسوارات (3)
اكسسوارات (4)
 
اكسسوارات (5)
 

ثانيًا الأشكال المعدنية:

حرصت دار أزياء "جوتشى" على تقديم أشكال عديدة من الاكسسوارات الرجالى، كان بينها الحظاظة المعدنية التى يقبل عليها بعض الرجال، خاصة أنها تتميز ببعض الأشكال المحفورة الأنيقة، وتتواجد هذه الحظاظة فى 2018 بأحجام مختلفة تتنوع بين الرفيع والعريض والمفتوح الذى يشبه السوار، والمغلق الذى يشبه "الآنسيال".

اكسسوارات (6)
 
اكسسوارات (7)
 
اكسسوارات (8)
 
اكسسوارات (9)
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة