خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عميد بالأزهر: الخطيب فى مقام النبى.. والأوقاف أبعدت المتسولين عن المنابر (صور)

الثلاثاء، 13 مارس 2018 11:25 ص
عميد بالأزهر: الخطيب فى مقام النبى.. والأوقاف أبعدت المتسولين عن المنابر (صور) الدكتور جمال فاروق عميد كلية الدعوة الإسلامية جامعة الأزهر
كتب لؤى على - تصوير خالد كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور جمال فاروق، عميد كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن الله أفرد صلاة الجمعة بتشريع خاص، وسمى سورة فى القرآن باسمها، وأمر عباده بالسعى إليها، فخطبة الجمعة مؤتمر عالمى يسعى إليه الناس من مشارقها ومغاربها، للتذكير والحفاظ على هوية الأمة وتجديد الإيمان.

وأضاف "فاروق"، فى كلمته خلال اللقاء المفتوح مع طلاب كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر، اليوم الثلاثاء، بعنوان "خطبة الجمعة وأثرها فى بناء الفرد والمجتمع"، المنعقد بالتعاون مع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر، أن خطبة الجمعة إبراز لدور المسلم فى الحياة، وتقويم لسلوكه ومنهجه، ويكفى الخطيب أنه يقوم مقام النبى صلى الله عليه وسلم، فالجميع ينظرون إليه نظرة إجلال.

 

وشدد عميد كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر فى كلمته خلال اللقاء، على أن خطبة الجمعة تتطلب وجود خطيب متدرب وواعٍ، مشيرا إلى أن وزير الأوقاف نجح فى ضبط منظومة الخطابة، و"منع المتسولين من صعود المنابر" بحسب قوله.

 

ومن جانبه، أكد الدكتور عمرو الوردانى، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على أن وظيفة العالم فى الواقع المعاصر هو أن يكون داعما للتنمية ومولدا للعلوم وعلى دراية كاملة بالواقع وأدواته الحديثة.

 

واقترح الأمين العام للإفتاء، إنشاء علم اجتماع الخطاب الدينى، وعلم إدارة الخطاب الدينى، وعلم نفس الخطاب الدينى وعلم إعلام الخطاب الديني.

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة