خالد صلاح

"مستقبل وطن": نثمن التقارب بين مصر والسودان والرغبة الصادقة فى التعاون

الخميس، 08 فبراير 2018 05:38 م
"مستقبل وطن": نثمن التقارب بين مصر والسودان والرغبة الصادقة فى التعاون وزير الخارجية ونظيره السودانى
كتب أمين صالح
إضافة تعليق

قالت أمانة العلاقات الخارجية لحزب مستقبل وطن، إنها تابعت بكل اهتمام النتائج والبيان الختامى للاجتماع الرباعى بين وزيرى خارجية جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان ورئيسى جهازى المخابرات فى الدولتين، مشيرة إلى إنها ترى أن الاجتماع فى حد ذاته خطوة للأمام فى طريق علاقات مصرية سودانية متكاملة ذات نتائج إيجابية خاصة فى القضايا المباشرة مشتركة الاهتمام، بينما يأتى قرار تحول الاجتماع إلى لجنة مشتركة ذات اجتماعات دورية كقرار هام جدا فى شأن العلاقات المصرية السودانية بالمستقبل القريب، كما أن التأكيد على ثوابت العلاقات الاستراتيجية واحترام السياسات الداخلية لكل دولة هو نتيجة محورية هامة.

وأَضافت الأمانة فى بيان لها اليوم، أنها تثمن بشدة التوافق والتقارب بين الدولتين والرغبة الصادقة فى دفع التعاون بين البلدين لمستوى متميز عبر لجان محددة مثل اللجنة القنصلية، ولجنة التجارة، والهيئة الفنية العليا المشتركة لمياه النيل، وهيئة وادى النيل للملاحة النهرية، ولجنة المنافذ الحدودية، وكذلك آليات التشاور السياسى على مستوى وزيرى الخارجية، وأية لجان مشتركة أخرى يمكن تشكيلها طبقا للمتغيرات.

وأعربت عن شعور بالتفاؤل لما أثمر عنه الاجتماع، فيما يتعلق بالتعاون الاقتصادى فى مجالات الطاقة والربط الكهربائى، والنقل البرى والجوى والبحرى، ومشروعات البنية التحتية وتبادل الخبرات بين البلدين وكذلك العمل المشترك على تنفيذ آليات الإتفاق والتفاوض فيما يتعلق بسد النهضة.

وتابعت: إننا فى حزب مستقبل وطن نحمل كل احترام وتقدير لعلاقات الإيخاء قوية الجذور التى تربطنا بالشعب السودانى الشقيق، وندعم كل القرارات السياسية والاقتصادية فى البلدين، والتى من شأنها دعم التعاون والتكامل مع الأشقاء فى السودان ونتمنى كل الخير والنماء والاستقرار للشعبين الأشقاء، فيما يحقق آمال وطموحات الشعبين المصرى والسودانى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة