خالد صلاح

الدايت مش حرمان ولا إجهاد.. تعرف على خرافات يتبعها الراغبون فى التخسيس

الخميس، 08 فبراير 2018 11:00 م
الدايت مش حرمان ولا إجهاد.. تعرف على خرافات يتبعها الراغبون فى التخسيس خرافات حول الوزن أرشيفية
كتبت- فاطمة ياسر
إضافة تعليق

"أنا من بكرة مش هاكل عشان أخس"، كلمة يطلقها الراغبون في التخلص من الوزن الزائد بشكل متكرر اعتقادا منهم أنها الحل الأمثل للحصول على جسم مثالي ورشيق.

 ولكن للطب وللدراسات رأى  آخر حول امتناع الجسم عن الطعام وأيضا حول بعض الحيل المؤدية لثبات أو زيادة الوزن، حيث أشارت الدكتورة آمال فتحي استشاري السمنة والنحافة، إلى أن الجسم يشعر "بالمجاعة" عند عدم امداده بالطعام، ويفقد بعض الكيلو جرامات في البداية، ولكن العبرة بالنهاية، لأنه يبدأ بتخزين  الدهون ويتسبب ذلك في إصابة الجسم بالثبات أو الزيادة بالوزن.

ويقوم الراغبون في الحصول على الوزن المثالي ببعض "الخرافات" الأخرى اعتقادا منهم أنها الأمثل للحصول علي الوزن المثالي، ولكنها تتسبب في ثبات أو زيادة الوزن، هذا كيفما قالت استشاري السمنة والنحافة، موضحة الأسباب المؤدية لثبات أو زيادة الوزن ومنها:

1-"أنا هلعب رياضة أول ما أخس"، من الأشياء الخاطئة التي تدمر جسمك، ولذا يجب أن تأخذ الرياضة أسلوب للحياة، والقيام بفعل هذا النشاط يوميا لمدة نصف ساعة، فهذه الحيلة تساعد على شد الجسم والحصول على وزن مثالي بشكل سريع.

الرياضة وثبات الوزن
الرياضة وثبات الوزن

 

2-    "عدم النوم والإجهاد والإرهاق"، من الأشياء التي تساهم بشكل كبير بثبات الوزن، اعتقاد خاطئ، وعليك تنظيم يومك وأخذ القسط الكافي من النوم.

الاجهاد وزيادة الوزن
الاجهاد وزيادة الوزن

 

3-    هل تعلم أن الحالة النفسية لها دور كبير في ثبات الوزن؟، فإذا كنت تشعر بالاكتئاب أو الإحباط فعليك أن تعرف أن هذا يساهم في ثبات أو زيادة وزنك، ولذا عليك أن "تبسط نفسك".

الحالة النفسية وزيادة الوزن
الحالة النفسية وزيادة الوزن

 

وأخيرا نصحت "فتحي"،  بضرورة تناول 5 وجبات صحية أي غنية بالخضراوات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم في اليوم، ويجب الأكل كل 3 ساعات، فهذه الحيلة تساعد على ارتفاع نسبة حرق الدهون وبالتالي التخلص من الوزن الزائد، مع المشي يوميا، وتناول 3 لتر من الماء علي مدار اليوم، فهذه الحيل تساعد في التخلص من الوزن الزائد.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة