خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قمة الحسم بين الترجى والأهلى فى عيون الصحافة العربية

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 10:16 ص
قمة الحسم بين الترجى والأهلى فى عيون الصحافة العربية الاهلى والترجى
كتب - مروان عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أفردت الصحافة العربية الصادرة اليوم، الجمعة، مساحات واسعة للحديث عن المباراة المرتقبة التى تجمع بين الترجى التونسى والأهلى فى التاسعة مساء اليوم بملعب "رادس" فى "إياب" نهائى دورى أبطال أفريقيا.

وكان الأهلى تغلب على الترجى التونسى فى مباراة الذهاب التى أقيمت الجمعة الماضى على ملعب "برج العرب" بنتيجة 3 – 1.

ويكفى النادى الأهلى التعادل السلبى أو الهزيمة بهدف دون مقابل للتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا للمرة التاسعة فى تاريخه، بينما يحتاج الترجى للفوز بهدفين دون مقابل لحصد اللقب القارى.

البداية مع الصحافة الإماراتية، وبالتحديد مع صحيفة "الخليج"، والتى عنونت، "فى الطريق إلى أبوظبى.. نهائى أفريقى كثير بين الأهلى والترجى فى مسرح الرعب"، وقالت إن القارة السمراء تترقب مباراة اليوم التى ستكشف عن هوية البطل الذى سيتربع على عرش الكرة الأفريقية.

وأضافت الصحيفة، "على الرغم من الفوز الذى حققه الأهلى على الترجى بنتيجة 3 – 1 فى مباراة الذهاب إلا أن هذا لا يمنع من أن الترجى يمتلك حظوظا وفيرة للفوز بالبطولة، خاصة فى ظل مؤازرة عاملى الأرض والجمهور له.

وبينما يكفى الأهلى الخسارة بفارق هدف وحيد أو حتى بفارق هدفين شريطة نجاحه فى التسجيل فى مرمى الفريق التونسى فى لقاء اليوم للفوز باللقب التاسع فى تاريخه بالبطولة، وتعزيز رقمه القياسى كأكثر الفرق تتويجا بالمسابقة، يتعين على الترجى الفوز 2-صفر أو بفارق ثلاثة أهداف للحصول على الكأس للمرة الثالثة واستعادة المسابقة الغائبة عن خزائنه منذ سبعة أعوام".

وتحدثت الصحيفة أن تواضع مستوى دفاع الترجى يشكل مصدر قلق لجماهير الفريق، لاسيما أن شباك الترجى اهتزت فى جميع مبارياته الخمس التى لعبها بملعب "رادس" بمرحلة المجموعات ودور الثمانية والدور قبل النهائى، والتى شهدت تلقيه سبعة أهداف.

فى حين قالت صحيفة "الإمارات اليوم"، أن ملعب "رادس" سيكون مسرحاً لقمة الحسم التى تجمع بين ناديا الترجى والاهلي، مشيرة إلى أن جماهير القلعة الحمراء تخشى أن يرد التحكيم الإفريقى الدين للترجي، وتصدر عنه قرارات تؤثر بالسلب فى نتيجة الإياب بعد القرارات التحكيمية المثيرة للجدل التى شهدتها مباراة الذهاب.

وإلى الصحافة السعودية، حيث عنونت صحيفة "الجزيرة"، "مواجهة نارية بين الترجى التونسى وضيفه الأهلى المصرى فى نهائى إفريقيا"، وقالت "يدخل الترجى هذه المباراة وهو متمسك بكل فرصه وحظوظه للفوز بالبطولة، خاصة فى ظل مؤازرة عاملى الأرض والجمهور له، ويحتاج الترجى للفوز بهدفين نظيفين للفوز باللقب القارى للمرة الثالثة فى تاريخه. بينما يكفى الأهلى الخسارة بفارق هدف واحد أو حتى بفارق هدفين بشرط أن تكون النتيجة أكبر من التى تحققت فى الذهاب، للفوز باللقب التاسع فى تاريخه بالبطولة وتعزيز رقمه القياسى كأكثر الفرق تتويجاً باللقب القاري".

أما صحيفة "عكاظ"، فكتبت "الأهلى والترجي.. معركة أخيرة فى رادس"، بينما كتبت صحيفة "الوطن"، "الترجى والأهلى أمام المعركة الأفريقية الفاصلة فى رادس".

شبكة "سكاى نيوز" عربية تناولت أيضاً نهائى دورى أبطال أفريقيا بين الترجى والأهلي، وعنونت "مباراة القمة.. هل تتكرر العقدة التاريخية للأندية التونسية؟"، وقالت "التقى النادى الأهلى مع فرق تونسية فى نهائى دورى أبطال أفريقيا سبع مرات، وقد نجح الفريق المصرى فى حسم 6 منها لصالحه، فى حين أنه خسر فى لقاء وحيد فقط، وكانت فى العام 2007"


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة