خالد صلاح

عمرو جاد

أحلام البطاطس

الإثنين، 05 نوفمبر 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

مثل المسافة بين الأحلام والواقع، يبدو الطريق طويلا جدًا بين ما تذكره البيانات الرسمية ونشرات بورصة السلع وبين البائع الذى يشترى منه الناس مباشرة، تقول البيانات المتفائلة إن كيلو البطاطس يبدأ من 8 جنيهات، بينما مازال الناس يشترونه بـ12 جنيهًا، وكأن السوق يخرج لسانه للجميع ضاحكًا متمنيًا لهم نومًا هنيئا وغفلة دائمة، كذلك تعلن بورصة الدواجن أن سعر الكيلو انخفض إلى سبعة جنيهات للكيلو من المزرعة دون أن تخبرنا كيف يصل سعره إلى 33 جنيهًا عند تاجر الطيور، لا نتهم أحدًا بالكذب أو تعمد التضليل، بقدر ما نريد تفسيرًا منطقيًا لهذه المعضلة، ربما هو الطمع أو ضعف الرقابة أو آليات السوق التى لا تعترف بأمور تافهة مثل الأخلاق والضمير، لكن الواقعية والرقابة الحقيقية هنا قد تكبحان جموح هذا السوق، وهذا يحدث عندما تعرف الحكومات أن دورها هو المراقبة وليس المنافسة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة