خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. "النيلومتر" مقاييس النيل فى مصر القديمة لتحديد الضرائب على الفلاحين.. تعود لأكثر من 7 آلاف سنة وأكبرها بئر معبد كوم أمبو.. وبعد بناء السد العالى وخزان أسوان أصبحت أثرًا من الماضى

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 04:00 ص
صور.. "النيلومتر" مقاييس النيل فى مصر القديمة لتحديد الضرائب على الفلاحين.. تعود لأكثر من 7 آلاف سنة وأكبرها بئر معبد كوم أمبو.. وبعد بناء السد العالى وخزان أسوان أصبحت أثرًا من الماضى النيلومتر
أسوان – عبد الله صلاح – ندى سليم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لعب فيضان النيل فى مصر القديمة دورا كبيراً ومهماً، وكانوا يعتمدون عليه فى تحديد مقدار الضريبة التى يدفعها المزارعون عن أراضيهم، ودفعهم هذا إلى قياس مستوى مياه النيل كل عام من أجل التنبؤ بكميات الحصاد، ويوجد بمحافظة أسوان العديد من مقاييس النيل فى معابد كلابشة وفيلة وإلفنتين وكوم أمبو وإدفو، وجميعها ترجع إلى العصور البطلمية والرومانية.

مقياس-النيل-من-الداخل

وكانت المقاييس عبارة عن علامات محددة على ضفة نهر النيل ثم تطورت إلى بناء درج وأعمدة وآبار أطلقوا عليها مقاييس النيل أو "النيلومتر"، وكان رئيس الكهنة يراقب نسبة زيادة المياه بشكل يومى ويحتفظ بها فى سجلات خاصة، وأصبحت مهمة التنبؤ بحجم الفيضان جزء من مهام الكهنة فى مصر.

buco.900x600

وأكد نصر سلامة، مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة سابقاً، أن مقاييس مياه النيل تعود إلى نحو 7 آلاف سنة، واعتمدت جميع جوانب حياة المصريين القدامى تقريباً نهر النيل، فإذا ارتفع منسوب مياهه يحدث فيضان، وإذا انخفض منسوب مياهه يحدث جفاف، وكلاهما كان يعنى كارثة، وجاء اختراع مقياس مياه النيل لقراءة مستوى المياه والتنبؤ به ومن ثم معرفة مصير البلاد، فالشخص الذى استطاع قراءة مقياس مياه النيل امتلك معرفة كنوز مصر الأكثر قدسية، حتى أن التنبؤ بالمطر قبل سقوطه كان عاملا أساسيا، وذلك لتحديد الضرائب المفروضة على المزارعين، واستخدمت حتى القرن الـ20 وعندما تم بناء السدود فى أسوان وضع حد لفيضان النيل السنوى وأصبحت بذلك مقاييس النيل شيئا ماضى.

المدخل-المؤدي-الي-سلم-المقياس-الحلزوني

وحول "النيلومتر" فى معبد كوم أمبو، قال نصر سلامة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مقياس النيل أو بئر معبد كوم أمبو يعد من أكبر وأروع هذه المقاييس المعروفة بمحافظة أسوان، حيث يقع إلى الجانب الشمالى الغربى من المعبد، وهو عبارة عن بئر اسطوانى يتصل فى جزئه العلوى بئر صغير وربما كان يستخدم لحفظ المياه.

جزء-من-السلم-المؤدي-الي-المقياس

وأوضح المدير السابق لمنطقة آثار أسوان والنوبة، بأن عمق مقياس النيل بمعبد كوم أمبو يصل إلى نحو 16 مترا، وقطره من أعلى حوالى ٥ أمتار، ويحيط به من الداخل من منتصفه سلم حلزونى يؤدى إلى القاع، ويتم الدخول إلى مقياس النيل عن طريق سلم خارجى له مدخل خاص مغطى ببلوكات حجرية به سلم ينحدر إلى اتجاه الشمال ثم يتجه إلى الغرب حيث يصل إلى منتصف مقياس النيل.

صورة-من-أسفل-المقياس-للجزء-العلوي-منة

وأضاف "سلامة"، أن مقياس النيل "النيلومتر" يأخذ الشكل العام الخارجى للمقياس من أعلى شكل عنخ (مفتاح الحياة) وجميع مبانى المقياس من بلوكات ضخمة من الحجر الرملى، ويتجمع معظم الزائرين حوله ليشهدوا روعة ما أنجزه المصرى القديم من براعة ودقة فى العمارة والهندسة، مشيراً إلى أن أسوان يوجد العديد من مقاييس النيل فى معابد كلابشة وفيلة وإلفنتين وكوم أمبو وإدفو، وفى جزيرة إلفنتين بأسوان، يوجد مقياسان للنيل، أحدهما فى معبد خنوم، والآخر فى معبد ساتيت، وكان الأول على شكل حوض مربع، بينما الثانى كان ذا طراز معمارى تقليدى، وكان على شكل بيت ذى سلم منحدر إلى النهر مع فتحات فى الجدار للقياس.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة