خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

على طريقة ساحرة سندريلا.. بسمة تحول "الكوتشيات" إلى أحذية أفراح.. فيديو

الأربعاء، 17 أكتوبر 2018 10:00 م
على طريقة ساحرة سندريلا.. بسمة تحول "الكوتشيات" إلى أحذية أفراح.. فيديو "بسمة" تحول "الكوتشيات" إلى أحذية أفراح
كتب - سامح بدوي - تصوير محمد فوزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

للسحر أوجه عديدة، فالفن يمكن أن يتحول لسحر، تمر عصاه فوق الأشياء لتغير ملامحها بالكامل، وهى قررت أن تتقن هذا السحر، وعلى طريقة ساحرة سندريلا أصبحت تملك القدرة على تحويل الكوتشيات التقليدية لأحذية أفراح سحرية من شكل ونوع خاص.

بسمة تحول الكوتشيال لأحذية فرح

بسمة تحول الكوتشيال لأحذية فرح

فى إحدى غرف منزلها صممت بسمة كمال، مصنعها الخاص، ولسنوات صممت تيجان العرائس قبل أن تبدأ البحث عن شيء جديد لتجد ضالتها فى تصنيع "كوتشي العروسة" وتبدأ فكرتها فى إبهار الجميع بعد انتشارها عبر الإنترنت، بمسدس الشمع والألوان فاخرة الجودة وعالية السعر ومستلزمات التطريز وكماشة صغيرة ومادة لاصقة شديدة، تضع بسمة لمساتها على "الكوتشي"، وفي هدوء تدقق بشدة في رسوماتها التي تتلاءم مع شخصية الحذاء وربما أيضا شخصية العروسة.

 

 
الكوتشي يتحول لحذاء فرح
الكوتشي يتحول لحذاء فرح

 

أحذية الكوتشى تصبح مناسبة للأفراح

"لما لقيت الناس عرفت طريقة عمل التاج وناس كتير عملتها، قررت إنى أعمل حاجة مختلفة، وبدأت في تصميمات كوتشي العروسة بعد ما شفتها على السوشيال ميديا في دولة عربية، وعجبتني الفكرة"، كلمات تقولها "بسمة كمال" صاحبة الـ26 عاماً، لليوم السابع.

وتتابع خريجة آداب قسم لغات شرقية أنها بدأت مشروعها في الأعمال اليدوية، نتيجة سفرها الدائم إلى جامعة المنوفية أثناء دراستها، وأوضحت: "كان لازم أكون مستقلة مادياً وقتها لأني كبيرة ومش هفضل آخد مصروف من أهلي".

 

خلال تحويل الكوتشى لحذاء الفرح

خلال تحويل الكوتشى لحذاء الفرح

هدف آخر توضحه الفتاة، وهو الراحة الجسدية التى تحاول توفيرها للعروسة بعيداً عن ارتداء الأحذية الجلدية التي يصل ارتفاعها إلى 10 سم في بعض الأحيان، والتي تسبب إرهاقاً للعروسة في ليلة الزفاف.

حذاء فرح من الكوتشي
حذاء فرح من الكوتشي

"أنا حبيت الموضة دي لأن كل العرايس اللي بتلبس كعب في الفرح بتتعب، والصراحه الكوتشي مريح أكتر" كلمات تقولها "بسمة" وأناملها تضع الإكسسوارات على إحدى "الكوتشيات" الموضوعه أمامها بدقة وبطء، وتتابع حديثها: "الكوتشي ممكن ياخد مني 5 ساعات ممكن أكتر أو أقل، وبتدايق لما حد يفاصل معايا في السعر" بابتسامة ونظرة استغراب أثناء تصميمها لكوتشي: "ممكن واحدة تسيب كل حاجة وتفاصل معايا في 20 جنيه".

 

خلال عمليات التصنيع

خلال عمليات التصنيع

معاناه تتعرض لها "بسمة" دائماً أثناء البيع وعرض المنتجات الخاصة بها للعرائس، وبعد توقف المشروع لمرتين نتيجة ارتفاع الأسعار والتعامل مع عملائها تقول: أكتر تحدي كان تعاملات بعض الشخصيات السيئة الناس بتتعامل معايا على أني "بتاعت الجزم" وبيتكلموا بطريقه سيئه، وتابعت حديثها "واللي يطلب شوز بديزاين معين وبعد ما أعمله يعملي بلوك وميردش، وادبس أنا في فلوسه".

كوتشي
كوتشي

في فترات توقف المشروع عملت "بسمة" كمصورة لأعياد الميلاد والمناسبات الصغيرة، بجانب عملها كمدرسة إنجليزي في رياض الأطفال وهي الوظيفة التي تعمل بها الآن بجانب تصميم "كوتشي العروسة" وتقول: "دلوقتي بقيت أعمل بالطلب وبفكر أعالج المشاكل اللي وقعت فيها علشان الفترة الجاية هرجع للمشروع بقوة".

 

أحد أعمالها
أحد أعمالها
 

ردود أفعال العملاء من العرائس الذين حصلوا على منتجاتها، تركت الأثر في ذهن "بسمة" وحصلت أغلبها على الأعمال المبهرة التي تصممها مثلا الصور التي تعرضها على السوشيال ميديا، ذلك ما جعل "بسمة" تفكر فى التمسك بالفكرة لتأسس أول أتيليه لـ "كوتشي العروسة".

 

أحذية الكوتش تصبح مناسبة للأفراح

أدوات بسمة 1
أدوات بسمة 1

 

أدوات بسمة
أدوات بسمة

 

الرسم على الأحذية
الرسم على الأحذية

 

 

 

بسمة ترسم على أحد الأحذية
بسمة ترسم على أحد الأحذية

 

بسمة تصنع الأحذية
بسمة تصنع الأحذية

 

 

 

خلال صناعة الأحذية
خلال صناعة الأحذية

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة