خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الخارجية الروسية: تمويل "جبهة النصرة" يخضع للعقوبات طبقا لقرارات مجلس الأمن

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018 05:34 م
الخارجية الروسية: تمويل "جبهة النصرة" يخضع للعقوبات طبقا لقرارات مجلس الأمن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الأربعاء أن تحويل الأموال لـ "جبهة النصرة" (التنظيم الإرهابى المحظور فى روسيا)، فى أى شكل من الأشكال، ينتهك قرارات مجلس الأمن، ويخضع للعقوبات التى تشمل كل المتورطين فى التمويل.

وقالت زاخاروفا - فى تصريحات أوردتها وكالة أنباء سبوتنيك الروسية - إنه تم إدراج "جبهة النصرة" فى قائمة مجلس الأمن للعقوبات على الإرهاب، وتحويل الأموال إليها فى أى شكل يعتبر انتهاكا مباشرا لقرارات مجلس الأمن، الشيء الذى ذكَرت به موسكو شركاءها الدوليين أكثر من مرة. من يقوم بتمويل الإرهابيين يخضع للإدراج فى قائمة العقوبات".

وعلقت زاخاروفا على تقارير ظهرت فى وسائل الإعلام الغربية تفيد بأنه فى المناطق التى لا تسيطر عليها الحكومة السورية فى شمال البلاد تقوم جميع الشحنات المستوردة من الخارج بدفع رسوم تدخل إلى خزينة الإرهابيين، ويدور الحديث عن منفذ باب الهوا الحدودي.


وأشارت زاخاروفا إلى أنه يجب "علينا أن نعرف بشكل كامل من يقوم بالإمدادات إلى سوريا عبر المنافذ الحدودية التى يسيطر عليها المسلحون، لأنه لا توجد أية بيانات لدى المجتمع الدولى عن ذلك". وأكدت زاخاروفا أن الحديث يدور عن تقارير وسائل الإعلام، التى يجب أن تؤكدها الحقائق ويعلق عليها مسؤولون".
ووفقا لبيانات صحيفة (تليجراف) البريطانية، فإن الرسوم المدفوعة مقابل العبور من هذا المنفذ تجلب للإرهابيين نحو 3 ملايين جنيه استرلينى شهريا".


يذكر أن النزاع المسلح فى سوريا مستمر منذ عام 2011. وفى نهاية عام 2017، تم إعلان هزيمة تنظيم "داعش" المحظور فى روسيا. وما زالت تصفية الإرهابيين مستمرة فى بعض المناطق بدعم من القوات الجوية الروسية. وفى الوقت الحالي، تأتى التسوية السياسية فى المقام الأول، وكذلك إعمار سوريا وعودة اللاجئين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة