خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد إعلان أمير الكويت نية قطر للصلح.. النائب جمال محفوظ: "أفلحت إن صدقت"

الخميس، 07 سبتمبر 2017 11:03 م
بعد إعلان أمير الكويت نية قطر للصلح.. النائب جمال محفوظ: "أفلحت إن صدقت" جمال محفوظ
كتب مصطفى النجار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
اعتبر العميد جمال محفوظ عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، تصريحات أمير الكويت فى واشنطن عن الأزمة القطرية بمثابة إنفراجة فى الخلاف العربي القطرى، قائلًا: "مبشرة بالخير، لكن أفلحت قطر إن صدقت"، مقللًا فى الوقت نفسه من النوايا القطرية لحل الأزمة واستمرار دعمها للإرهاب بشكل مباشر وغير مباشر.
 
وتابع النائب جمال محفوظ، فى تصريح خاص، قائلًا: "ولكن ممكن يكون الضغط العربي جاب مردود ايجابي لنا ولهم، لأن المفروض قطر تكون جزء من الوطن العربي، وفي الأخر طلعنا بعلاقتنا وعملنا شغل لحل المشاكل اليمينية والسورية والليبية، ثم انضمت السعودية ودول الخليج لنا، وهى عكس الرؤية القطرية والغربية في حل المشاكل لكن ثبت ان القيادة المصرية كانت على حق كذلك فى الملف القطرى فالدولة المصرية ومعها دول المقاطعة ترى المستقبل وتعرف الحق مع من".
 
وأكد على أن مصر تقود عملية اصلاح الوطن العربي لان قطر كانت شريك في ذلك، مضيفًا أن حل الخلاف العربي القطرى سيساعد فى العودة لاهتمامنا بالملفات المهمة مثل القضية الفلسسطينية والأوضاع فى العراق.
 
وأوضح أن الكويت حمامة السلام بين الدول العربية وقطر، وتسعى لحل الأزمة، كما أن بعض الأصوات المعارضة القطرية بدات تطالب بالوقوف ضد سياسات نظام تميم بن حمد لأنها تضر بالمصالح العربية.
 
وأشار إلى أن ما أدى لخضوع قطر للمطالب العربية هو أن الحصار العربي به تصعيد تدريجي وهو مطلوب للضغط لوقف تمويل قطر للإرهاب.
كان أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد، قد أعلن اليوم الخميس، عن أن قطر مستعدة لتلبية الـ 13 مطلبا التي قدمتها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب مؤكدا على وجوب تناسى كل الخلافات في الأوضاع الحالية وأنه ليس في مصلحة قطر أن تبقى خارج سرب دول الخليج.
 
وأضاف أمير الكويت أن قطر مستعدة لتلبية المطالب الـ 13 والتحدث مع الجميع فيما يتعلق بالخلافات مع الأطراف الخليجية، وليس في مصلحة قطر أن تبقى خارج سرب دول الخليج... ومرة أخرى أشكر الرئيس على دعوته الكريمة لنا وعلى كرم الضيافة متطلعين إلى الالتقاء بفخامته في الكويت لمواصلة مساعينا في توطيد علاقاتنا وشراكتنا الاستراتيجية بما يعود بالمصلحة على بلدينا وشعبينا الصديقين".
 
من جانبه، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تعهدات قمة الرياض بتصدي جميع الدول لعمليات تمويل الإرهاب.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة