خالد صلاح

تعرف على الكتب الأكثر مبيعا لشهرى يوليو وأغسطس بالمركز القومى للترجمة

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 10:11 ص
تعرف على الكتب الأكثر مبيعا لشهرى يوليو وأغسطس بالمركز القومى للترجمة المركز القومى للترجمة


كتب ــ أحمد منصور

أعلن المركز القومى للترجمة برئاسة الدكتور أنور مغيث عن قائمة الكتب الأكثر مبيعًا لشهرى يوليو وأغسطس، وتصدر القائمة كتاب "الأيديولوجيات السياسية" بجزئيه الأول والثانى، من تأليف أندرو فينسينت، وترجمة خليل كلفت، فى المركز الثانى كتاب "تاريخ تطور الدراما الحديثة" بجزئيه الأول والثانى، تأليف جورج لوكاتش، وترجمة كمال الدين عيد، أما فى المركز الثالث فجاءت النسخة العربية من كتاب "ما العلمانية"، تأليف كاترين كنسلر، ومن ترجمة محمد الزناتى و جيوم ديفو.

وضمت القائمة كل من: كتاب "أدوارد سعيد.. مقدمة نقدية" من تأليف فاليرى كينيدى، ومن ترجمة ناهد تاج هشام، و"شوبنهاور": العالم إرادة وتمثلا "بجزئيه الأول والثانى من ترجمة وتقديم وشروح سعيد توفيق، و"تفسير التوارة بالعربية" لسعديا بن جاؤون بن يوسف الفيومى ونقله الى العربية سعيد عطية مطاوع و أحمد عبد المقصود الجندى، و"الإيمان والقوة: الدين والسياسة فى الشرق الأوسط"، من تاليف برنارد لويس ومن ترجمة أشرف محمد كيلانى، و"المفكرون الأساسيون: من النظرية النقدية الى بعد الماركسية"، تاليف سايمون تورمى و جونز تاونزند ومن ترجمة محمد عنانى.

كما شملت القائمة أيضا "وثائق الجينزا اليهودية فى مصر" من ترجمة سعيد عبد السلام العكش وجهلان إسماعيل محمد، والرواية الشهيرة "عولس"، والصادرة ضمن سلسلة ميراث الترجمة، من تأليف جيمس جويس ومن ترجمة محمد لطفى جمعة، و"أثر على الحائط لفرجينيا وولف"، من ترجمة فاطمة ناعوت ومن تقديم محمد عنانى، و"ما النسبية.. مقدمة لأفكار اينشتاين وسبب أهميتها"، من تأليف جيفرى بينيت ومن ترجمة محمد فتحى، و"تاريخ الفكر فى العالم الإسلامى"، بجميع أجزائه الثلاثة من تأليف كروث ايرانانديث ومن ترجمة عبد العال صالح ، وكتاب "سيوف مقدسة: الجهاد فى الأراضى المقدسة"، من تأليف جيمس تراسون ومن ترجمه يعقوب عبد الرحمن، "مذكرات زوجة ديستوفسكى" من تأليف اّنا جريجور ريفنا دستويفسكايا، ومن ترجمة أنور محمد إبراهيم. 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة