خالد صلاح

وزير الآثار يشدد بالبدء فى حفائر تل مصطاى وزيادة أفراد الأمن بالموقع

الخميس، 06 يوليه 2017 03:05 م
وزير الآثار يشدد بالبدء فى حفائر تل مصطاى وزيادة أفراد الأمن بالموقع الدكتور خالد العنانى وزير الآثار خلال جولته بالمنوفية
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور شريف عبد المنعم معاون الوزير لشئون المواقع الأثرية، إن الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، شدد على ضرورة   البدء الفورى فى أعمال الحفائر الأثرية وتشديد الحراسة وزيادة عدد أفراد الأمن بموقع تل مصطاى الأثرى بالمنوفية.

جاء ذلك خلال برنامج الوزير لمتابعة  سير العمل الأثرى الميدانى فى المواقع الأثرية  بجميع محافظات الجمهورية، حيث  توجه  صباح اليوم إلى محافظة المنوفية لتفقد بعض المناطق و التلال الأثرية، رافقه فيها الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، والدكتور أيمن عشماوى رئيس قطاع الاثار المصرية، والسعيد حلمى رئيس قطاع الآثار الإسلامية، والمهندس وعد أبو العلا رئيس قطاع المشروعات بالوزارة، بالإضافة إلى مديرى عموم الآثار المصرية والإسلامية بالمحافظة وبعض من نواب البرلمان.

كما أوضح أحمد النمر عضو المكتب العلمى لوزير الاثار أن الجولة تضمنت أهم المساجد الأثرية الاسلامية بالمحافظة ومنها مسجد العباسى ومسجد سيدى شبل للوقوف على الحالة المعمارية للأثر.

و خلال الجولة وجه الدكتور خالد العنانى بضرورة البدء فى أعمال صيانة و تطوير مسجد سيدى شبل، بالإضافة الى التنسيق مع وزارة الأوقاف لإنشاء غرفتين منفصلين عن مسجد العباسى بعد أن لاحظ  سيادته تراكم بعض متعلقات الجامع التابعة لوزارة الاوقاف داخله وعدم وجود غرفة مجهزة للمفتشين و الأثرين والأمن العاملين بالمسجد لمتابعة سير العمل.

وأضاف أحمد النمر أن الجولة شملت أيضا زيارة حديقة الخالدين التابعة لديوان المحافظة، و قد أقترح محافظ المنوفية إنشاء مركز ثقافى ومتحف داخل الحديقة يضم مقتنيات أثرية تحكى تاريخ المحافظة و بعض الحرف التراثية لها.

وقد أنهى  وزير الآثار زيارته لمحافظة المنوفية بجولة تفقدية إلى تل آثار قويسنا الذى يوجد به مجموعة من التوابيت الفخارية ترجع للعصر اليونانى الرومانى،  حيث أمر بضرورة نقلها إلى أحد المخازن المتحفية فى القريب العاجل.

ويذكر أن مسجد العباسى هو واحد من أقدم المساجد بمحافظة المنوفية بناه الخديوى عباس حلمى الثانى ويتمتع ببناء شاهق الارتفاع و6 أبواب و 14 شباكا كل منها يعلوه شباك من الارابيسك المصنوع من أجود أنواع الخشب.

 أما مسجد سيدى شبل مسجد ''سيدى شبل الأسود'' فيوجد مدينة الشهداء هو من أهم الأثار الإسلامية القديمة التى ما تزال باقية بالمدينة، وبنى فى اوائل القرن العشرين، ويتكون من صحن مكشوف تحيط به بقايا أروقة مكونة من دعائم مبنية من الحجر.

أما تل مصطاى فهو يقع فى قرية مصطاى المعروفة فرعونيا  بمدينة مسد،والذى يعلوه ضريح يعرف باسم تل حرب ومن خلال الآثار التى عثر عليها فى التل الأثري، اثبت أن هذه المدينة كان بها معبدًا للمعبود ﭽحوتي، وأن منطقة المعبد هى نفسها المكان التى يقوم عليه الضريح الحالى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

ننشر صور رونالدينيو أمام الأهرامات

الأربعاء، 05 يوليه 2017 02:51 م


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة