خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس جامعة الأزهر يعتذر عن وصف إسلام بحيرى بالمرتد.. ويؤكد: تسرعت وأخطأت

الخميس، 04 مايو 2017 01:25 م
رئيس جامعة الأزهر يعتذر عن وصف إسلام بحيرى بالمرتد.. ويؤكد: تسرعت وأخطأت الدكتور أحمد حسنى طه رئيس جامعة الأزهر
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصدر الدكتور أحمد حسنى طه، رئيس جامعة الأزهر، بيان اعتذار وتوضيح، بعد وصفه لـ"إسلام بحيرى" بالمرتد خلال لقاء تليفزيونى شارك فيه مؤخرا، موضحا أن وصف "بحيرى" بالمرتد رد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، الذى يقضى بأنه لا يُخرج المرء من الإسلام إلا جحد ما أدخله فيه.
 
واعترف رئيس جامعة الأزهر فى بيانه، باستعجاله فى الرد بما ظهر أنه حكم على شخص، وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر أبدا، وهو ما أدركه لاحقا، معترفا بأنه وقع فيه دون قصد، لأن الحكم على الأشخاص وعلى أفعالهم وأقوالهم وسلوكهم، اختصاص القضاء وليس العلماء.
وكرر رئيس جامعة الأزهر اعتذاره عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود، مؤكدا أنه خطأ شخصى لا يمثل أى جهة من جهات الأزهر الشريف، ولا يعبر عن منهجه.
 
وقال رئيس جامعة الأزهر فى نص بيانه: "الرجوع إلى الحق فضيلة، واستبصار الصواب أولى من الإصرار على الخطأ، وكنت قد شاركت ضيفا فى برنامج، ووجه لى المحاور سؤالا عن أحد مقدمى البرامج الذى يتناول بعض القضايا الدينية، وعلماء المذاهب وتراث الأمة بالنقد والتجريح، ثم تبين لى بعد المراجعة أن الرد الذى رددته كان خاطئا تماما، فرأيت أنه من باب الأمانة والموضوعية أن أوضح أن هذا الرد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، وأننى استعجلت وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر، وأعتذر عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة