خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى ذكرى وفاته..بالصور 5 لوحات عبقرية لدافنشى لم تنل شهرة "الموناليزا"

الثلاثاء، 02 مايو 2017 06:00 م
فى ذكرى وفاته..بالصور 5 لوحات عبقرية لدافنشى لم تنل شهرة "الموناليزا" لوحات دافنشى
رشا الشرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يكن رساماً فقط بل أبدع فى مجالات أخرى كالهندسة وعلم النباتات والجيولوجيا والموسيقى..إلا أن العالم عرف العبقرى ليونارد دافنشى بلوحة الموناليزا ، أشهر أعماله التى تم وضعها فى متحف اللوفر بباريس ، فقد عاش دافنشى 67 سنة فى خدمة الفن والرسم والإبداع فى اللوحات، فقد عُرف بأنه رمز لرجل عصر النهضة وصاحب خيال إبداعى.

ليوناردو دافنشى
ليوناردو دافنشى
وارتبط اسم ليوناردو دافنشى فى العالم أجمع بلوحة الموناليزا وكأنه لم يرسم سواها، وقد اتخذت هذه اللوحة تلك الشهرة الواسعة نظراً لعبقرية دافنشى فى رسمها وابتسامتها الغامضة ونظرات عينيها، إلا أن للفنان تاريخ كبير من اللوحات التى ربما لم تنل الشهرة نفسها، ولكنها تتجاوز فى الإبداع والفن ما بلوحة "الموناليزا" التى يصنفها النقاد بـ"اللوحة سعيدة الحظ".
لوحة الموناليزا
لوحة الموناليزا

إلا أن الرسام الإيطالى ليوناردو دافنشى أبدع فى لوحات أخرى أكثر جمالاً من لوحة الموناليزا ، ومن أهم لوحاته:

1- لوحة العشاء الأخير ، رسمها دافنشى فى عام 1498 وهى عبارة عن لوحة زيتية فى حجرة طعام دير القديسة ، وأثارت تلك اللوحة العديد من التساؤلات حول  شخصية ليوناردو دا فينشي حيث تحتوي العديد من العناصر التي لا تنتمي إلى المفاهيم المسيحية التقليدية التي رسمت اللوحة أساسا للتعبير عنها ، فكان يعتقد البعض أن هذة اللوحة ضمن العديد من أعمال دا فينشي تحتوي على إشارات خاصة إلى عقيدة سرية مخالفة للعقيدة المسيحية الكاثوليكية التي كانت ذات سلطة مطلقة في ذلك العصر.

لوحة العشاء الأخير
لوحة العشاء الأخير

2- لوحة حداد جميل ، وتعرف أيضاً باسم بورتريه لامرأة مجهولة الهوية ، وهى عبارة عن لوحة مرسومة لوجه امرأة ، ورسمها دافنشى عام 1496، وهى معروضة حالياً بمتحف اللوفر بباريس .

لوحة حداد جميل
لوحة حداد جميل

3- لوحة عذراء الصخور ، وقام برسمها مرتين ، حيث توجد إحداهما فى متحف اللوفر بباريس والأخرى بالمتحف الوطنى بلندن ، فالبعض رأى اللوحة تعبر عن العفة والطهارة التى تتحلى بها مريم العذراء ، وبعض النقاد رأوا أنها تعبر عن لقاء المسيح بيوحنا المعمدان.

عذراء الصخور بمتحف اللوفر
عذراء الصخور بمتحف اللوفر
عذراء الصخور بالمتحف الوطنى بلندن
عذراء الصخور بالمتحف الوطنى بلندن

4- لوحة عشق المجوس ، وبدأ دافنشى فى رسمها خلال عقد عام 1480 ، حيث طلب منه أحد الرهابن بفلورنسا رسمها ، ولكن دافنشى رحل إلى ميلان وترك اللوحة دون أن تكتمل ، وتعرض هذه اللوحة حالياً فى معرض أوفيزى فى فلورنسا.

لوحة عشق المجوس
لوحة عشق المجوس

5- لوحة سيدة القرنفل: وهى لوحة زيتية رسمها دافنشى ما بين أعوام 1478 و1480، وهى معروضة حالياً فى معرض بيناكوثيك فى ميونيخ بألمانيا، وتعرف هذه اللوحة أيضاً باسم سيدة مع مزهرية أو سيدة مع طفل.

لوحة سيدة القرنفل
لوحة سيدة القرنفل

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

samy samy

سامحوني دا مجرد رأي

الغريب في اللوحات ان وجوه السيدات كلها بنفس الشكل و كأنها نفس الست بشفايف فيونكه و عينين ضيقه زي الموناليزا او يشبهولها جدآ

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة