خالد صلاح

عمرو جاد

فوضى تفسد الثواب

الإثنين، 15 مايو 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

للخير أحيانا جوانب شريرة، أكثرها شرًا حين يصبح فعل الخير وسيلة للابتزاز، كم مرة طلبت من أحدهم أن يخفض صوت القرآن قليلًا فينظر لك باحتقار فتلجأ للتبرير الشهير: «والله أنا مسلم بس مبستحملش الصوت العالى»، ابتزاز مماثل خضع له محافظ بورسعيد بعد محاولته منع موائد الرحمن التى تستخدم السلع المدعمة، فجأة هاجت الدنيا واتهمت المحافظ بمنع الخير، رغم أن هذه سرقة وليست خيرًا، لكن صراخ المزايدين دائمًا يهزم صوت العقل، واقعنا يفرض أن تدخل موائد الرحمن دائرة التنظيم وتصبح أكثر انضباطًا، نتمنى ألا يصبح فى مصر جائع واحد أو فقير لا يجد ما يطعم به أبناءه، لكن فعل الخير مع الفوضى والفهلوة أشبه بالحرث فى البحر، نريد قليلا من النظام وكثيرا من الخير دائمًا.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة