خالد صلاح

بروتوكول تعاون علمى بين الجامعة المصرية الصينية وجامعة جياوتونج بالصين

الأحد، 14 مايو 2017 01:38 م
بروتوكول تعاون علمى بين الجامعة المصرية الصينية وجامعة جياوتونج بالصين جانب من توقيع البروتوكول
وائل ربيعى
إضافة تعليق

وقعت الجامعة المصرية الصينية، بروتوكول تعاون علمى مع جامعة جياوتونج الصينية، على أن تقوم جامعة جياوتونج وهى من أهم عشر جامعات فى الصين والمصنفة رقم واحد فى علوم الهندسة بتقديم خبرتها العلمية والدعم الفنى والتكنولوچى إلى الجامعة المصرية الصينية وتستفيد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الصينية بآخر ما توصلت إليه جامعة جياوتونج من أبحاث علمية فى مجال هندسة البرمجيات حيث تعتبر جاوتونج أهم جامعة فى تخريج مهندسين السوفت وير فى العالم.

وتضمن جياوتونج، حسب بيان إعلامى من الجامعة المصرية الصينية اليوم، إرسال أفضل الأساتذة العاملين لديها والمتخصصين و الفنيين إلى الجامعة المصرية الصينية وتدريس أحدث ما توصلت اليه جياو تونج من مناهج علمية، ووقعت الإتفاقية الدكتورة كريمة عبد الكريم رئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية الصينية والبروفيسور لو وى عميد كلية هندسة البرمجيات بجامعة جاوتونج، وحضر مراسم التوقيع كافة أعضاء هيئة التدريس والعديد من الطلبة.

وأكد البروفيسور لو وى عميد هندسة البرمجيات، أن هذا الاتفاق سينقل مصر إلى آفاق عالية بفضل الطفرة التى تحدث من خلال إدخال أحدث المناهج و الأساليب لتخريج أجيال قادرة على تقدم مصر ولإحياء طريق الحرير أيضا، مشيرا إلى أن الصين تضع يديها فى يد مصر لتكون مصر فى المكانة التى تستحقها من خلال التعاون مع الجامعة المصرية الصينية.

وأضاف أن جامعة جاوتونج ستقدم منح علمية للطلبة المصريين المتفوقين بالجامعة المصرية الصينية، وتتحمل الاستضافة بالكامل بالإضافة إلى دفع مبلغ شهرى أربعة آلاف إيوان صينى أى عشرة آلاف جنيه مصرى شهريا للطلبة المصريين المتميزين كما ستقدم تسهيلات كبرى لراغبى استكمال الماچستير والدكتوراه من الجامعة المصرية الصينية وتوفير فرص تدريب للطلبة المصريين والعمل مع كبرى الشركات الصينية العاملة فى صناعة البرمجيات لاكتساب الخبرة اللازمة و ضمان الاندماج السريع مع تطورات صناعة البرمجيات.


إضافة تعليق

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



لا توجد تعليقات على الخبر



الرجوع الى أعلى الصفحة