خالد صلاح

10 معلومات لا تعرفها عن مذابح الأرمن على يد الأتراك

الثلاثاء، 25 أبريل 2017 12:11 م
 10 معلومات لا تعرفها عن مذابح الأرمن على يد الأتراك مذبحة الأرمن - صورة أرشيفية
كتبت إسراء أحمد فؤاد
إضافة تعليق

تحل الذكرى الـ102 لمذابح الأرمن التى نفذتها الدولة العثمانية عام 1915، اليوم الثلاثاء، والتى لا يزال نظام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ينكرها ويتنصل من مسئولية الدولة العثمانية حيالها، وبالتزامن مع الاحتجاجات التى شهدتها عدة دول من بينها تركيا، يستعرض اليوم السابع أهم 10 معلومات عن تلك الجريمة الإنسانية التى ارتكبها العثمانيين الأتراك بحق الأرمن.

 

1-  حدثت الأزمة فى عهد السلطان عبد الحميد الثانى، إذ ادعت الدولة العثمانية بأن روسيا قامت بإثارة الأرمن الروس المقيمين قرب الحدود الروسية العثمانية.

 

2-  زعمت الدولة العثمانية أن هذه الجماعات حاولت اغتيال السلطان عام 1905م.

 

3-  قامت تركيا بين عامى 1915-1917 بتهجير نحو 600 ألف أرمنى لتبعدهم عن الحدود الروسية وتقطع عليهم الدعم الروسى وتم التهجير والترحيل القسرى بطرق بدائية جدا فمات من هؤلاء عدد كبير، فى ظل ظروف قاسية لتؤدى إلى وفاة عشرات الآلاف من النساء والأطفال والشيوخ.

 

4-  ويقدر الباحثون أعداد ضحايا الأرمن بين 1 مليون و 1.5 مليون شخص .

 

5- وارتكبت الدولة العثمانية مجازر بحق الأرمن وقامت بإعدام المثقفين والسياسيين الأرمن والتحريض ضدهم بشكل عام وتشير إلى القتل المتعمد والمنهجى لهم خلال وبعد الحرب العالمية الأولى.

 

6- قامت الدولة بإصدار قانون "التهجير" الذى قضى بالهجرة القسرية لجميع الأرمن من الأراضى التركية، نحو سوريا، وخلال مسيرات الهجرة الجماعية.

 

7-  تركيا ترفض وصف الانتهاكات بالإبادة الجماعية، وتصفها بـ"المأساة" لكلا الطرفين، وتقول إن ما حدث كان "تهجيرا احترازيا" ضمن أراضى الدولة العثمانية؛ بسبب عمالة عصابات أرمنية للجيش الروسى.

 

8-  تتهم أرمينيا الدولة العثمانية بارتكاب عدد من المجازر ضد الأقلية الأرمنية المسيحية، يقدر عدد الأرمن المقتولين حوالى 1-1.5 مليون أرمنى، فى محاولة من الدولة العثمانية لتطهير الأناضول من أى تواجد أرمنى مسيحى.

 

9- يرى الأتراك أن أحداث 1915 لا يمكن وصفها بالإبادة الجماعية، فضحايا الأرمن ماتوا خلال عمليات قتالية متبادلة ولم يتم قتلهم على أسس عرقية أو دينية.

 

10- فى مارس الماضى قررت بلدية بألمانيا إنشاء نصب تذكارى يجسد المجازر التركية بحق الأرمن فى إحدى مقابر المسلمين بالمدينة، وهى خطوة أثارت غضب تركيا.


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

ميشو

تحيا مصر

المعلومة رقم (11) كان يتم إغتصاب نساء و بنات الأرمن أمام عائلاتهم بكل همجيه .. المعلومة رقم (12) كان هولاء المجرميييييين يقطعون حلمات ثدي النساء ووضعها بخيط للتفاخر بعددها بعد كل جريمة و صاحب العدد الأكبر من الحلمات يأخذ مقابل مادي من الحاكم .. مجرمين سفاحين

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفي

الأرمن

الاتراك دو طلعوا ناس وحشين قووي بس ربنا معاهم مش عارف ليه

عدد الردود 0

بواسطة:

فرعون

إلى 2

إلى 2. تركيا ارهابيه و غازيه على مدار التاريخ و ربنا يمهل و لا يهمل يا حج مصطفى.

عدد الردود 0

بواسطة:

علي من الجزائر

اكذوبة صليبية

ما يسميه الغرب الصليبي "ابادة" ارمنية مجرد اكذوبة صليبية كبرى صدقها بعض المسلمين السذج .. الارمن ابان الحرب العالمية الاولى وبمساعدة الروس ذبحوا اكثر من 500 الف مسلم شرقي تركيا لماذا لا يتحدثون عم هذا الامر .. الارمن ذبحوا عام 1992 اكثر من 620 مسلم اذربيجاني في ليلة واحدة فيما يسمى اليوم ابادة خوجالي .. لماذا ايضا لا يتحدثون عن هذا الامر .. فرنسا ابادت 10 ملايين جزائري لماذا لا يتحدثون عليهم .. الاوروبيون ابادوا 120 مليون من الامريكيين الاصليين لماذا لا يتحدثون عنهم ..

عدد الردود 0

بواسطة:

ميشو

تحيا مصر

إلي صاحب التعليق رقم 4 التاريخ لا يزيف يا أخ بلاش إنكار للحقائق التاريخية .. العثمانيون ارتكبوا هذه الجرائم تحت أعين العالم

عدد الردود 0

بواسطة:

ميشو

تحيا مصر

معلومات عن تركيا بلد بها 300 الف عاهرةو الف بيت دعارة و 50 الف متحول جنسيا و 2 مليون شاذ و اقتصادها يعتمد علي ثدي النساء و يحكمها خنزير إسمه اوردوغان بائع الخضار

عدد الردود 0

بواسطة:

smsm

بصدق ... كبير وفارس يا سيسى

رغم كل التطاولات والأكاذيب والبذاءات التى يرددها إردوغان ليلاً ونهاراً - باكياً على حلمه الذى أضاعه السيسى - رغم كل ذلك ، لم يخرج علينا السيسى يوماً ليتطاول على إردوغان أو على تركيا أو حتى يستغل موضوع مذبحة الأرمن فى خطاباته السياسية. فعلاً أخلاق الفرسان يا سيسى حتى مع الحثالة.

عدد الردود 0

بواسطة:

ميشو

تحيا مصر

صاحب التعليق رقم 2 متقلقش لكل ظالم نهايه و نهاية الكلب أردوغان إقتربت لقد وضع خازوق مقاس xxxxxxxx L في نعش تركيا و حزبه اللعين في الاستفتاء العثماني الأخير .. تحيييييييييا مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

تامر

تركيا دولة العثمانيين إرهابية بشهادة التاريخ

هل احد ينكر اعدام السلطان سليم الأول للبطل طومانباي وغزواتهم علي معظم جيرايهم

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد علي

اللهم انصر السلاجقة الاتراك ( الدولة العثمانية هي دولة اهل السنة والجماعة )

اللهم ارزقنا بدولة مثل الدولة العثمانية وبرجال مثل محمد الفاتح و بايزيد الصاعقة و طغرل بك و مراد الثاني .... إلخ ، اقرأوا التاريخ ، ولا تنسوا مذابح الصلبيين والتتار والمغول ، والآن بورما وافريقيا الوسطى وزنجبار و مذابح الهندوس في الهند ومذابح المسلمين في الصين رجال بل عباد بالليل فرسان بالنهار ، والمجد يشتاق اليهم .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة