أكرم القصاص

"منى" قتلت طليقها وولعت فى جثته بمساعدة شقيقيها فى القليوبية

الإثنين، 17 أبريل 2017 03:00 ص
"منى" قتلت طليقها وولعت فى جثته بمساعدة شقيقيها فى القليوبية المتهمين
كتب محمود عبد الراضى - خالد حجازي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم تتخيل سيدة تعيش فى الأرياف بمحافظة القليوبية يوما من الأيام أن تتلوث يدها بدماء والد طفلتها، بعدما باءت كل محاولات الصلح بينهما بالفشل، ولم تتوقع السيدة أن الخلافات الزوجية ستصل للقتل، وأن العند بين الأزواج ينتهى بأحدهما فى القبر والآخر بالسجن، لتبدى ندمها على ما اقترفت يداها.

 

"منى.ع "، الفتاة الخلوقة المسالمة قبل الزواج، التى لا يسمع أحد صوت لها، تسألها فتجيب بقدر السؤال، لا ترفع عينها من الأرض، يتحاكى أهالى قريتها "كوم اشفين" بقليوب بأخلاقها الرفيعة، ويضربوا بها المثل أمام بناتهم.

 

لم يتوقع أحد من أهالى القرية أن تتحول هذه الفتاة إلى مجرمة قاتلة، حيث كان زواجها من "محمد.ح" 31 سنة، بمثابة نقطة تحول كبيرة فى حياتها، فمنذ أن وطأت قدمها منزل الزوجية والخلافات تتكرر، يتدخل الوسطاء تارة لتهدئة الإجواء بين الزوجين، ويتدخل شقيقاها تارة أخرى لتهديد الزوج بالعدول عن إهانة شقيقتهما، وتترك الزوجة المنزل أيضاً وتعود أحياناً أخرى، وتبقى طفلتها الصغيرة بمثابة القاسم المشترك بينها وزوجها والشعرة الرقيقة التى تربط بين الاثنين.

 

لم تستطيع الزوجة الصمود طويلا أمام المشاكل الزوجية، لينتهى الأمر بالطلاق والفراق بين الاثنين، واختارت الطفلة البقاء مع والدتها، إلا أن الزوج لم يرضه الأمر، فهددت طليقته عدة مرات لانتزاع حضانة طفلته منها، وعندما باءت محاولاته بالفشل، طلب من طليقته العودة لها مرة أخرى بحجة تربية طفلتهما بينهما، لكنها رفضت العودة له مرة أخرى، فجن جنونه وقرر التشهير بها، مما أزعج أشقاءها وقرروا الانتقام من هذا الرجل الذى أزعج شقيقتهما أثناء الزواج وبعده.

 

جلس شقيقا الزوجة برفقة أختهما ووضعوا خطة للتخلص من الزوج، تمثلت فى استدراجه بحجة الموافقة على إعادة عقد قرانه عليها مرة أخرى، ثم قتلته، حيث اتصلت به طليقته هاتفياً وطلبت منه الحضور لمنزل أسرتها لعقد القران مرة أخرى، ففرح الضحية وأسرع إلى هناك حيث جهز الشقيقان سلاح أبيض مزقا جسد المجنى عليه به، بعدما سددا له 8 طعنات بالظهر و3 طعنات بالبطن وطعنة بالكتف الأيسر وطعنة أسفل البطن وذلك أثناء توصيلهما للضحية من منزلهما لمنزله مرة أخرى، ثم ألقوا الجثة وسط الزراعات المتاخمة لمساكن قرية كوم اشفين بعد إشعال النيران فيها.

 

كانت الأجهزة الأمنية بالقليوبية تلقت بلاغاً بالعثور على جثة مواطن مقتولاً بالزراعات، فوجه اللواء جمال عبد البارى مساعد وزير الداخلية للأمن العام بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة، توصلت جهوده إلى أن القتيل على خلاف مع طليقته وأنها وراء قتله برفقة شقيقها، فتم القبض على المتهمين الثلاثة واعترفوا بارتكابهم للواقعة انتقاماً منه.

 

وانهارت المتهمة أمام رجال الشرطة معترفة بجريمته، مؤكدة أنها قررت التخلص من طليقها بعدما ذاقت معه الأمرين سواء أثناء الزواج منه أو بعد الانفصال معه، وأن قلقها الوحيد يكمن على طفلتها التى وجدت نفسها طفلة لأب قتيل وأم سجينة.




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن ليبى

تساؤل بسيط

هو فيه ايه يا مصر ،، الأمر زاد عن حده ودخل فى مرحلة تشويه لصورة مصر والمصريين ،، هذا لا يصح

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد هشام-محرر صحفي

الشيطان والحياه الزوجية

لا تصل الزوجة إلى هذه المرحلة الشديدة من ردت الفعل إلا ومن المؤكد هناك فعل . شتائم وقهر و وتبجح وعنف مع المراة وأستعمال الجملة الشهيرة "أنا الراجل" الرجولة ليست قهر الرجولة ليست عنف و ذل وإهانة و من حق أي رجل تقويم زوجته ولكن هناك أصول لتقويم الزوجة أخر مرحلة لعدم التماسك الطلاق أولا الانفصال وبالمعروف كما وصى النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. لا داعي لوضع الزوجة موضع المجرمة بل المجرم الحقيقي هو كل زوج أجبر زوجته ووصلت إلى هذه المرحلة الشيطانية من شيطان وفسد المجتمع .

عدد الردود 0

بواسطة:

السنوسي

ومن ادراكم ان ما حكتة الزوجة هو الصحيح

ومن ادراكم ان ما حكتة الزوجة هو الصحيح فهل سمعتم من الطرف الاخر واذا كان الطرف الاخر وهو الزوج قد مات اذن فلا داعي لكتابة كل ما قالتة الزوجة كما لو كان صحيح فتعاطفكم مش كفاية وسيستمر الازواج في فعل كا ما يحلو لهم طالما لا احد يسمع لهم وعلي المرأة ان تستسلم لقدرها ولنتذكر قول المصطفي صلي الله عليه وسلم ( رأيت اكثر اهل النار من النساء ) فلو كان فيهم خيرا لما اصبحو اكثر اهل النار والعياذ بالله فقاتلة زوجها خائنة لله ورسولة وحق عليها اللعنة

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

في

المجتمع كله بقي عاوزك في حوار يازميلي

عدد الردود 0

بواسطة:

منين نجيب الصبر

الف مبروك عليكم حجز مقعد دائم ومجانى فى جهنم --ومبروك على الضحية الجنة

بصراحة انا مش شايف اى سبب للاستعجال برحلة الى نار جهنم وبهذة الطريقة سياتى الضحية يوم القيامة ولن يتنازل لكم عن جهنم التى اخترتموها--روحوا الهى تتحرقوا بنارها دنيا واخرة--لا تنظروا الى عقاب الارض والمحاكم فعقاب السماء أشد قسوة--مبروك عليكم

عدد الردود 0

بواسطة:

وليد يوسف

أن شاء الله سيحاسبو علي قتل الروح البريئة

من قتل مؤمن متعمدا فجزاءه جهنم وبئس المسير حرام عليكو بتقتلو مسلم ولو مسيحى مش دى روح خلقها ربنا هو انتو هتحاسبو الناس هوا كل واحد يضايق التاني يقتله

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

في

أشكال بتوع عاوزك في حوار يازميلي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة