خالد صلاح

مطالب بعقد جلسة صلح بين عائلتى "الأعصر وعبيد" فى "بلبيس شرقية"

الأحد، 26 مارس 2017 04:43 م
مطالب بعقد جلسة صلح بين عائلتى "الأعصر  وعبيد" فى "بلبيس شرقية" اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية
الشرقية - فتحية الديب
إضافة تعليق

"عايزين أى حد يغيثنا ياناس، بيتنا اتحرق، والزرع اتقلع من الأرض، وتركنا منزلنا، هاربين خوفا من قتلنا، وأطفالنا مشردون عند أصحابنا وأهالينا، مهددين بالقتل فى أى لحظة، ومحرومون من الذهاب للمدارس والجامعات".. هكذا ناشد أحد أفراد عائلة مصطفى عبيد، بعزبة العزية، التابعة لقرية الكفر القديم بمركز بلبيس شرقية، لـ"اليوم السابع"، الأجهزة الأمنية والحكماء بسرعة التدخل لحقن الدماء بين عائلتين.

ويقول هانى مصطفى عبيد، 26 عاما، إن أسرته المكونة من 20 فردًا مشردة ومحرومة من دخول منازلهم، بعزبة العزية التابعة لقرية الكفر القديم، بعد المشاجرة التى نشبت بين عائلتنا وعائلة "حسن الأعصر"، وأصيب على إثرها 8 أشخاص من عائلة "الأعصر" برش خرطوش.

وأضاف هانى، أنه يقيم مع أشقائه بالعزبة، أنه منذ فترة حدثت بينهم وبين عائلة "الأعصر" خلافات، بسبب رغبتهم فى هدم دار مناسبات بالعزبة، ملك الأهالى جميعا، وبنائها من جديد، ووضع اسم عائلة "الأعصر" فقط عليها، فحرر أحد أشقائى، محضرا بنقطة شرطة السعادات، رقم 185/4 أحوال السعادات بتاريخ 16نوفبر لسنة 2016، ومن هنا حدثت بينا وبينهم مناوشات ومشاجرات، حررنا بعدها محضرين رقمى 475 إدارى بلبيس لسنة 2017، بتاريخ 7- 2 و 55/3 أحوال بتاريخ 4 -2 ، ضد عائلة "الأعصر" لحرقهم منزلنا والتعدى علينا بالضرب، ونشبت قبل أيام مشاجرة بيننا، وأصيب منهم 8، وجميعهم بحالة جيدة، وخرجوا من المستشفى.

وناشد أفرد عائلة "عبيد"، الأجهزة الأمنية، ورجال الدين والعقلاء والقضاة العرفيين بمركز بلبيس، بسرعة التدخل حقنا للدماء، وخاصة بعد تشرديهم بالشوارع وتلف فدان أرض زراعية، مزروع خضروات لبيعها فى فصل الصيف، وتحطيم ماكينة المياه التى يسقى منها الزرع.

 كان اللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من العميد سمير أبوروضة مأمور مركز شرطة بلبيس، بنشوب مشاجرة بناحية عزبة العزية، التابعة لقرية الكفر القديم، دائرة مركز بلبيس، ووقوع إصابات

توجهت قوة من مباحث مركز شرطة بلبيس، برئاسة الرائد أحمد متولي، وبإشراف العقيد محمود جمال رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الجنوب، واللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، وتبين نشوب مشاجرة بين عائلة"حسن الأعصر" وعائلة" مصطفى عبيد" بسبب خلافات الجيرة، وأسفرت المشاجرة عن إصابة 8 من أفراد عائلة الأعصر بالخرطوش، ونقلهم لمستشفى بلبيس العام، وخروجهم جميعا وحجز حالة واحدة مصابة بالعين، وأبقت الأجهزة الأمنية على تعزيزات بالعزبة خوفا من حدوث أى تداعيات.

 وتبين قيام "تامر" من عائلة "عبيد" بإطلاق الخرطوش على المجنى عليهم من عائلة "الأعصر" بسبب خلافات الجيرة، ولاذ بالفرار ، وتم ضبطه بعد 24 ساعة من الحادث، بحوزته بندقية خرطوش، وقررت النيابة العامة حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

 ومن جانبه قال طارق الأعصر عمدة قرية الكتيبة، وأحد أقارب عائلة "حسن الأعصر"، أن الخلافات منذ سنة بين العائلتين، بسبب الجيرة، وليس سببها دار المناسبات، وخروج "تامر" من السجن" وممارسته أعمال تسببت فى مضايقة عائلة" حسن الأعصر" وتدخلت لاحتواء الأمر، وخاصة بعد تجدد المشاجرات بينهما أكثر من مرة، وتم تحديد موعد لعقد جلسة عرفية بين الطرفين، ولكن عائلة "عبيد" رفضوا، وتم تحرير محضر تحكيم بالجلسة وتسلميه لمركز شرطة بلبيس، لافتا إلى أنه يسعى جاهدا مع الأجهزة الأمنية، للصلح بين العائلتين حقنا للدماء، ولم شمل أهالى العزبة التى تعتبر جميعها أسرة واحدة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة