خالد صلاح

مفوضية اللاجئين: تصاعد القتال فى اليمن يجبر عشرات الآلاف على النزوح

الجمعة، 10 مارس 2017 04:47 م
مفوضية اللاجئين: تصاعد القتال فى اليمن يجبر عشرات الآلاف على النزوح العنف فى اليمن - أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن استمرار "الأعمال العدائية المكثفة فى غرب ووسط اليمن" أجبر عشرات الآلاف من الأشخاص على الفرار من منازلهم، وأنه تم تسجيل ما يصل الى 62 الف نازح جديد خلال الأسابيع الستة الماضية.


وذكر تقرير أصدرته المفوضية اليوم الجمعة، فى جنيف، أن القتال الأخير فى محافظة تعز خلف أكثر من 48 ألفا و400 نازح؛ فر 35 ألفا و226 نازح منهم داخل تعز بينما فر حوالى 9 آلاف و822 آخرين إلى "الحديدة" المجاورة، كما توجه حوالى ألف و68 نازحا إلى محافظة اب وحوالى 900 نازح إلى عدن، بينما توجهت أعداد أقل إلى لحج وشبوه وأبين.


ولفت التقرير إلى أن معظم النازحين فى حاجة ماسة للمساعدة وقد وجدوا المأوى فى الأماكن العامة بما فى ذلك المدارس والمرافق الصحية بينما يعيش البعض الآخر فى مبان غير مكتملة أو حتى فى العراء، وأن العديد من الأطفال يعانون سوء التغذية فى حين يحتاج البعض إلى المساعدة النفسية والاجتماعية، وأكد أن الاكتظاظ والظروف غير الصحية فى مناطق النزوح يقودان إلى تفشى الأمراض بما فيها الأمراض الجلدية.


وقالت مفوضية اللاجئين -فى تقريرها- إن تكثيف الأعمال العدائية فى تعز يعيق الوصول بالمساعدات، وإنه مع التصعيد فى وسط اليمن بمحافظة ذمار التى تقع على الحدود مع صنعاء، أجبر أكثر من 13 ألفا و900 شخص على الفرار من منازلهم، بينما لا زال العديد من المناطق الفرعية غير ممكن الوصول إليها وبما قد يجعل العدد الاجمالى الحقيقى للنازحين أعلى بكثير.


وأضافت أن حوالى 9678 نازحا يحاولون العودة الى ديارهم، وأن الطرق الرئيسية المؤدية الى المنطقة لاتزال حاليا محظورة بما يعيق الوصول الى السكان المحتاجين، كما تم الابلاغ عن إلحاق أضرار كبيرة بالبنى التحتية المدنية وعدم وجود مرافق صحية كافية وبما يعنى ان الجرحى المدنيين ولكى يحصلوا على العلاج فليس امامهم سوى المستشفى العام وهو على بعد 85 كيلومترا.


وتابع التقرير أن العديد من النازحين من القتال فى حاجة ماسة الى الغذاء والمأوى والدواء كما يعانى العديد من النساء من الضغوط النفسية وسوء التغذية، وأنه مع وجود مليونى نازح باليمن وعودة مليون نازح مؤقتا إلى مواطنهم الاصلية فى جميع أنحاء اليمن لكنهم لازالوا بحاجة الى المساعدة الانسانية ولتلبية احتياجاتهم والاستجابة لموجات النزوح فإن المفوضية تدعو إلى مزيد من الدعم الدولى للاستجابة داخل اليمن.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة