خالد صلاح

دندراوى الهوارى

حسام البدرى.. مدرب مغرور يكره النجوم ويهدر الملايين

الأحد، 12 فبراير 2017 12:00 م

إضافة تعليق

- إيهاب جلال وطارق العشرى وضعا مدرب الأهلى فى موقف صعب أمام الجماهير

 
 
منذ رحيل الساحر «مانويل جوزيه» عن القلعة الحمراء، ولم يأتِ مدربا فى قيمة وقامة النادى الأهلى بسمعته القارية والعربية والعالمية أيضا، من حيث تحقيق البطولات، والشعبية الجارفة التى يتمتع بها.
 
وعندما تولى حسام البدرى المسؤولية الفنية لنادى القرن، خلفا للمدرب الهولندى «مارتن يول» ذى السمعة العالمية «نظريا»، والواقع المزرى «عمليا»، توسم عشاق النادى التاريخى لمصر، خيرا، لأنهم يرون فيه تلميذا نجيبا للساحر البرتغال مانويل جوزيه، عندما عمل معه لسنوات طويلة.
 
وبدأ حسام البدرى، مسيرته بتحدٍ كبير، وإثبات أنه المدرب المصرى العبقرى، الذى ستناطح موهبته التدريبية «الساحر البرتغالى» ومحمود الجوهرى، وحسن شحاته، معتبرا النادى الأهلى بوابته الكبيرة للمرور منها لتدريب منتخب مصر الوطنى.
 
بدأ حسام البدرى، يستخرج من مخزون قريحته الفنية، الكثير، وحاول جاهدا أن يرسم له صورة مختلفة، مضمونها التطوير ومواكبة الطريقة «البرشلونية»، من حيث «التكتيتك» والقدرات الهجومية، واللعب الجماعى، وعدم الاعتماد على نجم واحد، وأن النجم هو «جماعية الفريق» .
 
وبدأ عهده بانتصارات جيدة، وفاز على منافسه التقليدى الزمالك، وزاد الأمل فى إعادة الأهلى إلى صدارة الأندية الأفريقية، أداء، وفوزا، وتحقيقا للبطولات، خاصة أن إدارة النادى وفرت له عددا من اللاعبين الجدد من فئة النجوم ودفعت الملايين فى مقابل ضمهم لصفوف الفريق.
 
وانتظرت جماهير النادى الأهلى مشاركة النجوم الجدد لإحداث الفارق، وطال الانتظار، ومرت أسابيع ثم شهور، ثم الدور الأول بأكمله، ولا يوجد تبرير على لسان حسام البدرى لاستبعاد الصفقات الجديدة سوى أنه يجهزهم ويعدهم ليظهروا بمستوى لائق.
 
وتوقف الدورى 40 يوما كاملة من أجل مشاركة المنتخب الوطنى فى بطولة الأمم الأفريقية، وكانت فرصة رائعة لحسام البدرى أن يظهر عبقريته التدريبية، وأن يجهز الصفقات الجديدة، ولكن فوجئت جماهير النادى الأهلى بخلو قائمة الفريق الذى واجه الزمالك فى كأس السوبر، من جميع اللاعبين الجدد ما عدا «جونيور آجاى»، ولم يشاهدوا عمرو بركات، أو كوليبالى، أو ميدو جابر، أو محمد الشناوى، أو على معلول، بجانب طرد جون أنطوى ومحمد حمدى زكى، والغريب أن حسام البدرى لديه إصرار مقيت وسمج أن يستبعد على معلول نجم منتخب تونس، الذى أدى بشكل رائع فى بطولة الأمم الإفريقية، من القائمة نهائيا، وأصر على الدفع بحسين السيد، أسوأ لاعب فى مباراة القمة الأخيرة، عن جدارة واستحقاق.
 
ونسأل الكابتن حسام البدرى، لماذا كل هذا الغرور والعنت فى عدم الدفع بالصفقات الجديدة، وهل حضرتك مدرب كرة أم مهندس كيميائى؟ فكل تصريحاتك نستشعر منها أنك أمام معادلات كيميائية، مهموم بالاعتكاف على حلها، وفك رموزها، وأن مسألة الدفع بالنجوم الجدد، أمر خطير، ربما يحتاج إجراءات تأمين تضاهى إجراءات تأمين المفاعلات النووية الكبرى، مع أن هناك مثالين وضعاك فى خانة الإحراج الشديد، وهما، طارق العشرى الذى دفع بمحمد حمدى زكى المنتقل من النادى الأهلى لفريق إنبى، فى أول مباراة خاضها الفريق وسجل هدفا رائعا فى مرمى فريق الاتحاد السكندرى، والمثال الثانى، إيهاب جلال، المدير الفنى لفريق مصر المقاصة، الذى دفع بجون أنطوى فى أول مباراة وسجل هدفين رائعين، ومن ثم فإن العيب ليس فى اللاعبين ولكن فى العين التى تُقيم، والمدرب الفاهم الواعى القادر على التوظيف الجيد، ومنح حصص تدريبية إضافية لزيادة مساحات التفاهم. 
 
ما يفعله حسام البدرى، غرور وكبر غير مبرر، فلا يمكن أن على معلول يجلس على الدكة ليلعب حسين السيد أو صبرى رحيل، ولا يمكن لمدرب فاهم يمتلك أدواته يبدأ بعبدالله السعيد، المنهك، وإذا تطلب الأمر كان يضعه احتياطيا، يستعين به فى نهاية المباراة كورقة رابحة، وليس من بداية المباراة، حسام البدرى المدرب الوحيد فى الكون الذى يؤمن بأن اللاعب الجديد لابد أن يهدر عاما كاملا من عقده حتى يتأقلم ثم يلعب، ولا يمنحه الفرصة الكاملة، حتى يثبت أن كل الصفقات فاشلة.

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

اهبلاوى

من جمهور الزمالك نشكر حسام البدرى على خسن تعاونه معنا وعلى جمهور الاهلى ان يشكر حلمى !!

الاثنين مدربين سواء للاهلى او الزمالك لا يصلحوا لتدريب فريقين كبيرين وليس معنى فوز الزمالك بالبطولة ان الزمالك كان الافضل لا طبعا بل فاز بفضل دعوات جماهير الزمالك الصابرة دائما ودعوتها مقبولة عند الله بالاضافة الى بركات الشيخ جنش اما الاداء فلا توجد اى كرة جماعية بل مهارات فردية وكان معظم اللاعبين بعيدين عن مستواهم مثل استانلى ومحمد ابراهيم ومصطفى فتحى وباسم مرسى !!

عدد الردود 0

بواسطة:

زملكاوي

حسام حسن أفضل مدرب في مصر

بحسبة بسيطة كده ، نادي المصري إمكانيات لاعبيه أقل بكثير من إمكانيات لاعبي نادي الزمالك ومع ذلك ترتيب النادي المصري في الدوري أفضل من ترتيب نادي الزمالك ، يبقى مدرب نادي المصري إستطاع توظيف إمكانيات لاعبيه المتواضعة ، يعني مدرب كفء

عدد الردود 0

بواسطة:

mohammed

الله عليك

كلام حضرتك فى الصميم ولعل الباشا محمود طاهر ينتبه الى من سيدمر الاهلى لو كان فيه خير ما كان رماه مجلس حسن حمدى المحترم الذى يمتلك الرؤية اما هذا المجلس الذى لا يعلم شىء عن الكرة فقط البيزنس .

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو حسين

تعليق على المقال الرائع

مقال جرئ من احسن كاتب فى مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

أهــلاوي من زمـان

جسام البدري تلميذ غير نجيب لمانيول جوزيه ومغرور جدا طبعا

حسام البدري لم يستفد من العبقري مانيول جوزيه صاحب أكبر إنجازات للأهلي على مر التاريخ والأكثر انه لا يشاوره في مشاكل الفريق التكتيكية الواضحه جدا وفي المباراة الأخيرة للسوبر لم يجهز اللاعبين جيدا لضربات الجزاء ولم يهيئهم لها لأن غروره أوحي له انه كسبان المباراة لا محالة بدليل أن مؤمن زكريا غير المتخصص في ضربات الجزاء هو الذي سدد الضربة الأولى والحاسمة وأضاعها بغرابه ومن بعده صالح جمعه الذي لاأدري كف لعب وبه وزن زائد جدا عن الجد ثم أتت ضربة حسام غالي التاريخية الت قضى الفيس بوك الليلة كلها يتندر عليها فالاعبي الأهلي لم يكونوا مهيئين نفسيا ولا تدريبيا لضربات الجزاء وهذا بشهادة خبراء الكرة وبدليل أنه اشرك لاعبي المنتخب المحهدين جدا لأنه كان يظن انه سيحسم المبارة بدري وبسرعه ولو كان مدربا واعيا لوضع عبدالله السعيد إحتياطيا واستفاد به في الشوط الثاني تحسبا لضربات الجزاء حيث عبدالله السعيد وقتها كان سيسدد الضربة الأولى وخصوصا أنه متخصص في تسجيل أهداف في الزمالك من ضربات الجزاء .. وعدم إشراكه عمر بركات غلطة قاتله لأنه الاجهز في كل لاعبي الأهلي وبشهادة من شاهدوه في تدريبات الفريق ناهيك عن كونه لاعب متحرك ومقاتل ومتخصص في صربات الجزاء .. المقال رائع وجيد وبه نبض كل أهلاوي ومانيـول جوزيـه عودته ضرورية وأعتقد أن هزمة الأهلي في السوبر لن تكون الأخيرة مع غرور وعنجهية حسام البدري

عدد الردود 0

بواسطة:

زينب علي

لك الله يا جمهور الاهلى

فعلا كل كلامك صحيح فهو مدرب مغرور ومعقد ويستمتع بقهر النجوم علي الدكة او خارج القائمة بحجة عدم الجاهزية او رؤية مدرب وهو مدرب بلا رؤية او فكر هو وجهازه المعاون كلهم فشله لو مساعده قوي كان اتناقش معه ياريت مجلس الادارة يقول لنا من هو احمد ايوب ايه تاريخه التدريبي ليستمر مع النادي الاهلي العريق او طارق سليمان الفاشل في تجهيز حارس مرمي يليق بالنادى الاهلي وحسبنا الله ونعنم الوكيل في محمود طاهر كم من بطولة فقدها الاهلى فى عهده

عدد الردود 0

بواسطة:

اكرم نمير

اتفق معك تمامااااااااااااااا

اتفق معك تمامااااااااااااااا

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن النيل..

اتفق و بشدة

يا كابتن دندراوي

عدد الردود 0

بواسطة:

حازم

الفشل فى الاعداد

بالتاكيد المقال استعرض اسباب خسارة الصفقات اولا ثم خسارة السوبر ثانيا. لان كان من الممكن ان يتم اعداد جيد للمبارة ولكن يوفق الزمالك ويفوز. من وجهة نظرى ان حسام فشل فى تحديد الهدف والخطة المناسبة. اذا اراد الفوز خلال ال90 دقيقة فكان يجب الاعتماد على اعضاء الفريق المنتظم فى معسكر الامارات وليس الاعتماد على خماسى المنتخب الذى لم يخض اعداد جيد لوجودة فى الجابون وبة 3 لاعبين فى قمة الارهاق. اذا اراد الوصول لضربات الجزاء ( مثل الزمالك) فااين الاعداد والتدريب. بس مجرد سوال اخير هل يقوم الاهلى بدفع واستجلاب لاعبين ليتم الاعتماد عليهم فى التدريبات فقط؟ ثم ما معنا ان يبدء حسام تدريب اليوم بقول "انسوا السوبر" بدلا من توجية السوال لنفسة اولا ثم الاعبيين لماذا خسرنا السوبر؟

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

صدقت يا ا/دندراوى..مغرور بدرجه غبى...واضيف ان محمد حلمى مدرب الزمالك ايضا مدرب مغرور على ما تفرج

...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة