طوارئ بـ"الزراعة" لمواجهة "أنفلونزا الطيور".. سحب 8170 عينة لـh5n1 كشفت عن 222 بؤرة تمت مكافحتها.. مسح 45 قرية بمسار الطيور المهاجرة لمعرفة "العترة" الجديدة.. تحليل 200 عينة دم خنازير خوفًا من تحور المرض

الثلاثاء، 05 ديسمبر 2017 09:00 ص
طوارئ بـ"الزراعة" لمواجهة "أنفلونزا الطيور".. سحب 8170 عينة لـh5n1 كشفت عن 222 بؤرة تمت مكافحتها.. مسح 45 قرية بمسار الطيور المهاجرة لمعرفة "العترة" الجديدة.. تحليل 200 عينة دم خنازير خوفًا من تحور المرض طوارئ بـ"الزراعة" لمواجهة "أنفلونزا الطيور"
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ممثلة فى الإدارة المركزية للطب الوقائى بوزارة الزراعة ومديريات للطب البيطرى، استمرار إعلان حالة الطوارئ بجميع محافظات الجمهورية، بالتقصى النشط لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور خاصة أن الفيروس ينشط فى الشتاء، بالإضافة إلى استمرار المسح فى قرى التربية المنزلية التى تقع فى مسار الطيور المهاجرة للتعرف على الفيروس الجديدh5n8الذى ظهر فى العديد من الدول العام الماضى.

 

 التقصى النشط فى 8 محافظات للتعرف على "أنفلونزا الطيور"

قال الدكتور طارق زكريا مدير عام التقصى النشط بالإدارة المركزية للطب الوقائى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن بناء على تعليمات الدكتور ابراهيم محروس رئيس الخدمات البيطرية، تواصل إدارة الطب الوقائى خطتها لمواجهة مكافحة مرض أنفلونزا الطيور والفيروس الجديد، بالتقصى النشط فى أسواق الطيور، والمزارع، والتربية المنزلية، والطيور المهاجرة، موضحا أنه يتم حاليا التقصى فى 17 محافظة، منها التقصى النشط لمرضh5n1فى أسواق 8 محافظات، "القاهرة والجيزة والشرقية والمنيا وسوهاج والفيوم والقليوبية "الإسماعيلية للتعرف على المرض.

تقصى نشط فى 45 قرية بـ9 محافظات للتعرف على العترة الجديدة

 وأضاف طارق زكريا، أنه أيضا يتم حاليا التقصى النشط للتربية المنزلية فى 45 قرية والتى تقع فى مسار الطيور المهاجرة للتعرف على الفيروس الجديد h5n8 الذى ظهر العام الماضى فى العديد من الدول، بالتنسيق مع الصيادين فى أماكن الصيد بـ9 محافظات "إسكندرية أسوان ودمياط وبورسعيد وكفر الشيخ والفيوم، والدقهلية والشرقية" والبحيرة، وإرسالها إلى معمل بحوث صحة الحيوان للتعرف على ايجابية المرض، مؤكدا أن خطورة الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور الجديدة، حتى تاريخه لم تحدث أى إصابة بشرية بهذا الفيروس.

 

سحب 200 عينة من دم الخنزير بمجزر البساتين

وأكد مدير عام التقصى النشط، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه يتم حاليا التقصى النشط فى حيوان الخنازير بمجزر البساتين حيت تم أخذ 200 عينة دم خنزير قبل الذبح للكشف عن عترات جديد أو تحوات فى عترة أنفلونزا الطيور، وذلك لأن خلايا الخنازير مشابهة من خلايا الإنسان وجميع العينات التى تم سحبها جاءت سلبية.

 كما أكد الدكتور ميلاد سيدهم مدير عام الصحة العامة والمجازر والأمراض المشركة بمديرية الطب البيطرى بالقاهرة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه يتم حاليا سحب عينات دورية من حيوان الخنزير بمعرفة الهيئة الخدمات البيطرية بمجزر البساتين، وارسالها إلى معهد صحة الحيوان بالدقى لبيان مدى اصابة وخلو أنفلونزا الطيور وتحور فيروس أنفلونزا الطيور، فى الخنزير، مؤكدا أن نتيجة سحب العينات بعد تحليلها تؤكد عدم حمل الخنزير أى ميكروب أو تحور فى عترة أنفلونزا الطيور.

 

سحب عينات 8170 تم التأكيد منها 153 بؤرة وتم السيطرة عليها

وتابع طارق زكريا أن آخر تقرير بشأن بؤر الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور، يوضح سحب عينات لـ8170 عينة من الأسواق والمزراع تم تأكيد منها 153 بؤرة، بجميع محافظات الجمهورية منذ يناير الماضى وحتى 30 من الشهر الماضى وتمت السيطرة عليها جميعا عن طريق فرق التقصى النشط "الكاهو"، منها 25 بؤرة تربية منزلية، و62 أسواق، و16مزرعة، وتم السيطرة عليها جميعاً، بالإضافة إلى السيطرة على 69 بؤرة بالعترة الجديدة فى مسار الطيور المهاجرة منذ ظهور المرض العام الماضى، فى 9 محافظات ولم يثبت أى إيجابية أى من العينات" للعترة الجديد.

 

تفعيل قانون 70 لسنة 2009 بحظر تداول الطيور الحية بين المحافظات

 فيما شددت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، على أهمية تفعيل قانون 70 لسنة 2009 بحظر تداول الطيور الحية بين المحافظات، بالإضافة إلى أن الوزارة تواصل تنفيذ استراتيجيتها إلى لتطوير صناعة الدواجن من خلال تنفيذ الخطة الاستثمارية فى إنشاء مزارع الدواجن إلى الظهير الصحراوى لزيادة الطاقة الإنتاجية، وتطبيق إجراءات الأمان الحيوى والنهوض بتلك الصناعة الهامة.

 

برامج تقصى والتعامل السليم مع ظهور بؤر جديدة

قال اللواء إبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، موصلة الهيئة اتخاذ جميع إجراتها الاحترازية لمواجهة الأمراض الوبائية وخاصة أنفلونزا الطيور، من خلال الطب الوقائى بعمل برامج للتقصى، والتعامل الصحى السليم مع البؤر، ومتابعة الأمان الحيوى بالمزارع والتحصين، وتشكيل فرق للتعامل الصحى السليم مع بؤر المرض المكتشفة، وتشكيل فريق أساسى وفريق احتياطى بكل إدارة بيطرية، وتدريب كل عضو من أعضاء الفريق فى برنامج على إجراءات ضمان التخلص الآمن من الطيور والسبلة، والقيام بأعمال التوعية والإرشاد للمواطنين فى نطاق البؤرة، وبرنامج متابعة الأمان الحيوى بالمزارع.

 

التخلص الأمن من الطيور المصابة والنافقة

وأكد "محروس"، أنه من بين الإجراءات الاحترازية السريعة لمحاصرة المرض والاستجابة للقضاء على أى بؤرة مصابة بالمرض، تتمثل فى الحجر البيطرى على المزرعة المصابة، والتخلص الأمن من الطيور المصابة والنافقة، وتطهير وتنظيف أعشاش الطيور المصابة والمزارع، والتواصل مع الجمهور وأصحاب المزارع وإرشادهم عن المرض، والتقصى حول البؤرة للمزارع من 3 إلى 5 كيلو مترات، فى القرية المصابة لمدة 21 يوما، والتحصين مجانا للطيور بالتربية المنزلية، وللقرى حول البؤرة المصابة حتى 9 كم.

 

وكشف تقرير الخدمات البيطرية، عن مخاطبة وزير التنمية المحلية لبدء تنفيذ منظومة احتواء الأمراض الوبائية من خلال عدم بيع تداول الحيوانات بالبيع إذا لم تكن مدرجة ضمن برنامج التحصين والترقيم الذى تنفذه الوزارة لمنع انتشار المرض والتأكد من بيع وتداول حيوانات خالية من الأمراض الوبائية، واستمرار الحملة القومية لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور والذبح الأمن للطيور، التى تهدف لوقاية المواطنين الممارسين للذبح اليدوى للطيور والمتواجدين بمكان الذبح من العدوى المحتملة بالفيروس.

 

وتابع التقرير، أنه بالنسبة للعترة الجديدة لأنفلونزا الطيورH5N8على الرغم من أنها ليست بخطورة العترةH5N1ولا تشكل خطورة على الإنسان، استمرار تكثيف التحصين فى المزارع التجارية وحضانات الطيور، واتخاذ جميع إجراءات الأمان الحيوى لجميع مزارع الدواجن على مستوى الجمهورية، والاستمرار فى سحب العينات بالمحافظات الموجودة على مسار الطيور المهاجرة، وتفعيل خطة التقصى للطيور البرية والمهاجرة والطيور المنزلية المجاورة، كذلك الأسواق بالاشتراك مع وزارة البيئة وتوفير الدعم المالى لتوفير المشخصات وتحديد أماكن تواجد الطيور المهاجرة بالمحافظات لتكثيف خطة التقصى والمتابعة والإبلاغ الفورى.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

د.وجيه

محلات بيع الطيور الحية

تملآ محلات بيع الطيور الحية شوارع المدن وليس من يهنم حتي تحدث الكارثة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة