خالد صلاح

صور.. مساعد وزير الداخلية: توفير فرص عمل للسجناء والمفرج عنهم

السبت، 23 ديسمبر 2017 10:38 ص
صور.. مساعد وزير الداخلية: توفير فرص عمل للسجناء والمفرج عنهم اللواء خلف حسين مساعد وزير الداخلية مدير شرطة الرعاية اللاحقة
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال اللواء خلف حسين مساعد وزير الداخلية مدير شرطة الرعاية اللاحقة، نرعى أسر السجناء والمفرج عنهم، ونعقد بروتوكولات تعاون مع الوزارات المعنية والجمعيات المعنية لتوفير مساعدات لأسر السجناء والمفرج عنهم.
وأضاف مدير شرطة الرعاية اللاحقة: ننسق مع قطاع الاستثمار بوزارة الداخلية من خلال شركة "أمان" لتوفير السلع الغذائية والمساعدات لأسر السجناء والمفرج عنهم، وتوزيعها عليهم باستمرار.
جانب من المساعدات
جانب من المساعدات
ونوه مساعد وزير الداخلية، إلى أن أسر السجناء والمفرج عنهم يعتبرون "إدارة شرطة الرعاية اللاحقة" بمثابة "نقابة" لهم يترددون عليها باستمرار لتقديم طلبات والتماسات لمساعدتهم، ومن ثم نوفر المساعدات اللازمة لهم، ولا يمكن بأي حال من الأحوال تجاهل طلباتهم، خاصة أن هناك جهات رقابية تشرف علينا، فضلاً عن أننا نؤمن بالدور الإنساني الذي نقوم به.
جزء من المساعدات
جزء من المساعدات
ولفت مدير شرطة الرعاية اللاحقة إلى أن الداخلية تحتفل بأسر السجناء والمفرج عنهم في كافة المناسبات الدينية والوطنية، حيث يتم مساعدات مادية وعينية عليهم، بهدف مساعدتهم للتغلب على ظروف الحياة.
وأردف مساعد وزير الداخلية: نركز على تقديم مساعدات منتجة مثل "ماكينة الخياطة"، أو توفير تروسيكل، أو كشك لبيع المرطبات، ونسعى باستمرار لتوفير فرص عمل للسجناء والمفرج عنهم، في محاولات جادة ومستمرة من الوزارة بإشراف اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية بمد يد العون للمحتاجين، والعمل على تأهيل السجناء لدى خروجهم من السجون، لإعادة انخراطهم في المجتمع بشكل سليم، حتى لا يعودوا للجريمة مرة أخرى، ويكسبوا من عمل أيديهم.
مساعدات
مساعدات
وتابع مدير شرطة الرعاية اللاحقة: نحرص على تجهيز العرائس ومد أسر السجناء بأجهزة مثل الثلاجات والبوتاجاز والغسالة وغيرها من الأجهزة، والمساعدات ليست وقتية وإنما مستمرة، على مدار العام بهدف سد حاجات السجناء وأسرهم.
وبشأن طريقة الحصول على المساعدات، قال مدير شرطة الرعاية اللاحقة ، إن المواطن يتقدم للادارة بطلب ويتم فحصه بواسطة الضباط وباحث إجتماعي وتحديد المستحقين وصرف المساعدات اللازمة لهم، وليس كل السجناء يطلبون مساعدات، خاصة أن هناك سجناء ميسورين الحال ولا يحتاجون لهذه المساعدات المادية.
وأوضح مساعد وزير الداخلية، لا نفرق أثناء تقديم المساعدات بين الجرائم المرتكبة ونوع العقوبة، فهدفنا مساعدات الجميع على حد سواء، وخلق أشخاص أسوياء منهم، ومساعدتهم في التغلب على ظروف الحياة القاسية.
اللواء خلف حسين مدير شرطة الرعاية اللاحقة
اللواء خلف حسين مدير شرطة الرعاية اللاحقة
ولفت "خلف" إلى أن المساعدات غير مقتصرة على القاهرة الكبرى فقط، وإنما تشمل الجميع على مستوى الجمهورية، حيث توجد إدارة شرطة رعاية لاحقة بكافة مديريات الأمن تؤدي دورها في مساعدة السجناء وأسرهم، وهناك أسر فقيرة نصرف لهم مساعدات بصفة يومية.
وأكد مساعد وزير الداخلية، أن دور شرطة الرعاية اللاحقة أيضاً تتمثل في مساعدة أسر السجناء في نقل ذويهم من سجون بعيدة إلى أخرى قريبة من محل إقامتهم، حتى لا نكبد أهاليهم عناء السفر لزيارتهم، فإذا كان السجين قد أخطأ فلا ذنب لأسرته في أن يتجرعوا مرارة العذاب أثناء الزيارة.
ولفت مساعد وزير الداخلية، إلى أن الهدف من هذه الإجراءات التي تقوم بها وزارة الداخلية العمل على سد منابع الجريمة ومساعدة السجناء في الحصول على رزق بالحلال، خاصة أن كثيرين يرفضون عمل السجناء لديهم عقب خروجهم من السجون، فيجدون أنفسهم معزولين عن المجتمع، لذا نمد لهم يد العون ونوفر لهم مصدر رزق حلال حتى لا يضطرون للعودة للجريمة مرة أخرى، للتأكيد على أن دور وزارة الداخلية لا يقتصر على مكافحة الجريمة وإنما تقوم بدور إنساني يتمثل في مساعدة البسطاء، حيث جاء ذلك على هامش ندوة حقوق الإنسان بأكاديمية الشرطة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة