خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ترامب الابن ينشر مراسلاته مع ويكيليكس خلال حملة الرئاسة الأمريكية 2016

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 08:46 ص
ترامب الابن ينشر مراسلاته مع ويكيليكس خلال حملة الرئاسة الأمريكية 2016 ترامب الابن
واشنطن (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشر دونالد ترامب جونيور نجل الرئيس الأمريكى سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعى (تويتر) تتضمن ثلاثة ردود ضخمة بشأن مراسلات مع ويكيليكس خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضى، والتى بدأت بتاريخ 20 سبتمبر 2016.

ونقلت قناة (سكاى نيوز) الفضائية اليوم الثلاثاء، عن ترامب الابن قوله- عبر موقع التواصل الاجتماعى (تويتر)- "ها هى سلسلة من الرسائل مع ويكيليكس مع ثلاثة ردود ضخمة، والتى اختارت واحدة من لجان الكونجرس تسريبها بشكل انتقائى".

ونشر ترامب الابن تغريدات مرفقة بلقطات لمحتوى الشاشة لرسائل مع ويكيليكس، ومنها طلبات من ويكيليكس بالتعليق على قصص إخبارية.. وشملت الرسائل أيضا طلبات من ترامب جونيور للإفراج عن سجلات العوائد الضريبية لوالده المرشح الرئاسى آنذاك دونالد ترامب.

وتقول إحدى رسائل ويكيليكس "مرحبا دون، فى إشارة إلى دونالد الابن، لدينا فكرة غير عادية، دعنا نتعرف على عوائد أبيك الضريبية"، وتتحدث رسائل تالية عن "مزايا" فعل ذلك بالنسبة لكل من حملة ترامب وموقع ويكيليكس.

وبحسب ما نقلت وسائل الإعلام فإن ما نشره ترامب الابن بحوزة الكونجرس أصلا كجزء من تحقيق جار بشأن التدخل الروسى فى الانتخابات، وهى أمور سئل عنها خلال جلسة استماع فى سبتمبر الماضى.

وتأتى هذه الخطوة بعد نشر مجلة (أتلانتك) أن مراسلات تمت بين ترامب الابن وويكيليكس، اقترح فيها حساب المنظمة تزويد ترامب الابن بالوثائق، وحضه على الترويج لما كشفته عن بريد هيلارى كلينتون الإلكترونى، كما سئل عن عائدات والده الضريبية.

وشجع حساب ويكيليكس، أثناء المراسلات، ترامب الابن على أن يمضى وقته فى التنازع بشأن نتائج الانتخابات إذا خسر والده، وأن يهاجم وسائل الإعلام ويندد بأى تلاعب يعتقد أنه حصل أثناء الانتخابات.. وطلب ويكيليكس من الرئيس المنتخب أن يطلب من أستراليا تعيين جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس سفيرا لدى الولايات المتحدة.

جدير بالذكر أن (ويكيليكس) هى منظمة دولية غير ربحية تنشر تقارير وسائل الإعلام الخاصة والسرية من مصادر صحفية وتسريبات أخبارية مجهولة، وبدأ موقعها على الإنترنت سنة 2006 تحت اسم (منظمة سن شاين الصحفية).. وادعت بوجود قاعدة بيانات لأكثر من 1.2 مليون وثيقة خلال سنة من ظهورها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة