خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"اليوم السابع" داخل حقل النورس منقذ مصر من نقص إمدادات الغاز.. بدأ الإنتاج بـ83 مليون قدم غاز يوميا وخلال عامين زاد لـ 12 ضعفا ليصل إلى 1.2 مليار قدم.. يمثل 30% من إنتاج مصر.. ويشهد أرقاما قياسية فى الحفر

الجمعة، 06 أكتوبر 2017 07:00 م
"اليوم السابع" داخل حقل النورس منقذ مصر من نقص إمدادات الغاز.. بدأ الإنتاج بـ83 مليون قدم غاز يوميا وخلال عامين زاد لـ 12 ضعفا ليصل إلى 1.2 مليار قدم.. يمثل 30% من إنتاج مصر.. ويشهد أرقاما قياسية فى الحفر "اليوم السابع" داخل حقل النورس منقذ مصر من نقص إمدادات الغاز
أجرى الزيارة .. أحمد أبو حجر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

- مدير حقول أبو ماضى: الشركة كانت تفكر فى توزيع العاملين على مواقع أخرى لكن ربنا كرمنا بنورس

- بتروبل تنتهى من  تنفيذ خط لنقل الغاز لمحطة الجميل ببورسعيد قبل نهاية 2018 لاستيعاب الإنتاج الضخم

المهندس عمر عرابى: لدينا 11 بئرا منتجه للغاز وجار حفر آبار جديدة لزيادة الإنتاج اليومى

 

بينما كان العاملون بحقول أبو ماضى للإنتاج الغاز الطبيعى يستعدون لنقل رحالهم، تختلط فى أعينهم نظرات الحزن بالإرهاق والإحباط، قرر حقل نورس أن يجود ببعض من عطاياه، فكان القائمون على إدارة الحقول القديمة يتأهبون لطى صفحة هذه البقعة من الأرض نهائيا، إلا أن نتائج المسح أنقذت شركة بتروبل من كبوتها لتشير إلى احتمالية وجود الغاز بالقرب من ساحل البحر المتوسط بمنطقة بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، ومن هنا كان اسم الحقل الذى بدأ بلقب "المنقذ" ليصبح "المدهش"، وتعدى أكثر من ذلك ليصبح معجزة مصر فى إنتاج الغاز الطبيعى، حيث فاجأ الجميع خلال أقل من عامين، وزاد إنتاجه من أقل من 83 مليون قدم مكعب يوميا إلى ما يقرب من 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز تمثل اليوم ثلث إنتاج مصر.

قصة حقل نورس أصبحت أيقونة للنجاح فى قطاع البترول، تفرد لها الصفحات ويتحاكاها المسئولون والعاملون على حد سواء، فهو الحقل الأضخم والأكبر إنتاجا، وأيضا الأوفر فى التكلفة والأقل فى الفترة الزمنية بين الكشف والإنتاج والنمو منقطع النظير.

الحفار رقم 59 التابع لشركة الحفر المصرية
الحفار رقم 59 التابع لشركة الحفر المصرية

 

الحقل المنقذ

قبل أن ينتصف شهر أبريل من العام 2015 كانت إدارة شركة بترول بلاعيم "بتروبل" - كيان مشترك بين الهيئة العامة المصرية للبترول وشركة إينى الإيطالية - تستعد لإخلاء حقول دلتا النيل المعروفة باسم حقول أبو الماضى، تمهيدا لتوزيع العاملين بالحقول على مواقع أخرى تابعة للشركة، بسبب الانخفاض الشديد فى إنتاجية الآبار التى وصلت لأقل من 150 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى، هبوطا من 700 مليون قدم مكعب من الغاز فى اليوم، إلى حد بلغ بإدارة الشركة إغلاق واحدة من محطتى المعالجة بالشركة، والعمل بثلث طاقة المحطة الثانية.

واحتلت حقول أبو ماضى التى بدأت إنتاجها من الغاز عام 1974 صدراة الإنتاج بين الحقول المصرية المنتجة للغاز  وبلغت الذروة الإنتاج نحو 700 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز خلال الفترة من 1996، وحتى عام 2006.

آبار منطقة النورس القريبة من ساحل المتوسط
آبار منطقة النورس القريبة من ساحل المتوسط

 

اكتشاف حقل نورس فى يوليو 2015

نتائج المسح السيزمى الذى تم إجراؤه بمنطقة شمال شرق الدلتا كانت لها رأى آخر، حيث ألمحت إلى احتمالية وجود الغاز بالقرب من ساحل البحر المتوسط بمنطقة بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، فلم يكن أمام شركة بتروبل إلا أن تسارع خطواتها لبدء عمليات الحفر الاستكشافية لتأكيد النتائج بشأن وجود كميات اقتصادية من الغاز يمكن الاستفادة بها  أو لا.

المسح السيزمى هو أحد الطرق لتجميع البيانات عن المناطق المراد التنقيب فيها عن الزيت الخام أو الغاز الطبيعى.

بدأت نتائج الحفر التى بدأتها الشركة تؤتى ثمارها سريعا، فوضعت خطة عاجلة لتنمية الحقل فكانت انطلاقة البئر الأولى "نيدوكو شمال غرب -2" فى مطلع أغسطس 2015 بإنتاجية لا تتجاوز 80 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى يوميا، وهو ما أحيا الأمل لدى إدارة الشركة بإمكانية زيادة الإنتاج من خلال حفر آبار جديدة.

آبار منطقة نيدوكو
آبار منطقة نيدوكو

 

أحد آبار حقل النورس
أحد آبار حقل النورس

 

معدلات حفر قياسية لا تتجاوز 45 يوميا لحفر البئر

شجعت نتائج البئر الأولى إدارة الحفر على ضغط الجدول الزمنى المخصص لحفر المزيد من الآبار التنموية ضمن خططها لزيادة الإنتاج، وهى بحسب ما يقول المهندس أشرف لطفى، مدير عام حقول أبو ماضى كانت واحدة من التحديات التى واجهت آبار نورس، حيث سجلت أعلى معدلات حفر عالميا من خلال تجهيز المواقع، ومن ثم البدء فى عمليات الحفر، ثم وضعه على خريطة الإنتاج فى زمن قياسى لم يتجاوز 45 يوميا، وهو رقما قياسى عالمى لم يسبق تحقيقه فى أى عمليات حفر داخل أو خارج مصر، خاصة أن حفر البئر الواحد يستغرق ما لا يقل عن 3 أشهر.

الحفار فى منطقة النورس
الحفار فى منطقة النورس

 

تقنية الحفر المائل لتوفير 65 ألف دولار يوميا

وبحسب مدير عام حقول أبو ماضى فإن من أبرز التحديات التى واجهت الشركة هو كيفية توفير النفقات وتكاليف الحفر العالية اللازمة لتدشين منصات بحرية وإيجار أجهزة الحفر البحرية، وهو ما استعاضت عنه الشركة باللجوء إلى استخدام تقنية الحفر المائل والتى تمت من خلال الاستعانة بجهاز حفر برى، والذى لا يتجاوز إيجاره اليومى 18 ألف دولار يوميا، فى حين أن أجهزة الحفر البحرية تتجاوز 85 ألف دولار يوميا، متابعا أن تنقية الحفر المائل أيضا وفرت تكلفة إنشاء خطوط بحرية لنقل إنتاج الغاز من الآبار إلى محطات المعالجة.

الزميل أحمد أبو حجر والمهندس المسئول عن الحفر
الزميل أحمد أبو حجر والمهندس المسئول عن الحفر

 

رقم قياسى فى الإنتاج اليومى على مستوى مصر

وقبل أن يكمل الحقل عامين من بداية إنتاج الغاز منه منذ أغسطس 2015 حتى أكتوبر 2017، فإن عدد الآبار المنتج للغاز وصل إلى 11 بئرا، ساعدت فى وصول إنتاج حقل نورس إلى نحو 1.183 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز ليصبح أكبر حقل غاز مصرى منتج حتى الآن، حيث يغطى إنتاجه نحو 30% من إجمالى الإنتاج المحلى من الغاز، بحسب ما يقول مدير الحقول.

ويبلغ إجمالى الإنتاج المحلى المصرى من الغاز الطبيعى نحو 5.1 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، بعد دخول المرحلة الأولى من حقول شمال الإسكندرية بمشروع غازات غرب الدلتا إلى الإنتاج، والمتمثلة فى حقلى ليبرا وتورس بطاقة إنتاجية تبلغ نحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً، بالإضافة إلى الزيادات المتتالية فى إنتاج حقل نورس من الغاز.

بريمة الحفر تستعد لحفر البئر رقم 12 بمنطقة النورس
بريمة الحفر تستعد لحفر البئر رقم 12 بمنطقة النورس

 

4000 متر عمق

أما المهندس عمر عرابى، مدير عام مساعد الإنتاج بحقول أبو ماضى، فيقول: تصل معدلات الحفر بآبار حقل نورس إلى أعماق تتجاوز 4000 متر فى عمق البحر المتوسط، موضحا أن حقل نورس يتكون  من منطقتين هما "النورس ونيدوكو"، موضحا أن منطقة  النورس تضم 8 آبار تتراوح أعماقها ما بين 14 حتى  16 ألف قدم تحت مستوى سطح البحر وتنتج هذه المنطقة نحو 822 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز.

ويأتى على رأس هذه الآبار بئر نيدوكو شمال غرب 2 المنتج لحوالى 75 مليون قدم، ونيدوكو شمال غرب 4 المنتج لنحو 83 مليون قدم، ونيدوكو شمال غرب 6 المنتج لنحو 94 مليون قدم، ونيدوكو غرب 2 و3 و4 و5 المنتجة لـ94 و132 و211 و36 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى على الترتيب، بالإضافة إلى البئر نيدوكو شمال غرب 3.

أما منطقة نيدوكو 6، فيصل إنتاج آبارها إلى نحو 211 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز، وتتكون من 3 آبار هى نيدوكو شمال 1 المنتج لنحو 45 مليون قدم مكعب غاز يوميا، ونيدوكو جنوب غرب 2 المنتج لنحو 78 مليون قدم مكعب يوميا، ونيدوكو شمال غرب 5 والمنتج لنحو 88 مليون قدم، وتصل أعماقها إلى نحو يتراوح بين 12 – 16 ألف قدم تحت سطح البحر. وأشار عرابى إلى أن نورس يملك احتياطيات قوية، ومعدلات إنتاج ثابتة، مشيرا إلى أنه يجرى حفر البئر رقم 12 فى الحقل.

 

كيف يتم نقل الإنتاج الغازى إلى محطات المعالجة؟

داخل حقل نورس على ساحل البحر المتوسط، والبعيد بنحو 60 كيلو متر عن حقول ومحطة معالجة أبو ماضى، تتراص الآبار الـ11 لتشكل فيما بينها محطة تجميع الغاز الذى تتولى ضخه عبر خطوط الأنابيب إلى محطة التسهيلات الجديدة والتى تبعد بنحو كيلو متر واحد عن آبار النورس، والتى تستوعب نحو 450 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز لمعالجته قبل أن تقوم بضخه إلى الشبكة القومية للغاز الطبيعى التابعة لشركة جاسكو.

العامولن بمحطة معالجة الغاز الجديدة البعيدة عن حقل النورس بنحو كيلو متر
العاملون بمحطة معالجة الغاز الجديدة البعيدة عن حقل النورس بنحو كيلو متر

 

وبحسب ما يقول المهندس محمد معين، مدير محطة التسهيلات ومعالجة الغاز الطبيعى الجديدة، فإنه عبر الشبكة القومية يتم ضخ الغاز المعالج والمطابق للمواصفات إلى المحطات الرئيسية لتوليد الكهرباء والطاقة مثل محطة كهرباء البرلس العملاقة بطاقة 4800 ميجاوات، ومحطة كهرباء دمياط الجديدة، ومصنع سماد طلخا، بالإضافة إلى الوفاء باحتياجات القطاع المنزلى بالمراكز والمدن التابعة لمحافظات الدقهلية ودمياط وبورسعيد.

ويوضح "معين" أن معالجة الغاز تقوم على عدة محاور رئيسية تبدأ بفصل جزء من المتكثفات والمياه المصاحبة  باستخدام درجات حرارة عالية، لتبدأ مرحلة تبريد الغاز من درجة حرارة 60 مئوية إلى درجة حرارة الوسط المحيط باستخدام المراوح، ثم بدء عملية فصل المياه المصاحبة عبر برج النزع، ثم تبريد الغاز إلى درجات حرارة منخفضة باستخدام الفريون حتى الوصول إلى 14 درجة حرارة تحت الصفر، ثم تتم عملية فصل المتكثفات ليصبح غاز طبيعى نقى مطابق للمواصفات وصالح للاستخدام.

خزان لفصل الغاز بمحطة المعالجة الجديدة
خزان لفصل الغاز بمحطة المعالجة الجديدة

 

وفى محطة معالجة أبو ماضى البعيدة عن حقل نورس بنحو 60 كيلومترا تتم معالجة ما يزيد عن 630 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى بحسب ما يقول المهندس بدر محمد مدير عام محطة معالجة أبو ماضى، التى تقوم بإنتاج نحو3200 برميل من المتكثفات، ونحو 240 طنا يوميا من البوتاجاز.

وحول زيادة الإنتاج، ومدى استيعاب المحطات لها قال "بدر": "إن الشركة ستبدأ فى تنفيذ خط لنقل الغاز إلى محطة الجميل ببورسعيد، ومن المقرر الانتهاء منه قبل نهاية عام 2018".

 

لمعلوماتك

- يقع حقل نورس شمال شرق الدلتا ويتبع شركة إينى الإيطالية الشريك الأجنبى لشركة بتروبل.

- تم اكتشاف حقل نورس فى يوليو 2015 بعد حفر البئر نيدوكو شمال غرب -2.

- تم وضع أول آبار الحقل على الإنتاج بعد 45 يوما من الاكتشاف.

- احتياطى الحقل 2 تريليون قدم مكعب من الغاز.

- تم حفر عدد 11 بئرا تنمويا لتنمية الحقل وجار حفر البئر الـ 12.

- يعتبر نتيجة مباشرة لإعادة تسعير الغاز بالمنطقة، حيث تم تعديل الاتفاق على هامش مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى.

 

 
محطة ابو ماضى لمعالجة الغاز
محطة أبو ماضى لمعالجة الغاز

 
محطة المعالجة الجديدة
محطة المعالجة الجديدة

محطة المعالجة بحقول أبو ماضى
محطة المعالجة بحقول أبو ماضى

 
محطة معالجة أبو ماضى
محطة معالجة أبو ماضى

محطة معالجة الغاز بحقول أبو ماضى
محطة معالجة الغاز بحقول أبو ماضى
 
داخل غرفة التحكم بمحطة أبو ماضى
داخل غرفة التحكم بمحطة أبو ماضى

 

محطة معالجة الغاز بحقول أبو ماضى
محطة معالجة الغاز بحقول أبو ماضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة