خالد صلاح

مركز مكافحة الأمراض الأمريكى يوصى بإعطاء لقاح الهربس لمن تخطوا الخمسين

السبت، 28 أكتوبر 2017 01:27 م
مركز مكافحة الأمراض الأمريكى يوصى بإعطاء لقاح الهربس لمن تخطوا الخمسين لقاح الهربس-أرشيفية
أ ش أ
إضافة تعليق

في أعقاب الموافقة على استخدام اللقاح المكافح للهربس، أوصى "مركز الوقاية ومكافحة الأمراض" الأمريكى بأهمية إعطاء اللقاح المطور إلى البالغين ممن تخطوا الخمسين عاما.

 

ومن المرجح أن يوصى باللقاح إلى الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالفعل فى السابق خاصة من كبار السن، فقد أوصت اللجنة الاستشارية التابعة لمركز وقاية ومكافحة الأمراض الأمريكى، بضرورة حصول الأشخاص الذين تخطوا الخمسين على اللقاح الجديد، وتأتى هذه التوصية بعد أيام من موافقة إدارة الأغذية والدواء الأمريكية على اللقاح.

 

وقد تم تطوير اللقاح شينجريكس من قبل شركة "جلاسكو سميثكلين" للصناعات الدوائية، وهو أكثر فعالية بنسبة 90% فى منع مرض الهربس، وهو مرض جلدى مؤلم يصيب واحدا من بين كل ثلاثة أشخاص فى الولايات المتحدة.

 

وقال الدكتور أميش أدالجا، الأستاذ فى مركز جون هوبنكنز للأمن الصحى فى بالتيمور "إن لقاح الهربس، يمثل خطوة كبيرة للأمام، حيث إن فعاليته أعلى بكثير من لقاح زوستافاكس المستخدم حاليا".

 

ويعد مرض الهربس من الأمراض الجلدية، فهو يشخص بالطفح الجلدى المؤلم الناجم عن الفيروس النطاقى الحماق، وهو نفس الفيروس المسبب للجدرى المائى، حيث يظل الفيروس كامنا فى الأنسجة العصبية لمرضى الجدرى المائى، لينشط بعد سنوات من الشفاء لذلك، يمكن لأى مريض للجدرى المائى أن يصاب بمرض الهربس، حيث تحدث الإصابة فى نحو 60% من كبار السن.

 

وقد أثبتت التجارب الأولية التى أجريت على اللقاح نجاحه بنسبة 97% فى الوقاية من الهربس بين الأشخاص الذين تراوحت أعمارهم ما بين 50 – 69 عاما، ونحو 91% بين من تخطوا الـ70 عاما، وعلى سبيل المقارنة، تصل فعالية لقاح "زوستافاكس" المستخدم حاليا نحو 70% بين الأشخاص الذين تخطوا الـ50 عاما، ونحو 64% بين من تخطوا الـ60 عاما، ونحو 41% بين من تخطوا الـ70 عاما، ونحو 18% بين من تخطوا الـ80 عاما.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة