خالد صلاح

النيابة تكشف وجود تمويلات خارجية وراء رفع علم المثليين بـ"مشروع ليلى"

الإثنين، 02 أكتوبر 2017 05:40 م
النيابة تكشف وجود تمويلات خارجية وراء رفع علم المثليين بـ"مشروع ليلى" علم المثليين -أرشيفية
كتبت أمنية الموجي - عبده عبد البارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تباشر نيابة أمن الدولة العليا، التحقيق مع المتهم الرئيسى برفع علم المثليين فى حفلة "مشروع ليلى" ، والذى ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن دمياط القبض عليه، وذلك لقرار النيابة  بضبط وإحضار "أ.ع" الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الحقوق جامعة حلوان والمتهم برفع علم المثليين "rainbow" في حفلة "مشروع ليلى".

كشفت مصادر أمنية، إن الطالب من أبناء محافظة دمياط واختفى عقب إحالته للتحقيق من قبل الشئون القانونية بإدارة كلية الحقوق بجامعة حلوان بعد أن تأكدت من صحة الواقعة بعد استدعاء الطالب لسماع أقواله للتأكد من مشاركته في الحفل ولكنه اختفى.

وأوضح المصدر أنه تم تصوير الطالب بصحبة مجموعة من الشباب يرفع "علم المثليين" خلال حفل فريق "مشروع ليلى" بـ"ميوزك بارك" في "كايرو فيستيفال" بالقاهرة الجديدة، تأييدًا لميول "حامد سنو"، مؤسس الفريق، الذي أعلن مثليته منذ فترة بأحد البرامج الفضائية.

 

كما واصلت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المحام العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، التحقيقات  في واقعة الاحتفال الذي أقامته مؤخرا مجموعة من الشباب المتهمين بالشذوذ الجنسي بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة، ورفعهم أعلام المثليين الجنسيين، داخل حفل فرقة مشروع ليلي.

وكشفت مصادر قانونية، أن تحريات الجهات الأمنية الأولية كشفت عن تمويل بعض الجهات الخارجية لمجموعة من الشباب لتنفيذ مخطط خارجي يدعو لنشر أفكار تدعو إلى هدم المجتمع ونشر أفكار منافية للآداب العامة والأخلاق، من خلال مايسمي بمنظمات حقوقية وحركات تدعو إلى الحريات ، وان رفع هذه الأعلام بالحفل كان لتوجيه رسالة لهذه الجهات لكونهم يسعون لنشر أفكارهم الهدامة والترويج للمثلية الجنسية والشذوذ،  والأفكار المرفوضة بالجتمعات العربية، والخروج عن الآداب العامة من خلال نشر عادات غير أخلاقية بالمجتمع.

وأضافت المصادر لـ"اليوم السابع" أن النيابة استعجلت الجهات الأمنية لإنهاء تحرياتها النهائية حول المتهمين، ومحاولة ضبط متهمين آخرين متورطين بالقضية، ومعرفة وجود علاقات تربط بين المتهمين من عدمه، وأن النيابة طالبت النيابات الجزئية التى تحقق مع مجموعة من الشباب في القضايا المشابهة والمتعلقة ببعض الشباب المتورطين فى الشذوذ ، للتحقق من وجود علاقة اتصال بين المتهمين المتورطين فى هذه القضايا ومعرفة وجود مصادر للتمويل التى كشفت عنها التحريات الأولية، كما استعجلت مصلحة الطب الشرعى لإرسال تقريرها حول المتهمين.

وأوضحت المصادر، إن النيابة  باشرت الأحكام العاجلة الصادرة من المحاكم المختصة والمحاكمات الدائرة للمتهمين فى قضايا أخرى بشأن الأعمال المنافية للآداب، لمعرفة وجود علاقة بين المتهمين فى هذه القضايا، والتى تضمنت الحكم باللحبس 3 سنوات، لمتهم  بممارسة الشذوذ الجنسى والإعلان عنه، وحبس آخر سنتين لذات الاتهامات،  وحجز  محاكمة 17 متهما بممارسة الشذوذ الجنسى، لجلسة 29 أكتوبر، للحكم، وغيرها من المحاكمات والأحكام الصادرة، لمعرفة وجود أى صلة ترابط أو اتصال بين المتهمين فى هذه القضايا.

 

 وأشارت المصادر إلى أن جهات التحقيق ستواجه المتهمين بمحاضر التحريات والاتهامات الجديدة التى كشفت عنها التحريات الأخيرة، وذلك بعدما استمعت  إلى أقوال عدد من المتهمين المضبوطين، ووجهت إلي المتهمين تهم، ممارسة أعمال منافية للآداب العامة والتحريض على الشذوذ الجنسي والمثلية، كما واجهت جهات التحقيق المتهمين  بتفريغ هواتفهم المحمولة التي احتوت على محادثات وصور إباحية تبادلوها فيما بينهم، واستعجلت التقارير الخاصة بمباحث الانترنت لمعرفة ما توصلت إليه عن صفحات المتهمين الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، وتواصلهم مع جهات أجنبية أو غير ذلك.

 

وقال الشباب بالتحقيقات الأولية، أنهم حضروا الحفل للاستمتاع بفرقة مشروع ليلى فقط، منكرين التحريض على الشذوذ، وأنهم مجرد شباب عادية رايحه حفله لباند بتحبه للاستمتاع فقط، قائلين: "كل واحد في الحفل كان بيعمل اللي هو عاوزة بدون رقيب عليه لأن المفروض رايحين حفله ننبسط مش نقيد حريتنا.

 

وتضمنت الأسماء كل من: “ح. س”، و”ه. ب”، و”ف. أ”، و”ك. ج”، و”إ. ب”، وتولت الاجهزة الأمنية مهمة البحث  و عن منظم الحفل تمهيداً لتنفيذ أمر النيابة بضبطه وإحضاره.

 

يشار إلى أن النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، كلف نيابة أمن الدولة العليا، بمباشرة التحقيقات في الواقعة، وفتح تحقيقات عاجلة ومنع الفريق من مغادرة البلاد وإحالتهم لمحاكمة عاجلة، حيث تلقى  النائب العام قد بلاغا ضد هذه الوقائع، وأمر على الفور بإحالته إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق والتصرف على وجه السرعة.

 

وذكر  البلاغ الذي حمل رقم 10949/2017 عرائض نائب عام واختصم كلا من الشركة المنظمة والراعي الرسمي لحفل ميوزك فريق والمدير المسئول عن مول كايرو فيستيفال سيتي بالتجمع الخامس وأعضاء فريق مشروع ليلى اللبناني وأدمن صفحتهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

تامر كمال

من غير ما النيابه تكشف قولنا ميه مره قبل مده

معروفين مين ورا ده ومين بيساعدهم خصوصا من لبنان هدفهم مصر وسوريا بايه وسيله قولنا ميه مره بلاش لبنان وفرق لبنان والي بيجي منهم لبنان للبعض صغيره ولكن للحكومات مدمره صدقوني وعينهم على مصر وشبانها وبناتها من زمان وبدعم من قطر وايران انشر يايوم ياسابع مش عارف ليه كل ماتيجي سيره لبنان في تعليق ليا بتنشروه بس راعو ربنا في نشر التعليقات

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة