خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالفيديو.. اختلافهم رحمة.. هل الألتراس مخربون أم مشجعون

الأحد، 25 سبتمبر 2016 03:41 م
بالفيديو.. اختلافهم رحمة.. هل الألتراس مخربون أم مشجعون أحمد عصام وحاتم رضا
كتب: خالد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تختلف وجهات النظر فى آراء معينة من إنسان لإنسان، لكن تظل العقيدة فى أن يكون "اختلافهم رحمة" من أجل الوصول لمجتمع أفضل ودولة تخطو بخطوات ثابتة نحو التقدم.
 
اختلاف اليوم بين أحمد عصام نائب رئيس قسم السوشيال ميديا بموقع اليوم السابع، وحاتم رضا ناقد رياضى.
 
وفي البداية رفض عصام التعامل مع روابط الألتراس على أنهم مخربون، مؤكدًا أنهم مجموعة من الشباب الذين يجب احتواؤهم والتعامل معهم بشكل أفضل، مشددًا على ضرورة أن تتبنى إدارات الأندية عملية احتوائهم، وأن تكون العلاقة بينهم أقوى من الوقت الراهن.
 
فيما أكد حاتم رضا، ضرورة وضع القوانين والتشريعات التى تفرق بين المخربين والمشجعين، لافتًا إلى أن الألتراس مجموعة من المخربين ويجب وضع قوانين للحد من شغبهم.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو احمد

الترس مصراوى

لا هذا ولا ذاك بل هم همجيون فى الزحمه يلا نعمل كل حاجه ونشتم ونخرب ونشجع

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو مروان \ كندا

لك ام وكل اب نصيحة هامة

نصيحة لكل ام وكل اب لاتجوزى بنتك لالتراساوى لانه حايكون صايع وضايع وبياخد مصروفه من بابا وماما ومش بتاع شغل ولاتجوزى الولد لبنت اخوانية لانه ممكن تخون بلدها وجوزها

عدد الردود 0

بواسطة:

رياضى مصرى

الالتراس مجموعه شباب انساقت وراء المخربين

هم فى الاساس شباب متعلم وبحكم سنهم فهم متهورين ولكن المشكله تكمن انهم انساقوا بدون تفكير وراء بعض قادتهم المخربين الذين باعوا انفسهم بالمال للجماعات الارهابيه . ظنا منهم انهم اقوى من القانون واقوى من الدوله وللاسف استغلوا وضع البلد بعد نكسه يناير والحاله الاقتصاديه نتيجه توقف الانتاج منذ 4 سنوات كذلك استغلوا ان الشرطه تحارب الارهاب ومش فاضيه ليهم ليعيثوا فى الارض فسادا. على وزاره الداخليه التى انا متاكد انها تعرف قادتهم بالاسم ان يتم القبض عليهم والقائهم فى السجون ليعلموا اننا فى دوله قانون وان اموال الدنيا لا تساوى خيانه البلد . من اين يأتون بالاموال التى يسافرون بها خلف الفرق خارج مصر. انها من الاخر اموال جماعه الانجاس المجرمين وخيرت الغبى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة