خالد صلاح

عمرو جاد

مجنون واحد يكفى

الإثنين، 12 سبتمبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق
 
لا يحتاج المشهد سوى مجنون آخر ليصبح العالم مؤهلا لمرحلة الهيستيريا.. مات القذافى منذ 5 سنوات ومازالت طريقته تلهم كثير من هؤلاء الذين يعتبرون الخطب الحماسية أكثر نجاحا من تخاريف الديمقراطية وتداول السلطة والحكم الرشيد..مرضت السيدة كلينتون فبدأ الهوى الأمريكى يميل نحو المرشح الأرعن دونالد ترامب، احتقرت الصين أوباما فتلقفه رودريجو دوتيرتى أحد فتوات المحيط الهادى ونعته بـ"ابن العاهرة"..ومضى فى حكم الفلبين تحت شعار:"قطع الرقاب أقصر الطرق للاستقرار"..بينما القيصر فى الناحية الأخرى "يشعر بالقلق" من نجاح فتى كوريا الشمالية فى تفجير قنبلته النووية الخامسة..كل هؤلاء المجانين يحكمون أطراف العالم بينما القوى العظمى غارقة فى دائرة قدرها 190 كم  واسمها "حلب". 
 

إضافة تعليق




لا تفوتك
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة