خالد صلاح

دور الرنين المغناطيسى فى تشخيص الانسداد الصفراوى برسالة ماجستير بالمنوفية

الجمعة، 25 نوفمبر 2016 04:00 ص
دور الرنين المغناطيسى فى تشخيص الانسداد الصفراوى برسالة ماجستير بالمنوفية جهاز رنين مغناطيسى
المنوفية - محمد فتحى - محمود شاكر
إضافة تعليق

ناقش الطبيب محمود عبد العزيز رسالة ماجستير بعنوان "دور الرنين المغناطيسى فى تشخيص الانسداد الصفراوى" بقسم الأشعة معهد الكبد القومى بالمنوفية.

 

وأوضح الباحث أنه من خلال تلك الدراسة لوحظ أن سرطان القنوات الصفراوية من أشهر الأسباب الصفراوى السرطانى، كما أن هدف البحث تقييم دور الرنين المغناطيسى على القنوات المرارية كوسيلة فحص حديثة سريعة التطور فى تشخيص الانسداد الصفراوى السرطانى.

 

وأضاف الباحث أنه قد لعب فحص القنوات المرارية بالرنين المغناطيسى إلى جانب فحوصات الرنين المغناطيسى المصاحبة والمكملة له خلال تلك الدراسة دورا جيدا إلى حد كبير فى تحديد سبب اتساع القنوات المرارية وتحديد مستوى الانسداد المرارى وكذلك تحديد سبب اتساع القنوات المرارية وتحديد مستوى الانسداد المرارى وكذلك تحديد مستوى الانسداد المرارى وكذلك تحديد الانتشار الموضعى إلى العقد الليمفاوية، حيث تعتمد فكرة فحص القنوات المرارية والبنكرياسية بالرنين المغناطيسى على طرق لإظهار السوائل الثابتة والبطينة المتحركة بصورة مضيئة على خلفية معتمه مما يعطى وصفا دقيقا لمنطقة القنوات المرارية والبنكرياسية.

 

كما وجد الباحث انه لفحص القنوات المرارية والبنكرياسية باستخدام الرنين المغناطيسى العديد من الفوائد لكونه فحصا سريعا، دقيقا يضاهى فى جودته تصوير القنوات المرارية بالوسائل الداخلية، وكذلك لا يعرض المريض لخطر استخدام الصبغات، والتعرض للإشعاع، علاوة على انه لا يحتاج إلى تخدير المريض، ومن الممكن أن يحل فحص القنوات المرارية باستخدام الرنين المغناطيسى الدور التشخيصى للأشعة المقطعية وفحص القنوات المرارية بالوسائل الداخلية.

 

وتكونت لجنة المناقشة من كل من الدكتورة زينب عبد العزيز أستاذ الأشعة بطب المنوفية والدكتور أسامة العبد أستاذ الأشعة معهد الكبد القومى والدكتور خالد الشافعى أستاذ الأشعة بطب طنطا والدكتور أشرف أنس زيتون أستاذ مساعد الأشعة طب المنوفية.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة