خالد صلاح

شرطة فرنسا تلقى القبض على فتاة فور عودتها من سوريا لانضمامها إلى داعش

الإثنين، 28 سبتمبر 2015 01:58 م
شرطة فرنسا تلقى القبض على فتاة فور عودتها من سوريا لانضمامها إلى داعش الشرطة الفرنسية - صورة أرشيفية
كتب أحمد علوى
إضافة تعليق
ألقت قوات الشرطة الفرنسية القبض على فتاة فرنسية فور وصولها إلى الأراضى الفرنسية بعد رحلتها فى سوريا، وقال موقع التليفزيون الفرنسى " فرانس تى فى"، إن الفتاة التى تم القبض عليها تدعى مايفا، وتم توجيه تهمة انتمائها إلى جماعة إرهابية فى سورية، وأشار الموقع إلى أنها كانت تعمل فى سوريا تحت قيادة وكالة الزواج الجهادية التى تتبع تنظيم "داعش" الإرهابى وكانت ضمن الفتيات المتقدمات لنكاح الجهاد.

كما أعلن موقع الإذاعة الفرنسية، أن تنظيم داعش وغيره من الجماعات الإرهابية يعملون دائماً على جذب الفتيات الفرنسيات للعمل للزواج من المتطرفين والمقاتلين وقت حروبهم، وأن الفرنسيات يمثلن عددا كبيرا للغاية فى تلك المناطق، وأكدت التحقيقات الأولية التى أجرتها السلطات الفرنسية، أن "مايفا" سافرت إلى سوريا فى ربيع 2014 بعد إقناعها بأنها سوف تعيش حياة كريمة فى ظل الشريعة الإسلامية والقيم الإنسانية، ولُقبت بـأم الزهراء.

وفى أولى رحلتها تزوجت لأحد المتطرفين، وكانت تعمل مستشارة للفتيات الفرنسيات اللائى يرغبن فى التوجه على سوريا للمشاركة فى زواج المجاهدين المتطرفين "جهاد النكاح" وكانت تتواصل معهن من خلال مواقع التواصل الاجتماعى، ثم تطور الأمر وأصبحت تنظم لهم الرحلات ليأتين إلى سوريا، ثم أصبحت تزوج كل منهن لمقاتل.

وأكدت التحقيقات أنها كانت تحرض باستمرار الشباب والفتيات الذين لم يتمكنوا من الذهاب إلى سوريا والانضمام إلى صفوف الجماعات الإسلامية المتطرفة بشن هجمات إرهابية فى فرنسا.

اليوم السابع -9 -2015

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة