خالد صلاح

شد الجفون بالخيوط الفرنسية وسيلة آمنة لاستعادة شبابك

الإثنين، 03 أغسطس 2015 08:00 ص
شد الجفون بالخيوط الفرنسية وسيلة آمنة لاستعادة شبابك صورة أرشيفية
كتبت سارة حجاج
إضافة تعليق
أرسلت قارئة تقول: قرأت عن تقنية جديدة لشد تجاعيد الوجه بواسطة استخدام الخيوط الفرنسية، فما هى تلك الطريقة، وهل تصلح لشد تجاعيد الجفون العلوية للعين؟ وهل يتطلب إجراؤها الخضوع للبنج الكلى؟
وتجيب عن أسئلتها هديل جهاد أخصائى الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر.

ما هى الخيوط الفرنسية لشد الوجه

توضح هديل أن الخيوط الفرنسية هى تقنية جديدة فى مجال جراحات شد تجاعيد الوجه، وتعد الأكثر فاعلية بين الطرق التى انتشرت فى السنوات السابقة، سواء الجراحات التجميلية العادية، أو جراحات شد الوجه بالخيوط الذهبية.

وتعد الخيوط الفرنسية الأكثر تقدما والأقل فى آثارها السلبية، كما لا تعد عملية جراحية بالمعنى الدارج والمعروف للجراحات، فهى لا تتطلب أن تجرى فى غرفة عمليات خاصة، كما لا يستخدم أثناءها البنج الكلى.

الخيوط الفرنسية لعلاج تجاعيد الجفون

أما أن سؤال القارئة بشأن فاعلية تلك التقنية فى شد تجاعيد الجفون، فتوضح هديل أن الخيوط الفرنسية تعد خيارا جيدا للتجاعيد التى تنتشر فى الأماكن الرقيقة من البشرة، كبشرة جفون العينين.

واستخدام تلك التقنية لشد تجاعيد الجفون، لا يستغرق أكثر من ساعة واحدة وبدون استخدام البنج الكلى فقط تتم بواسطة البنج الموضعى.

وتظهر حوالى 50% من نتائج تلك العملية فور الانتهاء منها، فيما تظهر النتائج الكلية خلال فترة لا تتجاوز شهرا واحدا.

وتستمر فاعليتها مدة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أعوام متتالية.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة