خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

3 طلاب ثانوى يحرقون كنترول مدرستهم لإخفاء رسوب أحدهم عن والده بأسوان

الأحد، 31 مايو 2015 03:53 م
3 طلاب ثانوى يحرقون كنترول مدرستهم لإخفاء رسوب أحدهم عن والده بأسوان حريق - أرشيفية
أسوان - عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لجأ أحد طلاب الصف الأول الثانوى بمدينة كوم أمبو محافظة أسوان، إلى الاستعانة باثنين من زملائه لإشعال النيران فى أوراق الإجابة الخاصة به وبزملائه، لإخفاء نتيجة رسوبه فى الامتحان على والده.

وكان اللواء محمد مصطفى عبد العال مدير أمن أسوان، تلقى إخطاراً من العميد عيد عبد الحميد مأمور مركز شرطة كوم أمبو، يفيد بتلقيه بلاغًا من "ماهر سيد صالح" 59 سنة، مدير مدرسة محمد خالد الثانوية بنين، لاكتشافه كسر باب غرفة الكنترول للمدرسة، وحرق أوراق الإجابة الخاصة بالصف الأول الثانوى، والتى أعلنت نتيجتها، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد بالقيام بذلك.

كلف العميد خالد الشاذلى رئيس إدارة البحث الجنائى، الرائد هانى أبو علم رئيس مباحث مركز كوم أمبو، بتشكيل فريق بحثى لمعرفة ملابسات وظروف الواقعة.

وبالانتقال والفحص والمعاينة، تبين أن غرفة الكنترول بالطابق الأرضى بالمدرسة، وتبين كسر القفل الخاص بالباب الحديدى للغرفة وفتح الباب الخشبى لها، ووجود آثار حريق بأوراق الإجابة، واحتراق كيسة كمبيوتر أمام باب الغرفة.

وأسفرت تحريات ضباط مباحث مركز كوم أمبو، أن وراء ارتكاب الواقعة المتهم "وليد.ر.أ" 16 سنة، مقيم مساكن السكة الحديد، دائرة المركز، و"محمد.ب.م" 16 سنة، ومقيم الإصلاح البحرية، دائرة المركز، و"محمد.خ.ع" 16 سنة، ومقيم شارع بورسعيد، دائرة المركز، وجميعهم طلاب بالصف الأول الثانوى بذات المدرسة.

وتمكن ضباط وحدة مباحث المركز من القبض عليهم، وبمواجهتهم أقروا بارتكابهم الواقعة وذلك لرسوب الأول فى إحدى المواد، وإخفائه ذلك على والدة خشية معرفة والده لذلك، واتفق والثانى والثالث على حرق غرفة الكنترول لاعتقاده تغيير النتيجة على إثر ذلك.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم (2614) إدارى مركز كوم أمبو لسنة 2015م، وجار العرض على النيابة العامة لتولى التحقيق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

اهمال

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال فاضل سعيد

اسوان كوم امبو

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال فاضل سعيد

اسوان كوم امبو

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة