خالد صلاح

اليوم السابع تكشف لغز هروب "رضوى جلال" صاحبة "مليكة" إلى قطر.. بلاغات للأموال العامة تتهمها بالنصب.. تبيع العلامة التجارية مقابل 75 ألف جنيه.. والسهم بـ70 ألفا.. وتزوجت سرا.. ولم تدفع مرتبات 47 موظفا

الخميس، 10 ديسمبر 2015 04:47 م
اليوم السابع تكشف لغز هروب "رضوى جلال" صاحبة "مليكة" إلى قطر.. بلاغات للأموال العامة تتهمها بالنصب.. تبيع العلامة التجارية مقابل 75 ألف جنيه.. والسهم بـ70 ألفا.. وتزوجت سرا.. ولم تدفع مرتبات 47 موظفا رضوى جلال
كتبت هبة الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بعد حالة الجدل الكبيرة التى أثارتها "رضوى جلال حمد"، مصممة أزياء المحجبات، وصاحبة العلامة تجارية "مليكة" عشرات الاتهامات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعى تتهم "حمد" بالنصب وجمع 15 مليون جنيه والهرب خارج البلاد بعد إيهامهم بالشراكة فى شركتها الخاصة وبيع أسهم من الشركة بأرباح سنوية عالية جدا.

أكدت "أمنية حسن" مدير العلاقات العامة أنها تقدمت ببلاغ إلى نيابة الأموال العامة تتهم فيه "حمد" بالنصب عليها والاستيلاء على مبلغ 60 ألف جنيه منها إلى جانب 5 من المستثمرين فى الشركة الذين وهموا بشراء أسهم من "مليكة" بأرباح عالية.

وأضافت "حسن" أن توكيل "مليكة" يمتلك 12 توكيلا على مستوى المحافظات يحمل العلامة التجارية فقط مقابل مبلغ مالى 75 ألف جنيه من كل توكيل و50 ألف جنيه تأمين على البضاعة الذى تقوم بعرضها فى هذه المحلات، إلى جانب 4 محلات شريكة بهم أبرزها بمصر الجديدة والرحاب.

وأوضحت أن شركة مليكة تمتلك ورشة فقط فى شارع مصر والسودان وكانت قائمة على جمع الأموال من العملاء وإيهامهم باستثمارها ومن خلال موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بالإعلان عن بيع أسهم من شركة مليكة قيمة كل سهم 70 ألف جنيه، والربح المتوقع من دراسة الجدوى من 3 إلى 4 ملايين سنويا قيمة كل سهم 1? من صافى الريح يعنى من 30 إلى 40 ألف جنيه للسهم الواحد".

وإيهامهم أن لديها مصنعا كبيرا ويتم تقسيم الربح كل 6 شهور من بدء العمل به وأن حجم استثماراتها حوالى 7 ملايين جنيه، وأن الضمانات "هى عقد وإيصال استلام نقدية بين الشركة والمستثمر مما دفع العشرات إلى شراء الأسهم منها.

وأضافت "حسن" أن الورشة حاليا مغلقة وبداخلها ماكينات وبعض الأقمشة، وأنها فى الفترة الأخيرة كانت تتهرب من التوكيلات بتأخير "الكولكشن الشتوى" المفترض عرضه هذا الموسم بحجة أنها لم يكن لديها السيولة الكافية على الرغم من حصولها على مبالغ مالية ضخمة الفترة الأخيرة ولم تشتر منها سوى بمبلغ 80 ألف جنيه فقط أقمشة ولا أحد يدرى أين ذهبت باقى الأموال.

ومن جانبه أكد محمد شبانة صاحب أحد المحلات التى أخذت توكيل "مليكة" بكفر الشيخ لـــ"اليوم السابع" أن أصحاب التوكيلات مهددون بالإفلاس بعد النصب عليهم بسبب عدم تلقيهم بضاعة من "مليكة" منذ 3 أشهر.

وأضاف أن الموكلين كانوا فى مشاكل دائمة معها فى الفترة الأخيرة وعند محاولة مقابلتها اكتشفوا إغلاق شركتها فى مدينة نصر، وأنها حاولت استعطافهم بموت زوجها وابنها اليتيم ووعدها بحل المشكلة فى أقرب وقت ثم هربت.

وأوضح أنها كانت تحصل على 60% من الأرباح شهريا مقابل استغلال اسم العلامة التجارية الخاصة بها.

وأكدت مصادر رفضت ذكر اسمها لليوم السابع، أنها تزوجت من شخص يدعى "محمد عزب" ظهر فجأة فى الشركة التى اتخذت مقرا جديدا فى شارع مكرم عبيد بمدينة نصر، من شهرين بحجة إعادة هيكلة الشركة وقام ببعض التغيرات فى الموظفين أبرزهم المدير المالى للشركة، وأنها كان لديها 47 موظفا بشركتها ولم يقوموا بتحصيل رواتبهم فى الفترة الأخيرة.

وأضافت المصادر أن "عزب" كان شريكا بشركة أغذية تسمى "سالو دبل" بالتجمع الخامس وتم إغلاقها بعد سنة بدأها للتفرغ إلى استثماراته فى قطر ولشركة "مليكة"، وأكدت أنه تزوج من "رضوى" سرا ولم يبلغ أحدا وقام بالسفر قبلها بــ3 أسابيع إلى قطر لترتب هى أمورها وتتبعه.

وبخصوص ابنها "عمر" البالغ من العمر شهور، قامت بإرساله إلى جدته لأبيه قبل سفرها بعشرة أيام دون سابق إنذار على الرغم من تدهور علاقتها مع عائلة "أحمد الجبلى" التى زوجته منذ فترة قصيرة بعد طلاقها، وتوفى منذ شهر، موضحة أن عائلته كانت رافضة تماما لهذه الزيجة وكانت آخر علاقتها بوالدته هو فيديو أرسلته لها على "واتس اب" بعد ترك ابنها لها.

ومن جانبها نشرت والدة زوجها الراحل أحمد الجبلى على حسابها على "فيس بوك"، قائلة "لكل اللى بيسألنى عن رضوى أقسم بالله العظيم معرفش عنها وعن شغلها أى حاجه فياريت محدش يبعت يسألنى عليها تانى وشغلها يخصها هى شخصيا أنا وابنى الغالى لا دخل لنا فى أى شىء يخص شغلها".

وكان قد انطلق سيل من الشكاوى عبر صفحات التواصل الاجتماعى عن تعرضهم للنصب من قبل مصممة الأزياء، وإغلاقها مقر "شركة مليكة" بمصر الجديدة، وإغلاق هواتفها المحمولة، وتم تدشين صفحة جديدة على "فيس بوك" تتهمها بالنصب.

من ناحية أخرى ظهر حساب جديد ينسب إليها على "فيس بوك" يرد فيه على الاتهامات قائلة: "آسفة على اختفائى وصمتى الفترة الأخيرة.. والسبب الأساسى أن فيه حد اخترق حسابى الشخصى والصفحة الشخصية وصفحة مليكة.. وخلال ما كنت بحاول أرجعهم لقيت الموضوع كبير قوى فقعدت بس شوية أخد نفسى وأرتب أفكارى".

وأضافت "كلمة نصابة دى أنا أعترض عليها فعلا.. الشخص النصاب هو اللى هدفه إنه ياخد حاجة مش حقه عن طريق التلاعب بالناس.. ولكن أنا أشهد الله إنى دايمًا كان هدفى إنى أعمل بيزنس محترم".

وأضافت: "أنا فعلا كنت باخد فلوس كاستثمار.. بس واضح إن خبرتى كانت أقل بكتير من تحمل العمل فى هذه المشاريع بالفلوس الكتير دي.. فالموضوع هو سوء إدارة وقلة خبرة مش نصب.. وده مش تبرير أبدا للى حصل.. هو مجرد وضع الأمور فى مكانها الصحيح".

وتابعت "حجم ديونى المستحقة دلوقتى لا يصل للرقم اللى بيتقال.. علشان بس المبالغات اللى وصلت المبلغ لـ15 مليون و20 مليون جنيه.. ده كلام غير صحيح بالمرة".

يذكر أن قصة "الجبالى" زوج "رضوى" جلال قد أثارت حديث نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى، بوفاة شاب فى مُقتبل عمره بشكل مفاجئ، حيث كان الشاب يتوقع الوفاة وينتظرها على الرغم من صغر سنه، ووصل به الأمر إلى أن زار قبره هو وزوجته قبل وفاته بشهور قليلة، وأصر على أن يتم تصويره فى المدفن، وأن يأخذ هو وزوجته صورة "سيلفى" داخل القبر.


اليوم السابع -12 -2015

اليوم السابع -12 -2015

اليوم السابع -12 -2015

اليوم السابع -12 -2015

اليوم السابع -12 -2015

اليوم السابع -12 -2015

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة