خالد صلاح

انفراد.. "اليوم السابع" ينشر أخطر "تقرير سرى" فى الأهلى.. علاء عبد الصادق يكشف الحقائق وراء الإطاحة بوائل جمعة.. وسر تفوق الزمالك فى الميركاتو.. والمطالبة بعزل الرئيس بعد الاستسلام فى أزمة الأسيوطى

الأحد، 01 نوفمبر 2015 04:48 م
انفراد.. "اليوم السابع" ينشر أخطر "تقرير سرى" فى الأهلى.. علاء عبد الصادق يكشف الحقائق وراء الإطاحة بوائل جمعة.. وسر تفوق الزمالك فى الميركاتو.. والمطالبة بعزل الرئيس بعد الاستسلام فى أزمة الأسيوطى محمود طاهر وعبد الصادق
كتب فتحى الشافعى
إضافة تعليق

-أُطالب بعزل رئيس النادى عن منصب المشرف على الكرة "علشان مالوش فى الكورة"
-طالبت بترحيل جاريدو بعد الهجوم على الأهلى عبر "فيس بوك".. فجاء الرد" مشتمشى حد"
-رئيس الأهلى طالب وائل جمعة بأن يتجاهلنى وعندما جمعتهما قال له جمعة: "انت قولتلى كدة يا باشمهندس"
-عرابى أنهى التعاقد مع مدرب الزمالك لكن رئيس الأهلى رفض بعدما قال له محمد عبد الوهاب "ده مدرب تعبان"
-رشّحت عبد الحفيظ لمنصب مدير الكرة لكن طاهر رفض.. وقال "بلاش عشان جاب رئيس الزمالك يشتمّنى فى برنامجه"
-الجيش والشرطة رفضا الاستغناء عن لاعبيهم للأهلى لأسباب غير مالية وطالبت رئيس النادى بالتدخل لكن دون جدوى.. وفوجئت برئيس الزمالك يحسم الأمر فى مكاتب الكبار.
-حصلت على توقيع أحمد فتحى ثم فوجئت برئيس النادى يُطالبنى بإرجاع العقود للاعب بقرار "غلط" فى توقيت "غلط".
-محمود طاهر لم يُحافظ على "هيبة" كرسى رئيس النادى وتحدث مع اللاعبين "هاتفياً"
-رفضت طلب الرئيس الاستعانة بصديقه "أسامة خليل" فبدأت حملة تشويه صورتى فى الإعلام
-حصلت على موافقة مدربا فنربخشة وبازل لتدريب الأهلى لكن الرئيس قال لى: "مش عايزين مدرب أغلى من 30 ألف دولار".
-رئيس الأهلى أجبرنا على احتراف رامى ربيعة لأسباب مالية رغم رفض الجهاز الفنى
-طاهر استسلم لأصدقائه فى الجبلاية وأجبرنا على مواجهة الإسماعيلى فى الجونة، واللعب فى ملعب أسيوط السيئ.
-طالبت رئيس الأهلى بحماية النادى من الحكام لكنه كان ينتظر وعود أصدقائه.. وفى النهاية خسرنا الدورى!.
-رئيس الاهلى تفاوض مع السماسرة لبيع وشراء اللاعبين فى سابقة خطيرة لم يشهدها النادى من قبل




حصل "اليوم السابع" على التقرير السرى الذى أرسله علاء عبد الصادق، مدير قطاع الكرة السابق بالأهلى، لمجلس إدارة النادى ورئيسه محمود طاهر، عبر "إيميل"، ليكشف من خلاله أسباب انهيار القلعة الحمراء خلال الفترة الماضية، التى خسر فيها الأحمر الدورى والكأس والكونفدرالية وفقاً لوجهة نظر ومُبررات عبد الصادق.

من جانبنا حرصنا على الوصول إلى التقرير، لنستعرضه فى السطور التالية، مُجرداً عن أى رأى.. حتى لا يتم "طمس" هذه الفترة من التاريخ الأحمر، دون الكشف عما دار خلالها، خاصة أنها فترة هددت القلعة الكُبرى بالذهاب نحو انهيار لم يكن أبداً يستحقه الأهلى وجمهوره، ولا تاريخه الكبير.

التقرير الرسمى الذى قدمه عبد الصادق كشف خلاله عن العديد من الأزمات والمشاكل التى واجهت الفريق طوال فترة عمله التى بدأت فى الأول من مايو 2014 وحتى الخامس من أكتوبر الماضى، وتضمن التقرير مفاجأة مُذهلة كان من أبرزها تحميل عبد الصادق، لرئيس النادى محمود طاهر مسئولية إنها الفريق الكرة بشكل شبه رئيسى بسبب تدخله الواضح فى شئون الكرة وقراراته الفردية، فضلاً بجانب أمور أخرى يرى عبد الصادق الذى تمت إقالته من منصبه مؤخراً.

وسرد عبد الصادق فى تقريره الذى تم كتابته فى ما يقرب من 20 ورقة و3 آلاف و600 كلمة، العديد من المواقف والقضايا الشائكة أبرزها احتراف أحمد فتحى فى قطر، وعود حسام غالى، وكذلك صفقات الموسم الماضى التى تفوّق فيها الزمالك، والتعاقد مع المدرب الإسبانى السابق للفريق جاريدو، وأزمة إيقاف أحمد الشيخ ومباراة الأسيوطى وغيرها من القضايا التى شغلت الرأى العام كثيراً طوال الفترة الماضية.

فى السطور التالية "يرصد" اليوم السابع التقرير الذى سيُثير جدلاً داخل القلعة الحمراء لما تضمنه من مفاجآت وقنابل فى جميع الاتجاهات:

اليوم السابع -11 -2015

البداية


40 مليون جنيه ديون وأزمات متعب وفتحى وعبدالله
كشف عبد الصادق حقيقة أزمة الـ40 مليون، وسر إجبار الجهاز الفنى على احتراف ربيعة.

اليوم السابع -11 -2015

حكاية عقود أحمد فتحى وكيف تفوق الزمالك على الأهلى فى الميركاتو


سرد عبد الصادق رواية رحيل أحمد فتحى وعودته، ودور رئيس الأهلى الحقيقى بها، إلى جانب الظروف التى جعلت الزمالك يتفوق على الأهلى فى موسم الانتقالات كما هو موضح بالمستند التالى..

اليوم السابع -11 -2015

كيف أضاع رئيس الأهلى صفقتى "معروف يوسف وإيمن حفنى


نشر التقرير الدور الخفى الذى لعبه رئيس الأهلى بشكل غير مباشر فى إهداء ثلاثى اتحاد الشرطة والجيش"معروف-قمر-حفنى" للزمالك ، كما هو موضح بالمستند التالى..

اليوم السابع -11 -2015

السر فى عودة حسام غالى وحكاية التعاقد مع جاريدو


أشار التقرير السرى لعبد الصادق، إلى القصة الكاملة فى التعاقد مع الإسبانى جاريدو، وحقيقة عودة حسام غالى إلى القلعة الحمراء، كما هو مبين بالمستند التالى..
اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

مواقف تحتاج التوضيح


أزمة مباراة الأسيوطى تكشف "إستسلام" طاهر أمام الجبلاية.. وظلم الحكام يتوج المنافس على الأهلى
اهتم عبد الصادق فى تقريره إلى التنويه عن أزمة مباراة الأسيوطى، والظلم التحكيمى الذى تعرض له الأهلى..

اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

أزمة مباراة دمنهور




اليوم السابع -11 -2015

حقيقة الخلاف بين مدير قطاع الكرة ومدير الكرة وعودة مبروك




اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

تدخلات رئيس النادى تفتح ملف الأزمات




اليوم السابع -11 -2015

سحب الشارة من حسام غالى




اليوم السابع -11 -2015

تشكيل لجنة الكرة وأزمة "غالى-السعيد"




اليوم السابع -11 -2015

اليوم السابع -11 -2015

رفض تعيين مدير قطاع للكرة




اليوم السابع -11 -2015

أزمة أحمد الشيخ والتجديد لفتحى مبروك




اليوم السابع -11 -2015

أزمة شريف عبد الفضيل وجدو




اليوم السابع -11 -2015

السر فى أزمة تسيلم ميداليات نهائى الكأس



اليوم السابع -11 -2015

إعفاء رئيس الأهلى


وعلى ما سبق، من العرض أتمنى من مجلس الإدارة أن يعيد لقطاع الكرة بالنادى استقلاليته دون تدخل رئيس النادى، خاصة أنه لم يمارس لعبة كرة القدم ولم يدير اللعبة من قبل وليس له أية خبرات فى ذلك هو الأمر الذى تسبب فى كل التخبط الذى كان فى القطاع بإصراره على فرض وجهة نظره وتدخلاته واستغلاله السلبى للتفويض الذى حصل عليه من مجلس الإدارة بإدارة شئون كرة القدم بالنادى، هذه كانت رسالة مدير نشاط الكرة بالأهلى لأعضاء مجلس الإدارة.

اليوم السابع -11 -2015

مدير قطاع الكرة السابق


علاء عبد الصادق
إضافة تعليق




التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرج مصر والمصريين من مكرهم سالمين ,,,

**

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس معماري

من زمان وقولت طاهر لا يصلح

عدد الردود 0

بواسطة:

abanoob saleb

مهزلــــة حدثت في الاهلي

عدد الردود 0

بواسطة:

khaled shaban

مجلس لا يليق بتاريخ النادي الأهلي

عدد الردود 0

بواسطة:

Mohamed Saeed

وليه تقبل تكمل !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

سمير

علي رايس النادي الاهلي ان يقدم استقالته هو وأعضاء مجلس الاداره جميعا

عدد الردود 0

بواسطة:

shreef mohamed

منصب اكبر من الرئيس

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة