خالد صلاح

رئيس مجلس النواب الليبيى: تركيا ما زالت تدعم المليشيات المسلحة بالسلاح.. ويطالب الجامعة العربية بالتدخل العاجل لحماية المؤسسات والمنشآت.. وصالح عيسى: نثمن الدور المصرى لحماية الحدود الليبية المصرية

الإثنين، 05 يناير 2015 04:49 م
رئيس مجلس النواب الليبيى: تركيا ما زالت تدعم المليشيات المسلحة بالسلاح..  ويطالب الجامعة العربية بالتدخل العاجل لحماية المؤسسات والمنشآت.. وصالح عيسى: نثمن الدور المصرى لحماية الحدود الليبية المصرية رئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح
كتب مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طالبت ليبيا اليوم بتدخل الجامعة العربية بشكل عاجل لحماية المؤسسات والمنشآت الشرعية فى مواجهة الميليشيات المسلحة التى باتت تهدد أمن واستقرار البلاد، جاء ذلك فى تصريحات رئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح عيسى عقب مباحثات أجراها اليوم الاثنين، مع الأمين العام للجامعة العربية.

وقال رئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح: "أطالب رسميا جامعة الدول العربية التدخل لحماية المنشآت الحيوية فى ليبيا ومنع التشكيلات الإرهابية المسلحة من استعمال العنف وانتهاك الحرمات داخل ليبيا حتى تعود الحياة الطبيعية للشعب الليبى ومساعدته فى بناء مؤسساته وإعادة الاستقرار وبناء دولة القانون".

وأضاف خلال مؤتمر صحفى مشترك له مع الأمين العام للجامعة أنه يتطلع لموقف عربى أكثر صراحة، معبرا عن أسفه لمساواة بعض الساسة بين الجيش الوطنى الليبى وبين الميليشيات الخارجة على القانون، وقال إنه لا يمكن القبول بالمساواة بين الخارج على القانون والجيش الوطنى، وهل هناك من دولة فى العالم تقبل بمجموعات تحمل السلاح وتخطف الناس، مؤكدا أن المساواة بينهما هو منطق مقلوب.

وطالب رئيس مجلس النواب الليبى الجامعة العربية والمجتمع الدولى بدعم الشرعية الوحيدة فى ليبيا ممثلة فى مجلس النواب المنتخب بكل شرعية وشفافية تحت اشراف الجامعة العربية والمجتمع الدولى، ولم يطعن أحدا فى هذه الشرعية .

وشدد على أن مجلس النواب هو الممثل الشرعى الوحيد للشعب الليبى ومدعوم منه، ولا يزال مستمرا فى أداء عمله رغم تعرضه لعملية إرهابية استهدفت القضاء على جميع أعضائه، لكن هذه العمليه لم تحقق هدافها.

وردا على سؤال حول دعم تركيا للميليشيات المسلحة فى ليبيا قال إن تركيا تدعم ولا تزال تدعم صراحة الميليشيات المسلحة فى ليبيا ،ولذلك فإن الجامعة العربية هى الأقرب لنا فى مواجهة الإرهاب، وكذلك نثمن الدور المصرى لحماية الحدود الليبية المصرية .

وفى هذا الصدد قال، أثمن دور الشعب المصرى الشقيق والرئيس عبد الفتاح السيسى والجيش المصرى الباسل الذى يحمى الوطن والحدود المصرية الليبية .
وقال نحن نحتاج الى مساعدة الدول العربية الشقيقة فى بناء القوات المسلحة الليبية ودعم الشرعية فى ليبيا، وجدد عقيلة صالح فى رده على سؤال رفض التدخل العسكرى الأجنبى فى بلاده، وقال إذا احتجنا إلى تدخل عسكرى فسيكون من أشقائنا العرب .

ورداً على سؤال حول طلبه اليوم للجامعة العربية تفعيل معاهدة الدفاع العربى المشترك قال: "لم نطلب ذلك اليوم لكن قد نطلبه مستقبلا ".

من جانبه أكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربى رداً على هذا السؤال أن القرار الصادر عن الوزارى العربى فى سبتمبر الماضى بشأن حماية الأمن القومى العربى ومكافحة التنظيمات الإرهابية يتضمن الإشارة إلى إعادة النظر فى تفعيل معاهدة الدفاع العربى المشترك، وهذا الموضوع سيبحثه وزراء الخارجية العرب فى اجتماعهم الطارئ المنتظر الشهر الجارى بالقاهرة، وجدد العربى دعم الجامعة العربية وجميع قراراتها للشرعية المنتخبة فى ليبيا والتى يمثلها مجلس النواب المنتخب، كما أكد دعم الجامعة لوحدة واستقرار ليبيا وسلامة أراضيها الإقليمية، منتقدا استمرار العمليات الإرهابية وعدم قبول بعض الأفراد والميليشيات بالوضع القانونى السليم القائم فى ليبيا ممثلا فى المؤسسات الدستورية التى جاءت وفق انتخابات حرة ونزيهة شاركت الجامعة العربية فى متابعتها، وقال إن محادثات اليوم أكدت الدعم العربى الكامل للشرعية فى ليبيا.


موضوعات متعلقة

رئيس البرلمان الليبى: تركيا مازالت تدعم ميليشيات الإرهاب فى ليبيا بالسلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة