خالد صلاح

الإخوان تفشل فى الترويج لمبادرة "إحنا الحل" استعدادًا لمظاهرات ذكرى 25 يناير.. أنصار الجماعة يهاجمونها والوسط يتبرأ منها.. وقيادى سلفى: مغيبون فى الفنادق.. وتمرّد: الدول الأوروبية ستطردهم قريبًا

الأحد، 18 يناير 2015 05:11 م
الإخوان تفشل فى الترويج لمبادرة "إحنا الحل" استعدادًا لمظاهرات ذكرى 25 يناير.. أنصار الجماعة يهاجمونها والوسط يتبرأ منها.. وقيادى سلفى: مغيبون فى الفنادق.. وتمرّد: الدول الأوروبية ستطردهم قريبًا بلال سيد بلال المتحدث الرسمى لحزب الوسط
كتب أحمد عرفة
إضافة تعليق
فشل الكيان الجديد لجماعة الإخوان فور الإعلان عنه، حيث شن حلفاء الإخوان وأنصارهم هجوما على هذا الكيان الجديد، وأتهموا القائمين على هذا الكيان أن ينفردون فى اتخاذ القرار ويسعون لإقصاء الإسلاميين من المشهد بعد أن شكل هذا البيان ما اسمه حكومة تضم الإخوان وأنصارهم، فيما أكدت أحزاب إسلامية أنها لا علاقة لها بهذا الكيان الجديد على الإطلاق.

وقال بلال سيد بلال المتحدث الرسمى لحزب الوسط فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن الحزب لا علاقة له بما يسمى "مبادرة إحنا الحل" التى دشنت من برلين، وتم ذكر كل من المهندس أبو العلا ماضى رئيس الحزب، وعصام سلطان نائب رئيس الحزب فيها.

وأشار المتحدث الرسمى لحزب الوسط إلى أن الحزب يرى أن ما تم طرحه فى هذه المبادرة أمر لا يمكن التحدث فيه الآن، ولا علم به بهذه المبادرة على الإطلاق.

وقال ممدوح إسماعيل، محامى الجماعات الإسلامية، وأحد حلفاء الإخوان فى تركيا عبر صفحته على "فيس بوك": قرأت اﻵن مبادرة إحنا الحل، كلامها جميل لكن بعيد عن الواقعية، وزعوا المناصب كأن الدولة استسلمت لهم، وضمت المناصب أسماء مجرمين، ورغم ذلك حتى فى حلمهم الجميل جعلوا للإخوان كام منصب على الماشى.

وأضاف إسماعيل: "مبادرة إحنا الحل أخرجوا مبادرة من برلين، الواقع مرير وصعب وليس بتلك السهولة، مبادرتكم ليبرالية، ثم سؤال لماذا هذا التوقيت ولماذا لم تتأخر بعد 25 يناير؟

وقال سعد فياض، القيادى بتحالف دعم الإخوان عبر صفحته على "فيس بوك": "مبادرة" احنا الحل "حيث المطلوب من شباب التيار الإسلامى أن يلقى نفسه حتى يأتى عمرو حمزاوى لتعديل الدستور والبرادعى لحقوق الإنسان ووائل غنيم للوزارة ويفوض مرسى صلاحياته لأيمن نور.

فيما علق الشيخ راضى شرارة القيادى السلفى، وأحد المتحالفين مع الإخوان فى تركيا على مبادرة "إحنا الحل" قائلا: "تقريبا لا صلاح ولا إصلاح، فالناس مغيبة فى الفنادق".

فى المقابل قالت مها أبو بكر، القيادية بحركة تمرد إن جماعة الإخوان أصبحت خارج المعادلة السياسية من الأساس، مما يجعل الكيان الجديد الذى دشنوه من برلين لا قيمة له، متساءلة: "كيف لهم توحيد القوى السياسية وهم أصبحوا أعداء الشعب فكيف لهم ان يصبحوا الحل؟

وأضافت أبو بكر فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "على الإخوان ترك العبث والتفكير فى ورطتهم والمكان الذى من الممكن أن يعيشوا به بعد طرد الدول التى استضافت الجماعة بعد عزل مرسى لهم، وذلك عندما تستوجب مصالحهم التعامل مع مصر بسلطتها الجديدة وإرادة شعبها.

وأشارت أبو بكر إلى أن الدول التى دشن منها الإخوان كياناتهم السياسية مثل تركيا وبلجيكا وألمانيا سيأتى عليهم يوم ويعانون من الإرهاب وسيقومون بطرد قيادات جماعة الإخوان.



موضوعات متعلقة

"إخوان آخر زمن".. البرلمان المزعوم للجماعة بتركيا يرسل شكوى للأمم المتحدة ضد الإمارات بعد القبض على ابن مستشار مرسى.. وخبراء وقانونيون: "المجلس" غير معترف به محليًا ودوليًا.. ويؤكدون: لن تقبل شكواه


إضافة تعليق


التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

Mahmoud

إحنا الحل ... إحنا الحل ... إحنا الحل

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرية

احنا فشار احنا فشار

مش عاوزين فشار.

عدد الردود 0

بواسطة:

نبيل على

كلهم ارهابيين هما والحمساويين

عدد الردود 0

بواسطة:

مغترب

السبوبه

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف زناتي

الاعتراف الضمني

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام عمار

الحل هو الحبل

عدد الردود 0

بواسطة:

عمار عوض

الغباء

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة