أكرم القصاص

مصادر تكشف إحباط قيادات الإخوان وسقوطهم فى خيبة أمل عقب عودة مصر للاتحاد الإفريقى.. ويؤكدون: مجلس السلم والأمن وجّه صفعة كبرى للتنظيم.. وسكينة فؤاد: ما حدث فى 30 يونيو أعاد تصحيح صورة مصر إفريقيًا

الأربعاء، 18 يونيو 2014 07:26 ص
مصادر تكشف إحباط قيادات الإخوان وسقوطهم فى خيبة أمل عقب عودة مصر للاتحاد الإفريقى.. ويؤكدون: مجلس السلم والأمن وجّه صفعة كبرى للتنظيم.. وسكينة فؤاد: ما حدث فى 30 يونيو أعاد تصحيح صورة مصر إفريقيًا الرئيس عبد الفتاح السيسى
كتب محمد مجدى السيسى وأحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت مصادر مقربة من جماعة الإخوان أن حالة من خيبة الأمل انتابت عددا من قيادات جماعة الإخوان، عقب قرار مجلس السلم والأمن الإفريقى بعودة مصر إلى عضوية الاتحاد، مشيرة إلى أن الجماعة كانت تعول كثيرًا على استمرار تجميد عضوية مصر، خلال الفترة المقبلة.

وأضافت المصادر فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع" أن الجماعة أجرت لقاءات عديدة خلال الفترة المقبلة مع مسئولين بعددٍ من دول القارة السمراء، لاسيما جنوب إفريقيا، إلا أن كل هذه المحاولات باءت بالفشل.

من جانبها، قالت سكينة فؤاد مستشارة الرئيس السابق عدلى منصور إن قرار مجلس السلم والأمن الإفريقى بإلغاء تجميد عضوية مصر بالاتحاد الإفريقى يؤكد أن ما حدث فى 30 يونيو يعيد تصحيح صورة مصر إفريقيا وعالميا ويعيد مصر إلى قارتها الإفريقية ويعيد القارة إلى المصريين.

وأضافت فؤاد، فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع" أن إرادة الشعب المصرى تجلّت فى اتضاح المفاهيم الصحيحة ونقاهتها وسقوط الأكاذيب، مشيرة إلى أن الإرادة الشعبية الجارفة التى اختارت الرئيس عبد الفتاح السيسى، وأنجزت خارطة الطريق جعلت إفريقيا تعيد عضوية مصر.

وأشارت فؤاد إلى أن مِصْر تمر بمرحلة مهمة للغاية عقب قرار مجلس السلم والأمن الإفريقى، لعودتها إلى القارة الإفريقية، حيث صحح الشعب المصرى المسار، ليبنى مصر الجديدة برئاسة وحكومة ومجتمع.

فيما قال السفير محمد عبد المنعم الشاذلى سفير مصر الأسبق فى السودان، إن فوز المشير عبد الفتاح السيسى برئاسة مصر كان له أثر إيجابى على العلاقات الإفريقية، مؤكداً أن مصر دولة محورية لإفريقيا، لما لها من قواعد أمنية واقتصادية وعمالية كبيرة، ما يجعل أن تعمل دول إفريقيا بغير مصر أمر غير معقول.

وأضاف "الشاذلى" فى تصريح لـ"اليوم السابع" فى تعليقه على إلغاء تجميد عضوية مصر بالاتحاد الإفريقى، أنه لا ينتظر أن تكون العلاقات الإفريقية شكلية فقط، موضحاً أن ترجع مصر لحضن إفريقيا، يتطلب جهدا وعملا حقيقيا وجادا"، مطالباً الإعلام بالتركيز على القضايا الإفريقية.

وقالت السفيرة منى عمر مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية الأسبق، إن إلغاء تجميد عضوية مصر بالاتحاد الإفريقى، يعد ضربة قوية لصالح مصر، خلال الفترة المقبلة، لما له من تبعات قوية منها رجوع مصر لمزاولة أنشطتها بالاتحاد الإفريقى مرة أخرى.

وتقدمت "منى عمر" فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، بالتهنئة للشعب المصرى، مؤكدة أن القرار جاء فى الوقت المناسب، وأن القرار يعود لإرادة الشعب المصرى، واجتيازه للاستحقاقات الدستورية بنجاح سواء فى الدستور أو الانتخابات الرئاسية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى عربى اصيل

شياطين الانس

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى عربى اصيل

شياطين الانس

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدي

الميادين

عدد الردود 0

بواسطة:

OUSS

أن الجماعة أجرت لقاءات عديدة خلال الفترة المقبلة مع مسئولين بعددٍ من دول القارة السمراء، ل

انجليزي ده يامرسي مقبلة واجرت ازاي دي ياعم الفنان

عدد الردود 0

بواسطة:

ayman

مبروك لمصر ووداعا اخوان ابليس

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

hamdy

hgds hgsdsn

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد فاروق

شكرا نبيل فهمي

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى شريف

المسمار الاخير

المسمار الاخير فى نعش الخرفان الارهابيين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة