أكرم القصاص

أخصائى يقدم 7 نصائح مهمة لتغذية سليمة للمراهقين

الجمعة، 21 نوفمبر 2014 12:01 ص
أخصائى يقدم 7 نصائح مهمة لتغذية سليمة للمراهقين صورة أرشيفية
كتبت هبة مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعد مرحلة المراهقة من أهم المراحل التى يمر بها الإنسان، ويواجه فيها العديد من التغيرات العقلية والجسدية، كما يصاحبها ظهور للخصائص المميزة للجنسين.

لذا تتطلب الكثير من الاهتمام بنوعية الغذاء اللازم لنمو سليم، وفق ما يؤكده الدكتور السيد حماد أخصائى التغذية العلاجية بالمعهد القومى للتغذية، مشددًا على ضرورة الاهتمام بالتغذية فى مرحلة المراهقة من حيث النوعية والكمية، لتفادى حدوث أى خلل فى النمو، ويجب أن يحتوى النظام الغذائى على عدد معين من العناصر، مثل الحليب ومشتقاته كمصدر للكاليسوم لتكوين عظام سليمة، النشويات كمصدر مهم للطاقة اللحوم ومنتجاتها كمصدر للبروتين، الخضراوات والفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن والحديد، والذى يعد عنصرًا مهمًا للفتاة المراهقة لأنها تخسر كمية كبيرة منه خلال فترة الطمث.


وأشار إلى ضرورة التوقف عن بعض العادات الغذائية الخاطئة التى يتبعها البعض، ومن أهمها:

1) الإكثار من تناول الوجبات السريعة الملئية بالدهون والسكريات والأملاح.
2) الإكثار من تناول المشروبات الغازية والحلويات.
3) عدم تناول بعض الوجبات الأساسية فى المنزل خاصة وجبة الإفطار.

وأوضح أن هناك بعد النصائح والخطوات الهامة التى يجب الالتزام بها للحصول على القدر الكافى من العناصر الغذائية للمراهقين، ومنها:

1) الحرص على تناول طعام الإفطار صباحاً وعدم إهمال هذه الوجبة لأى سبب من الأسباب.
2) ممارسة الرياضة البدنية بانتظام لحرق الزائد من السعرات الحرارية وتقوية العضلات والحصول على جسم رشيق وقوام ممشوق.
3) الاهتمام بتوفير الأغذية الروتينية خاصة فى هذه المرحلة كاللحوم بأنواعها والألبان والأسماك والبيض والبقوليات فى الطعام، وينصح بتناول مصدر غنى بفيتامين "ج" مع البقوليات لزيادة الاستفادة منها مثل الليمون والخضراوات الورقية الخضراء.
4) تناول الخضراوات الطازجة، خاصة الورقية الداكنة الخضراء بأى كمية.
5) تناول الفاكهة الطازجة.
6) تناول الخبز البلدى والبقوليات والقمح والحبوب الكاملة.
7) تناول الألبان ومنتجاتها قليلة الدسم بشكل يومى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة