خالد صلاح

الخرطوم وجوبا تعتزمان إعادة تشغيل حقول نفط "الوحدة" بجنوب السودان

الأحد، 12 يناير 2014 02:43 م
الخرطوم وجوبا تعتزمان إعادة تشغيل حقول نفط "الوحدة" بجنوب السودان أنابيب نفط ـ أرشيفية
الخرطوم (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وصل وزير النفط بجنوب السودان، استيفن ديو داو، إلى الخرطوم اليوم، فى زيارة مفاجئة لبحث إعادة تشغيل حقول البترول بولاية "الوحدة"، بعد أن نجحت جوبا فى استعادة الولاية النفطية من يد المتمردين بقيادة نائب الرئيس المعزول رياك مشار.

وقال ديو داو، عقب مباحثاته اليوم، الأحد، مع وزير النفط السودانى مكاوى محمد عوض، "نريد أن نعيد حقول النفط بولاية الوحدة إلى الإنتاج، وهذا يحتاج من الوزارتين دفع شركة "النيل الكبرى" بالسودان، وشركة "باى ميل" فى جنوب السودان كى تعيدان إنتاج الحقول".

وأشار إلى أن المباحثات مع نظيره السودانى جاءت للتباحث حول كيفية مساعدة الشركات العاملة فى جنوب السودان، خاصة أنها تواجه هذه الأيام بعض التحديات، لاسيما فى ولاية الوحدة، لافتا إلى أنه بحث مع مكاوى مشكلات الإمداد والمعدات والمساعدات الفنية واحتياجات الشركات من القوى العاملة من السودان، وإمكانية الاستفادة من المهندسين السودانيين فى مجال البترول فى حقول ولايتى "الوحدة، وأعالى النيل"، مؤكداً أن لجانا من الجانبين ستبدأ بحث الأمر فى أسرع وقت.

من جانبه، أبدى وزير النفط السودانى استعداد بلاده لتلبية كل الطلبات التى طلبها وزير النفط بجنوب السودان بأسرع ما يمكن حتى يتدفق النفط للشعبين.

وكان الرئيسان السودانى عمر البشير، والجنوبى سلفاكير ميارديت قد اتفقا خلال قمة لهما فى "جوبا"، الاثنين الماضى، على أن تمد الخرطوم جنوب السودان بنحو 900 من فنيى النفط للمساعدة فى تشغيل حقول النفط بعد أن فر منها الفنيون والمهندسون الأجانب بسبب القتال.

ويستفيد السودان من رسوم عبور النفط الجنوبى لأراضيه عبر أنبوب يمتد من حقول جنوب السودان إلى ميناء بشائر لتصدير البترول على البحر الأحمر.


لمزيد من الأخبار العربية..
الجامعة العربية تدعم حكومة العراق فى مواجهة هجمات "داعش" الإرهابية

اتهام سياسيين وقادة عسكريين بريطانيين بارتكاب جرائم حرب فى العراق

تونس: يصعب تحديد موعد الانتخابات الرئاسية قبل المصادقة على الدستور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة