خالد صلاح

وفاة المستشار يحيى الرفاعى وتشييع الجنازة عصر اليوم

الأحد، 11 أبريل 2010 03:39 م
وفاة المستشار يحيى الرفاعى وتشييع الجنازة عصر اليوم المستشار يحيى الرفاعى
كتب شعبان هدية وسهام الباشا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
توفى صباح اليوم المستشار يحيى الرفاعى الرئيس الشرفى لنادى القضاة ورئيس محكمة النقض الأسبق، ومؤسس تيار الاستقلال القضائى، وشيخ القضاة فى مصر والوطن العربى، عن عمر يناهز 75 عامًا.

تشيع الجنازة عصر اليوم من مسجد السيدة النفسية، فيما يقام العزاء بعد غد الثلاثاء بمسجد عمر مكرم.

ويعد الرفاعى أبرز العلامات القضائية التى طالبت بإنهاء حالة الطوارئ فى مصر، وقاد نضالاً كبيرا فى هذا الاتجاه بجانب جهده فى قيادة تيار الاستقلال الذى كان يركز منذ مؤتمر العدالة الأول الذى رأسه الرئيس مبارك فى عام 1986 على الاستقلال الكامل لمؤسسة القضاء.

وكان الرفاعى سكرتير عام نادى القضاة السابق، أحد أبطال مذبحة القضاء فى العهد الناصرى، وأول مَن طعن على قرار عزله، وصاحب موقف عظيم فى "قانون العيب" أدَّى إلى أن حَرَمَه الرئيس أنور السادات من دخول محكمة النقض.

ومواقف الرفاعى كثيرة فى مواجهة تغول السلطة التنفيذية على القضاء ومنها، عندما أصر على مواجهة الرئيس مبارك بضرورة إلغاء قانون الطوارئ، وعندما طلب إليه الرئيس ألا تتناول خطبته فى مؤتمر "العدالة الأول "بند الطوارئ، أصر على الرفض، مما دفع الحكومة إلى استباق المؤتمر، وعقد جلسة مسائية لمجلس الشعب–عشية انعقاد مؤتمر العدالة–مددت قانون الطوارئ سنوات ثلاث.

ولم يسكت المستشار يحيى الرفاعى، ففى صباح اليوم التالى، وفى حضور الرئيس مبارك حمله المسئولية، وأعاد عليه مطلب القضاة فى جميع أنحاء مصر بإلغاء القانون المشئوم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة