دراسة:المضادات الحيوية قد تغنى عن إجراء عمليات استئصال الزائدة

الأحد، 21 أكتوبر 2012 - 16:16

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب إسلام إبراهيم

كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون من جامعة جوتنبرج بالسويد عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن أحد الوسائل العلاجية الجديدة، والمستخدمة فى علاج الالتهاب الحاد للزائدة الدودية وقد تغنى عن 80% من عمليات استئصال الزائدة الدودية.

وأشارت الدراسة إلى فاعلية المضادات الحيوية فى التعامل مع الالتهاب الحاد للزائدة الدودية، وأنها قد تحل بديلاً للعمليات الجراحية التى يخضع لها المريض لاستئصال الزائدة الدودية، ويأتى هذا فى الوقت الذى تعتبر فيه العمليات الجراحة هى الوسيلة الأولى المستخدمة للتعامل مع تلك الالتهابات واستئصال الزائدة الدودية، وهو ما يعد مثيراً للغاية.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت على الموقع الإلكترونى لجامعة جوتنبرج فى السادس والعشرين من شهر سبتمبر الماضى.

وتابعت الدراسة التى أجريت بمستشفى جامعة سالجرينسكا بالسويد إلى أن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب الحاد للزائدة الدودية أظهر نفس كفاءة الوسائل الجراحية المستخدمة لعلاج الالتهابات لدى غالبية المرضى، مضيفة أنه على الرغم من احتياج بعض المرضى للعمليات الجراحية، إلا أن 80% من المصابين بالزائدة الدودية قادرين على استعادة عافيتهم والشفاء من المرض باستخدام المضادات الحيوية فقط.











الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً